تتصفح الآن الموقع بالنسخة التجريبية
شعار الموقع
شعار الموقع
فاصلفاصلفاصل

كتاب السلام (03) باب يسلم الراكب على الماشي – إلى باب بيان أنه يستحب لمن رئي خاليا بامرأة وكانت زوجته أو محرما له

00:00

00:00

8

(المتن)
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد.
قال الإمام مسلم رحمه الله تعالى: كتاب السلام.

حدثني عقبة بن مكرم قال حدثنا أبو عاصم عن ابن جريج. ح , وحدثني محمد بن مرزوق قال. حدثنا روح قال حدثنا ابن جريج قال أخبرني زياد؛ أن ثابتا، مولى عبد الرحمن بن زيد أخبره؛ أنه سمع أبا هريرة يقول: قال رسول الله ﷺ يسلم الراكب على الماشي، والماشي على القاعد، والقليل على الكثير.
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال. حدثنا عفان قال. حدثنا عبد الواحد بن زياد قال. حدثنا عثمان بن حكيم عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أبيه. قال: قال أبو طلحة : كنا قعودا بالأفنية نتحدث. فجاء رسول الله ﷺ فقام علينا. فقال ما لكم ولمجالس الصعدات؟ اجتنبوا مجالس الصعدات فقلنا: إنما قعدنا لغير ما بأس. قعدنا نتذاكر ونتحدث. قال إما لا. فأدوا حقها: غض البصر، ورد السلام، وحسن الكلام.

 

(الشيخ)
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك عبد لله ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد.
فهذا الكتاب عقده المؤلف وهو عن السلام كتاب السلام, والسلام اسم من أسماء الله عز وجل كما قال الله تعالى: الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ، والسلام تحية المؤمنين في الدنيا والآخرة وتحيتهم في الجنة قال تعالى: تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ، فالمؤمن يشفع له أن يفشي السلام على كل أحد كل من لقيه , ويبدأ بالسلام إلا إذا عرف أنه غير مسلم فلا يبدأه بالسلام كما سيأتي لقول النبي ﷺ: لا تبدؤوا اليهود والنصارى بالسلام، وجاء في صحيح البخاري وعلق مجزوماً به ثلاث من كن فيه فقد استكمل الإيمان.
وذكر منها بدء السلام بالعالم والإنصاف من نفسك والإنفاق مع الإقتار بدء السلام بالعالم ,كل من عرفت، بعض الناس لا يسلم إلا على من يعرف هذا غلط, بل ينبغي أن يسلم على كل أحد كل من لقيه يفشي السلام عليه، يحرص أن يكون هو المبتدئ بالسلام وابتداء السلام سنة مستحبة ورده واجب, لقول الله تعالى: وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا.
فأنت تسلم على أخيك تدعو له بالبركة السلام عليك يعني نزلت عليك بركة اسم السلام، بركة الله عز وجل تدعو له بالبركة , وقيل المعنى الدعاء له بالسلامة، السلام عليك يعني عليك بركة السلام أو دعاء له بالسلامة , والسنة أن يسلم القليل على الكثير , والراكب على الماشي , والماشي على القاعد , وجاء في البخاري والصغير على الكبير هذا هو السنة, فإن عكسوا وسلم الماشي على الراكب والقاعد على الماشي والكثير على القليل والكبير على الصغير فلا بأس جاز ذلك، لكن الأفضل هو هذا الأفضل أن يسلم الصغير على الكبير والماشي على الراكب , والراكب على الماشي , والماشي على القاعد , وإذا كانوا جماعة وسلم أحدهم فقد حصل على السنية وإذا رد واحد كذلك كفى وإن سلموا جميعاً وردوا جميعا فلا بأس, وفي الحديث الثاني النهي عن الجلوس في الطرقات قال لهم علية الصلاة والسلام: إياكم والجلوس في الأفنية وهي الأماكن المتسعة حول البيوت وكذلك الجلوس في الدكاكين والحوانيت.
إياكم تحذير إياكم والجلوس في الطرقات في الأفنية والصعدات , الصعدات هي الطرق جمعها صعيد وهو الطريق, وذلك أن الجلوس في الطرقات يترتب عليه أمور يترتب على الجلوس في الطرقات يتعرض الإنسان للفتنة، امرأة قد يفتن بها بالنظر إليها أو يفكر تفكيراً كذلك بعدما تذهب تفكيراً يضره, وقد يرى منكراً فلا ينهى عنه وقد يغتاب أحدا أو يسخر بأحد فإذا جلس في بيته سلم من هذه الأمور.
ولهذا حذر النبي ﷺ قال : إياكم والجلوس في الطرقات  قالو يا رسول الله ما لنا بد من مجالسنا نتحدث فيها قال فإن أبيتم فأعطوا الطريق حقه، وفي هذا الحديث لما نهى عنه  قالوا يا رسول الله إنا نجلس في غير ما بأس قال : إما لا يعني إن لم تتركوها ,أو إما لابد منها فأعطوا الطريق حقه قالوا وما حق الطريق يا رسول الله قال: غض البصر, ورد السلام, وكف الأذى, وفي اللفظ الآخر: غض البصر ورد السلام وكف الأذى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, كما سيأتي، غض البصر عن المرأة الأجنبية إذا رأيتها لابد تغض بصرك وإلا فإنك لم تعط الطريق حقه و إلا فلا تجلس غض البصر كف الأذى كف الأذى عن الناس لا تغتب ولا تنم ولا تسخر ولا تتكلم بباطل ولا تهمز ولا تلمز من رأيت، ولا تحتقر أحدا ورد السلام إذا سلم أحد ترد السلام, والأمر بالمعروف إذا (..) معروف تأمر به من رأيت, والنهي عن المنكر إذا رأيت منكرا تنهى عنه , رأيت أحدا يشرب الدخان تنهاه عن المنكر , رأيت أحدا مسفرا ثيابه تنهاه ,رأيت إنسانا يسمع الغناء تنهاه, فإذا كانت هذه الأمور صعبة عليك اجلس في بيتك ولا تجلس في الدكان ولا تجلس في الطريق إلا إن تعطوا  الطريق حقه.
ومن المفاسد أيضاً، قد يتأخر بعض الناس قد إذا كان الجلوس مثلا أمام بيت قد يتضرر أهل البيت ولا يخرجون, قد تكون امرأة ليس لها أحد تريد أن تشتري حاجتها فإذا رأت الرجال تأخرت, هذه كلها من المفاسد التي تترتب على الجلوس في الأمكنة والطرقات والدكاكين, لا يجلس الإنسان إلا لحاجة وإذا جلس إذا كان لابد من الجلوس فلابد أن يؤدي حق الطريق يعطي الطريق حقه، يكف الأذى عن الناس لا بغيبة ولا بنميمة ولا بسخرية ولا بهمز ولا بلمز ولا بالكلام بالباطل يغض البصر يأمر بالمعروف ينهى عن المنكر, فإن لم يؤد الطريق حقه فإن عليه أن يجلس في بيته حتى يسلم من التعرض للإثم. نعم
(مداخلة......)
(الشيخ)
 نعم هذا الجلوس في الطرقات عليه أن يؤدي حق الطريق وإلا يذهب إلى بيته
(مداخلة......)
( الشيخ )
نعم في المحل .. داخل المحل أو خارجه كل هذا جلوس في الطرقات . نعم
(مداخلة........)
 (الشيخ)
نعم مناسبات نعم إذا كان فيه منكر ينهى عن المنكر فإن زال وإلا انصرف والعذر له أي نعم تنكر المنكر ثم إذا  أنكرت المنكر إن زال وإلا تنصرف وكذلك الرجل إذا كان في منكر فإنه ينكره فإن زال وإلا انصرف ولا يجلس  نعم
(مداخلة......)
(الشيخ )
نعم ورحمة الله, ورحمة الله وبركاته ثابتة هذا أفضل, إذا قال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جاء في الحديث "أن رجلاً جاء فسلم فقال: السلام عليكم فقال عشر, فجاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله فقال :عشرون , فجاء آخر فقال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قال ثلاثون"، هذا أفضل هذا الأكمل ,الأكمل السّلام , السّلام  عليكم ورحمة الله وبركاته , وإذا حياك بهذه التحية فردها كاملة وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وإن قال السلام عليكم فقل وعليكم السلام, وإن زدت ورحمة الله كان أفضل نعم , ما سمعت الحديث حديث الرسول؟ إياكم والجلوس في الطرقات هذا عن  الحديث هذا والحديث الذي بعده إياكم تحذير إياكم والجلوس في الطرقات ورد في البخاري أيضاً, تحذير إيا للتحذير نعم
(مداخلة......)
(الشيخ)
أمام الملأ هو على المعصية أمام الملأ هو أعلنها هو ما تستر هو ما دام أمام الملأ ينصح أما الملأ إذا كانت خفيه ينصح خفية وإذا كان معلنها كذلك.
(مداخلة......)
(الشيخ )
ولو, ولو كان إذا كثر (.....) الرسول ﷺ قال : ينبغي الإنكار ينبغي الإنكار الدين النصيحة وش  يضرك عاد إذا قلت يا فلان إذا أنكر واحد الحمد لله (...) إذا أنكر غيرك الحمد لله إذا أنكر واحد خلاص وهو أن تسمع خلاص أدى ما عليه مثل ما قال أبو سعيد لما أنكر فقال أما هذا فقد أدى ما عليه لما أنكر على مروان لما أنكر رجل على مروان قال أبو سعيد أما هذا فقد أدى ما عليه أما كل أربعة أو خمسة تجلسون ويمر ساكتين أنتم تقولون هذا علشان في الأماكن العامة وعلشان الناس كلهم يفعلون هذا مهو بحجة نعم حجته  ضعيفة (.....) ما تؤثر عليه ؟, ما عنده شعور هو؟, مهو من بني آدم هم؟ تؤثر عليه ما في أحد ما تؤثر علية, هذا كذاب (...) هذا مثل أهل السفور يقولون والكفرة اللي يقولون المتحجبة هي اللي ينظر إليها واللي مو متحجبة اللي مو متحجبة لا أحد ينظر إليها والمتحجبة كلنا ننظر إليها لأنها صارت عادة خلوها تتكشف علشان تصير لعبة لهم متى ما أراد الفاحشة فعل بها هذا معناه نسأل الله العافية هذا كلام ما يقوله إنسان عاقل. نعم


(المتن)

- حدثنا سويد بن سعيد قال حدثنا حفص بن ميسرة عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد الخدري رضي لله عنه، عن النبي ﷺ قال: إياكم والجلوس في الطرقات. قالوا: يا رسول الله! ما لنا بد من مجالسنا نتحدث فيها. قال رسول الله ﷺ : إذا أبيتم إلا المجلس، فأعطوا الطريق حقه قالوا: وما حقه؟ قال : غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

(الشيخ)
سمعت التحذير الدليل إياكم والجلوس في الطرقات هذا الدليل تحذير , تحذير  إيا للتحذير إذا كان الرسول يحذرك عليه الصلاة والسلام إياكم والجلوس في الطرقات لا تجلس إلا تؤدي الحقوق هذي أدي الحقوق وإلا لا تجلس غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نعم , هذا حق الطريق,
(مداخلة.......)
( الشيخ )
ها وش  كراهة , كراهة  إيش مو بكراهة هذا كراهة تحريم ظاهره التحريم إياكم يحذر فيه الرسول يحذر من شيء مكروه لا تجلس إذا قلنا لك لا تجلس في الطريق يصير مكروها إياك, إياك و الجلوس في الطريق أحذرك أن تجلس في الطريق  هذا مكروه ظاهره التحريم, لأنك تتعرض للفتنة تتعرض للفتنة إذا جلست ولم تعط الطريق حقه مرت امرأه ونظرت إليها حرام ولا حلال؟ حرام وإذا لم ترد السلام تأثم وإذا لم تأمر بالمعروف رأيت منكراً ولم تنه تأثم ولا  لا , إذا صار تحريما كيف  يؤدي بك إلى المحرمات الجلوس إذا ما أعطيت الطريق لابد يؤدي بك للمحرمات والوسيلة هي محرم , محرم نعم


(المتن)

حدثنا يحيى بن يحيى قال. حدثنا عبد العزيز بن محمد المدني. ح وحدثنا محمد بن رافع قال. حدثنا ابن أبي خديج عن هشام (يعني ابن سعد). كلاهما عن زيد بن أسلم، بهذا الإسناد.
حدثني حرملة بن يحيى قال. أخبرنا ابن وهب قال أخبرني يونس عن ابن شهاب، عن ابن المسيب؛ أن أبا هريرة   قال: قال رسول الله ﷺ  حق المسلم على المسلم خمس. ح , وحدثنا عبد بن حميد قال أخبرنا عبد الرزاق قال. أخبرنا معمر عن الزهري، عن ابن المسيب، عن أبي هريرة قال  قال رسول الله ﷺ خمس تجب للمسلم على أخيه, رد السلام، وتشميت العاطس، وإجابة الدعوة، وعيادة المريض، واتباع الجنائز. قال عبد الرزاق: كان معمر يرسل هذا الحديث عن الزهري. وأسنده مرة عن ابن المسيب عن أبي هريرة--.

(الشيخ)
خمس تجب هذا خمس مفهوم العدد لا يفيد الحصر في دليل الأحاديث الذي بعده قال ستة حق المسلم على المسلم ست, ست, قوله خمس تجب, وظاهر الحديث الوجوب خمس تجب على المسلم نعم , أعد خمس


(المتن)

خمس تجب للمسلم على أخيه: رد السلام، وتشميت العاطس، وإجابة الدعوة، وعيادة المريض، واتباع الجنائز.
قال عبد الرزاق: كان معمر يرسل هذا الحديث عن الزهري.

(الشيخ)
نعم خمس تجب على رد السلام و إيش.؟ والأمر بالمعروف
(مداخلة الطالب): رد السلام وتشميت العاطس
 الشيخ: وتشميت العاطس , تشميت العاطس , رد السلام هذا واجب عند جمع المحققين لأن الله قال تعالى : وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا، تشميت العاطس كذلك واجب عند بعضهم بعض العلماء قال إذا سمعت فحمد الله  إذا عطس  فحمد الله فشمته نعم
(الطالب) : وإجابة الدعوة.
 الشيخ: وإجابة الدعوة كذلك إجابة الدعوة إذا دعاك لابد أن تجيب دعوته نعم
(الطالب ): وعيادة المريض.
 الشيخ:
عامة وبعضهم خص بها وعيادة المريض هذه معروفة أنها من المستحبات والجمهور يرون أن هذه الأمور مستحبة  يرون أنها مستحبة ما عدا إجابة الدعوة فخصوها بدعوة العرس قالوا إنها واجبة وأما قوله تجب يعني مثل قول العرب حقك علي واجب يعني متأكد حملوه على حملوه على تأكد السنية مثل ما جاء في الحديث الآخر:  غسل الجمعة واجب على كل محتلم أي بالغ , حمله الجمهور على التأكد  تأكد السنية كقول العرب حقك علي واجب و بعض العلماء ذهب إلى الوجوب والقول بالوجوب هنا قول , قول قوي ويحتمل أنه تجب وجوباً  كفائياً, يعني إذا قام بها من يكفي سقط عن الباقين, إذا عاد المريض البعض أدى هذا الواجب إذا رد السلام واحد أدى إذا شمت العاطس واحد أدى, ولكن ظاهر الحديث أنها واجب وجوبا كفائيا, القول بأنها واجبة قول قوي (مداخلة.) نعم .نعم اقرأ. .اقرأ


(المتن)

حدثنا يحيى بن أيوب وقتيبة وابن حجر. قالوا: حدثنا إسماعيل (وهو ابن جعفر) عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة ؛ أن رسول الله ﷺ قال حق المسلم على المسلم ست قيل: ما هن؟ يا رسول الله! قال إذا لقيته فسلم عليه. وإذا دعاك فأجبه. وإذا استنصحك فانصح له. وإذا عطس فحمد الله فسمته وإذا مرض فعده. وإذا مات فاتبعه

(الشيخ)
نعم سمته بالسين وبالشين سمته وشمته هذه الست قيل إنها واجبة وجوباً كفائياً يحتمل أنها واجبة وجوبا كفائيا وعند الجمهور أنها سنة مؤكدة إلا إجابة الدعوة فإنها واجبة حملوها على وليمة العرس خاصة , وظاهر الحديث الوجوب ينبغي للإنسان أن يحاول ألا يتأخر أو يقصر فيها نعم.


(المتن)

حدثنا يحيى بن يحيى قال. أخبرنا هشيم عن عبيد الله بن أبي بكر. قال: سمعت أنسا-- يقول قال رسول الله ﷺ. ح وحدثني إسماعيل بن سالم قال. حدثنا هشيم. قال أخبرنا عبيد الله بن أبي بكر عن جده أنس بن مالك--؛ أن رسول الله ﷺ قال: إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا: وعليكم.
حدثنا عبيد الله بن معاذ قال. حدثنا أبي. ح وحدثني يحيى بن حبيب قال. حدثنا خالد (يعني ابن الحارث). قالا: حدثنا شعبة. ح وحدثنا محمد بن المثنى وابن بشار (واللفظ لهما) قالا: حدثنا محمد بن جعفر قال. حدثنا شعبة. قال: سمعت قتادة يحدث عن أنس ؛ أن أصحاب النبي ﷺ قالوا للنبي ﷺ إن أهل الكتاب يسلمون علينا. فكيف نرد عليهم؟ قال قولوا: وعليكم.
حدثنا يحيى بن يحيى ويحيى بن أيوب وقتيبة وابن حجر - واللفظ ليحيى بن يحيى - (قال يحيى بن يحيى: أخبرنا. وقال الآخرون: حدثنا) إسماعيل (وهو ابن جعفر) عن عبد الله بن دينار؛ أنه سمع ابن عمر رضي الله عنهما يقول: قال رسول الله ﷺ إن اليهود إذا سلموا عليكم، يقول أحدهم : السام عليكم. فقل: عليك.
وحدثني زهير بن حرب قال. حدثنا عبد الرحمن عن سفيان، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي ﷺ. بمثله. غير أنه قال فقولوا  وعليك.
وحدثني عمرو الناقد وزهير بن حرب (واللفظ لزهير). قالا: حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري، عن عروة، عن عائشة رضي الله عنها. قالت: استأذن رهط من اليهود على رسول الله ﷺ فقالوا: السام عليك. فقالت عائشة: بل عليكم السام واللعنة. فقال رسول الله ﷺ يا عائشة! إن الله يحب الرفق في الأمر كله قالت: ألم تسمع ما قالوا؟ قال قد قلت: وعليكم.
حدثنا حسن بن علي الحلواني وعبد بن حميد. جميعا عن يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال. حدثنا أبي عن صالح. ح وحدثنا عبد بن حميد قال. أخبرنا عبد الرزاق قال. أخبرنا معمر. كلاهما عن الزهري، بهذا الإسناد. وفي حديثهما جميعا: قال رسول الله ﷺ قد قلت: عليكم ولم يذكر الواو.
حدثنا أبو كريب قال. حدثنا أبو معاوية عن الأعمش، عن مسلم، عن مسروق، عن عائشة رضي الله عنها. قالت: أتى النبي ﷺ أناس من اليهود, فقالوا: السام عليك. يا أبا القاسم! قال وعليكم قالت عائشة: قلت: بل عليكم السام والذام. فقال رسول الله ﷺ يا عائشة! لا تكوني فاحشة فقالت: ما سمعت ما قالوا؟ فقال أوليس قد رددت عليهم الذي قالوا؟ قلت: وعليكم
حدثناه إسحاق بن إبراهيم قال. أخبرنا يعلى بن عبيد قال. حدثنا الأعمش، بهذا الإسناد غير أنه قال: ففطنت بهم عائشة فسبتهم. فقال رسول الله ﷺ مه يا عائشة! فإن الله لا يحب الفحش والتفحش. وزاد: فأنزل الله عز وجل: وَإِذَا جَاءُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللَّهُ إلى آخر الآية.
حدثني هارون بن عبد الله وحجاج بن الشاعر. قالا: حدثنا حجاج بن محمد. قال: قال ابن جريج: أخبرني أبو الزبير؛ أنه سمع جابر بن عبد الله رضي الله عنهما يقول: سلم ناس من يهود على رسول الله ﷺ فقالوا: السام عليك. يا أبا القاسم! فقال وعليكم فقالت عائشة، وغضبت: ألم تسمع ما قالوا؟ قال
بلى. قد سمعت. فرددت عليهم. وإنما نجاب عليهم ولا يجابون علينا.
حدثنا قتيبة بن سعيد قال. حدثنا عبد العزيز (يعني الدراوردي) عن سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة ؛ أن رسول الله ﷺ قال لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام. فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه.

(الشيخ)
نعم , وهذه الأحاديث فيها دليل على أن اليهود والنصارى لا يبدؤون بالسلام، وكذلك غيرهم من الكفرة وإنما خص اليهود والنصارى لأنهم  هم الذين يكونون تحت الدولة الإسلامية إذا بذلوا الجزية والتزموا بالشروط هم اللي يكونون مع المسلمين، وكذلك غيرهم من المستأمنين والمعاهدين والرافضة وغيرهم كل الكفرة لا يبدؤون بالسلام لكن خص اليهود والنصارى لأن اليهود والنصارى هم الذين يكونون إذا دفعوا الجزية يكونون عنده يبقون تحت ولاية الدولة الإسلامية إذا دفعوا الجزية والتزموا بالشروط وكذلك غيرهم من المستأمنين والمعاهدين والخدم  وغيرهم من الكفرة  لا يبدؤوا بالسلام، وإذا سلموا يرد عليهم لكن ما يكمل  يقال وعليكم يرد عليهم تحيتهم  قال وعليكم بالواو أو عليكم بدون الواو جاء هذا وهذا، والأفضل بالواو, وفيه أن النبي  قال إنه نرد التحية عليهم نرد عليهم تحيتهم وعليكم.
وفي هذا الحديث خبث اليهود أنهم يقولون السام عليكم يعني الموت ويدغم  كأنه يقول السلام و هو يحذف اللام  وجاء اليهودي و اليهودي قال السام عليك يا محمد يظهر أنه يقول السلام وهو يحذف اللام يعني الموت من شدة خبث اليهود  فالنبي ﷺ قال وعليكم يرد عليهم تحيتهم فإننا نجاب ولا يجابون تقبل منا ولا تقبل منهم نرد عليهم تحيتهم هم لا تقبل منهم دعوا علينا ونحن نرد عليهم تقبل منا ولا تقبل منهم ولهذا لما فطنت عائشة وقالت بل عليكم السام واللعنة قال النبي ﷺ إن الله لا يحب الفحش والتفحش قالت يا رسول أما علمت ما قالوا قال لها علمت رددت عليهم تحيتهم, تقبل منا ولا تقبل منهم , وفي هذا نزلت الآية: وَإِذَا جَاءُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللَّهُ.
اليهود خبثاء يقول السام عليك يا أبا القاسم يحيونه بما لم يحيه به الله يقول السام يحذف اللام قالت عائشة عليكم السام والذام يعني العيب وفي هذا الحديث الأخير لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام. وإذا لقيتموهم في طريق فاضطروهم إلى أضيقه، إذا مشيت في الطريق  فاضطره إلى أضيقه تجعله واسعاً لك وضيق له تضطره إلى أضيق الطريق هذا في بيان عزة الإسلام ولعل هذا أيضا دعوة لهم إلى الإسلام كذلك دفع الجزية عندما يدفعون الجزية فيها  ذل لهم  وصغار ودعوة لهم إلى الإسلام حتى يسلموا , حتى يسلموا من هذا الذل إذا أسلموا فلا يضطرون إلى أضيق الطريق  فلا يضطرون إلى أضيق الطريق ولا تؤخذ منه الجزية فلا نبدأ اليهود والنصارى بالسلام لكن إذا  بدؤوا ,نرد عليهم لكن ما نكملهم نقول وعليكم لا تقول وعليكم السلام نقول عليكم أو وعليكم ترد عليهم تحيتهم أياً كانت وكذلك هم الكفرة كل كافر ما يبدأ بالسلام، وإذا سلم نرد عليه التحية نقول وعليكم , لكن إذا اضطر إلى بدئه فلا يبدأ بالسلام يبدأ يقول صباح الخير مساء الخير، أما السلام لا السلام شيء عظيم لا يقال إلا للمسلم نعم  (..) تدعا ويدعا إذا مسلم لعل هذا يكون دعوة له  تسلم عليه وتدعوه نعم
(مداخلة...النساء يا شيخ....)
( الشيخ )
النساء ثبت أن النبي ﷺ ورد أن النبي ﷺ مر بنسوة بعصبة من النسوة فألوح بيده بالتسليم لكن الواحدة إذا كان يخشى الفتنة لا يسلم عليها لا يسلم  على الواحدة, إذا كن جماعة لا بأس جماعة من النسوة وجاء يلقي كلمة على النساء يسلم مع التحجب ولا يكن هناك ريبة, أما الواحدة لا, الأولى ألا يسلم عليها لأنه يخشى أن يكون في السلام وفي ردها السلام فتنة يكون فتنة نعم , أما إذا كان معها محرم وسلم فلا بأس إذا كان معها محرم ولا يخشى الفتنة نعم (مداخلة...) الظاهر نعم يرد عليها  لكن يكون بينها وبين نفسها لكن إذا كان يخشى من الفتنة فلا لا تسلم ولا ترد إذا كانت تخشى لأن بعض الناس قد يسلم قد يكون في قلبه مرض ويسلم لعلها ترد فإذا ردت لعل يكون بين الكلام بعد ذلك يكون في كلام آخر إذا كان خلوة ما في أحد أو إذا الطريق ما في أحد فلا ينبغي, أما إذا كان معها محرم فالأمر واسع نعم.
(مداخلة......)
(الشيخ)
جاء هذا وهذا ,لا المعنى واحد عليكم يعني عليكم التحية أو وعليكم بالعطف هذا واو العطف نعم
(مداخلة.......)
(الشيخ)
كما سمعت الآن السلام لا تلقيه على الكافر لا تبدؤوا اليهود والنصارى بالسلام من قال فهو مصادم للنص ( مداخله ..) قلنا هذا الكلام تكلمنا عن هذا ما سمعت لا يتلى بالسلام , الرسول يقول لا تبدؤوا اليهود والنصارى بالسلام نعم


(المتن)

وحدثنا محمد بن المثنى قال. حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة. ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب. قالا: حدثنا وكيع عن سفيان. ح وحدثني زهير بن حرب قال حدثنا جرير.كلهم عن سهيل، بهذا الإسناد. وفي حديث وكيع إذا لقيتم اليهود. وفي حديث ابن جعفر عن شعبة قال: في أهل الكتاب. وفي حديث جرير إذا لقيتموهم ولم يسم أحدا من المشركين.
حدثنا يحيى بن يحيى قال. أخبرنا هشيم عن سيار، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك ؛ أن رسول الله ﷺ مر على غلمان فسلم عليهم.
وحدثني إسماعيل بن سالم. قال أخبرنا هشيم قال أخبرنا سيار، بهذا الإسناد.
وحدثني عمرو بن علي ومحمد بن الوليد. قالا: حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن سيار. قال: كنت أمشي مع ثابت البناني. فمر بصبيان فسلم عليهم. وحدث ثابت؛ أنه كان يمشي مع أنس. فمر بصبيان فسلم عليهم. وحدث أنس ؛ أنه كان يمشي مع رسول الله ﷺ فمر بصبيان فسلم عليهم.

(الشيخ)
وفيه مشروعية السلام على الصبيان , وهذا فيه تواضع النبي ﷺ وهذا من التواضع أيضاً كونه يسلم على الصبيان تواضع وهو سنة كما فعل النبي ﷺ , وفيه  تعليم أيضا للصبيان تعليم لهم السنة أيضاً إذا سلم عليهم ورد عليهم السلام تعلموا السنة والأدب نعم
(مداخلة.....)
(الشيخ) الأقرب أنه يسقط إذا كان مميزا, نعم.


(المتن)

حدثنا أبو كامل الجحدري وقتيبة بن سعيد. كلاهما عن عبد الواحد (واللفظ لقتيبة) قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا الحسن بن عبيد الله قال حدثنا إبراهيم بن سويد. قال: سمعت عبد الرحمن بن يزيد. قال: سمعت ابن مسعود  يقول: قال لي رسول الله ﷺ إذنك علي أن يرفع الحجاب، وأن تستمع سوادي، حتى أنهاك

(الشيخ)

تستمع أو تسمع إذا هي تسمع كأنه يقول وجهان إذنك إيش عبد الله ابن مسعود


( المتن )

وحدثناه أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير وإسحاق بن إبراهيم.

(الشيخ)
سوادي وتستمع سوادي إذنك علي أن يرفع الحجاب وأن تستمع وتسمع سوادي حتى أنهاك , وهذا فيه دليل على أنه لا بأس أن يجعل الإنسان بينه وبين غيره علامة على الإذن، إذا رأى هذه العلامة دخل من غير إذن كأن يرفع الحجاب الإنسان يجعل علامة بينه وبين الناس أنه إذا فتح الباب هذا إذن فيدخلون كالعالم أو الكبير أو القاضي أو الأمير يجعل علامة بينه وبين الناس ، و هو أنه إذا فتح الباب صار إذنا لا بأس أو رفع الحجاب إذا كان في ستارة  أزال  الستارة ،كما قال النبي لعبد الله بن مسعود إذنك علي أن يرفع الحجاب رفع الحجاب هذا إذن يدخل , يدخل بعد ذلك إذا رأى العلامة وكما يجعل الإنسان علامة يجعل القاضي علامة على الناس يدخلون عليه أو الأمير أو الإنسان يجعل علامة على أولاده إذا رأوا العلامة في غرفته الخاصة وكان يجعل علامة يفتح الباب أو يرفع الستارة فيكون هذا علامة عليه، ولهذا قال النبي لابن مسعود إذنك علي أن يرفع الحجاب يعني كانت الستارة ترفع وأن تسمع  وتستمع سوادي وفي لفظ سراري والسواد بالكسر السواد والسرار بمعنى واحد وهو كلام السر والسواد يطلق على شخص يعني أن تستمع سوادي يعني أن يقرب شخصي من شخصك وأن يرى شخصي شخصك والسواد يطلق على كل شخص يقال له سواد فالنبي ﷺ جعل علامة لابن مسعود أن يرفع الحجاب وأن يسمع السر الذي بينه وبيه كلام.
 وش قال علية الشارح سوادي  
(الطالب )
السواد بكسر السين المهملة وبالدال واتفق العلماء على أنه المراد به السر بكسر السرار أن المراد به السرار بكسر السين وبالراء المكررة وهو السر والمسارة يقول ساودت الرجل مساودة إذا سررته , قال وهو مأخوذ من إدناء سوادك.
(الشيخ) من إدناء ,نعم ,تدني سوادي من سوادك يعني تستمع سوادي يعني تدني سوادي من سوادك تدني شخصي من شخصك أن يرفع الحجاب وتدني شخصي من شخصك نعم
 
(المتن)

قالوا ومأخوذ من إدناء سوادك من سواده عند المساررة أي شخصك من شخصه والسواد اسم لكل شخص.

 

(الشيخ)
نعم كل شخص يكون له سواد نعم رأيت سواداً يعني رأيت شخصا, قال فالعلامة جعله أن يرفع الحجاب وأن يدني شخصه من شخصه وأن يسمع كلامه نعم الذي يسره به نعم


(المتن)

وحدثناه أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير وإسحاق بن إبراهيم (قال إسحاق: أخبرنا. وقال الآخران: حدثنا) عبد الله بن إدريس عن الحسن بن عبيد الله، بهذا الإسناد، مثله.
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب. قالا: حدثنا أبو أسامة عن هشام، عن أبيه، عن عائشة رضي الله عنها. قالت: خرجت سودة، بعدما ضرب عليها الحجاب، لتقضي حاجتها. وكانت امرأة جسيمة تفرع النساء جسما. لا تخفى على من يعرفها. فرآها عمر الخطاب . فقال: يا سودة! والله! ما تخفين علينا. فانظري كيف تخرجين. قالت: فانكفأت راجعة ورسول الله ﷺ في بيتي. وإنه ليتعشى وفي يده عرق. فدخلت فقالت: يا رسول الله! إني خرجت. فقال لي عمر: كذا وكذا. قالت فأوحي إليه. ثم رفع عنه وإن العرق في يده ما وضعه. فقال . إنه قد أذن لكن أن تخرجن لحاجتكن.
وفي رواية أبي بكر: يفرع النساء جسمها. زاد أبو بكر في حديثه: فقال هشام: يعني البراز.

(الشيخ)
نعم البراز ، البراز تكون البراز الفضاء, والبراز الخارج, كانت النساء يخرجن في المدينة في الليل لقضاء الحاجة، وليس عندهن في البيوت كنف ولا حمامات  وكن يخرجن كما قالت عائشة من الليل إلى الليل عشان في الليل في وقت الظلام وليس هناك أنوار ولا كهرباء فكانت النساء تخرج من الليل إلى الليل تقضي حوائجها في المناصع  أماكن متسعة حول ، حول البلد، وكان الناس يقضوا حوائجهم من البول والغائط ما عندهم كنف، ومن حرص عمر-- على الحجاب أن ينزل الحجاب كان يقول للنبي احجب نساءك للنبي احجب نساءك يا رسول الله يراهن البر والفاجر قبل أن ينزل الحجاب والنبي ﷺ ما أمر بالحجاب حتى أمر الله، فلما خرجت سودة بنت زومعة زوج النبي ﷺ , وكانت امرأة طويلة تفرع النساء ما تخفى على النساء, وهي في الليل أيضاً, فقال والله ما تخفين علي يا سوده انظري ماذا تفعلين حرصاً منه على إنزال الحجاب فاستحت ورجعت فهي تريد أن تقضي حاجتها في الليل في الظلام، لكن عمر ، من حرصه على نزول الحجاب فانكفأت ودخلت على النبي ﷺ وقالت يا رسول الله إن عمر قال  كذا وكذا وكان النبي ﷺ في يده عرق وهو عرمش اللحم عظم فيها شيء من عرمش فنزل عليه الوحي والعرمش في يده، هذا يدل على أن الوحي أحياناً يكون خفيفا على النبي ﷺ وأنه لا يغير شعوره وأحياناً يكون الوحي ثقيلاً عليه إذا نزل عليه الوحي أحياناً يثقل فيثقل على الراحلة حتى كانت حتى تعجز عن حمله ونزل عليه الوحي مرة وفخذه على فخذ زيد فكانت أن ترم, وأحياناً يكون خفيفا كما في هذه المرة نزل عليه الوحي خفيفا وسريعا ولم يغير شعوره نزل عليه والعظم في يده عرمش اللحم في يده فسري عنه فقال عليه السلام  إنه أذن لكن بالخروج لحاجتكن أذن للنساء أن تخرج لحاجتها مضطرة المرأة في الليل وظلام ولا تخرج إلا من الليل لليل وليس في بيتها حمام ماذا تعمل لابد أن تخرج ولهذا من رحمة الله تعالى أذن لهن بالخروج, والفتنة مأمونة ما في المدينة في عهد النبي-ﷺ- ما في أجانب مثل الآن من كل حدب وصوب ولا كفرة ولا كذا ما في إلا المنافقون، والمنافقون لهم أحكام الإسلام واليهود مستقلين في لهم أحياء خاصة مستقلون، ومع ذلك كان عمر حريصا على نزول الحجاب ولهذا قال هذا الكلام حرصاً منه لعل الله ينزل الحجاب انكفأت استحت تراجعت حتى نزل الوحي فقال النبي ﷺ إنه أذن لكن قد أذن لكن في قضاء حوائجكن نعم


(المتن)

وحدثناه أبو كريب قال حدثنا ابن نمير قال حدثنا هشام، بهذا الإسناد، وقال: وكانت امرأة يفرع الناس جسمها. قال: وإنه ليتعشى. وحدثني سويد بن سعيد. حدثنا علي بن مسهر عن هشام، بهذا الإسناد.
حدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث قال. حدثني أبي عن جدي قال. حدثني عقيل بن خالد عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، عن عائشة رضي الله عنها؛ أن أزواج رسول الله ﷺ. كن يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى المناصع وهو صعيد أفيح. وكان عمر بن الخطاب يقول

(الشيخ)

المناصع يعني الأمكنة المتسعة صعيد أفيح صعيد يعني الطريق يعني وسعات حول البيوت, نعم كن يخرجن نعم


( المتن )

  كن يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى المناصع وهو صعيد أفيح وكان عمر بن الخطاب يقول لرسول الله ﷺ: احجب نساءك. فلم يكن رسول الله ﷺ يفعل.

(الشيخ)
لأنه لم يؤمر بذلك لم يكن يفعل لأنه لم يؤمر بذلك عليه الصلاة والسلام إنما يفعل  بأمر الله كان عمر ينصحه احجب نساءك , وفي اللفظ الآخر في غير الصحيح يراهن البر والفاجر فلم يفعل النبي ﷺ حتى أمره الله حتى نزل الحجاب نعم وهذا من حرصه عليه لما خرجت سودة قال لها أنت ما تخفين علينا نعرفك حرصا منه على إنزال الحجاب فانكفأت راجعة نعم


(المتن)

فلم يكن رسول الله ﷺ يفعل. فخرجت سودة بنت زمعة، زوج النبي ﷺ ليلة من الليالي، عشاء.

(الشيخ)
عشاء في العشاء ظلام ما في كهرباء ومع ذلك حرص في الظلام ولا في يعني كثرة خروج وذهاب وإياب مثل وعدد سكان كثير ما في, والمدينة صغيرة والبيوت محدودة والواسعات حول البيوت كثيرة  تخرج وترجع وهذا موجود في القرى كنا عهدنا هذا في القرى منذ الصغر كنا هكذا كان الناس يخرجون حول القرى ما في حمامات ولا كذا إلى عهد قريب  قبل ثلاثين سنه كان الكثير من القرى ما في حمامات وكان الناس يخرجون لقضاء الحوائج حول في الواسعات التي حوالي البيوت مثل ما كان يفعل الناس في المدينة في عهد النبي ﷺ نعم


(المتن)

فخرجت سودة بنت زمعة، زوج النبي ﷺ ليلة من الليالي، عشاء. وكانت امرأة طويلة. فناداها عمر: ألا قد عرفناك. يا سودة! حرصا على أن ينزل الحجاب. قالت عائشة: فأنزل الله عز وجل الحجاب.

(الشيخ)
اللي بعد ذلك نزول الحجاب بعد ذلك في قصة زينب في زواج النبي بزينب بنت جحش نزل الحجاب قال ذلك في السنة السابعة من الهجرة نعم


(المتن)

حدثنا عمرو الناقد قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال. حدثنا أبي عن صالح، عن ابن شهاب، بهذا الإسناد، نحوه.

(الشيخ)

نعم السنة السابعة أو قبلها بسنة ,نعم نعم

 

حدثنا يحيى بن يحيى وعلي بن حجر (قال يحيى: أخبرنا. وقال ابن حجر: حدثنا) هشيم عن أبي الزبير، عن جابر رضي الله عنهما. ح وحدثنا محمد بن الصباح وزهير بن حرب. قالا: حدثنا هشيم قال. أخبرنا أبو الزبير عن جابر رضي الله عنهما. قال: قال رسول الله ﷺ ألا لا يبيتن رجل عند امرأة ثيب. إلا أن يكون ناكحا أو ذا محرم

(الشيخ)
نعم وهذا النهي نهي تحريم فيه تحريم الخلوة بالأجنبية ألا لا يبيتن ألا لا يبيتن رجل عند امرأة إلا عند امرأة ثيب إلا أن يكون ناكحا أو ذا محرم، يعني إلا أن يكون زوجاً أو ذا محرم من محارمها وقول الثيب خص الثيب لأن الثيب هي التي يدخل عليها أما البكر معلوم من باب أولى البكر في الغالب مصونة عمن


(المتن)

عن جابر-- قال: قال رسول الله ﷺ ألا لا يبيتن رجل عند امرأة ثيب. إلا أن يكون ناكحا أو ذا محرم

(الشيخ)
نعم لأن الخلوة بالأجنبية حرام, وفيه دليل على تحريم الخلوة بالأجنبية قال علية الصلاة والسلام في الحديث الآخر إياكم والدخول على النساء قال يا رسول الله  أفرأيت الحمو قال الحمو الموت، ألا لا يبيتن رجل عند امرأة يعني ليس عندها محرم إلا عند ثيب إلا أن يكون ناكحاً يعني زوجاً أو ذا محرم من محارمها خص الثيب لأن الثيب  هي اللي يدخل  عليها في العادة أما البكر فلا يدخل عليها مصونة البكر .
(مداخلة.......)
( الشيخ  ) نعم ؟يأتي الكلام عليه نعم


(المتن)

حدثنا قتيبة بن سعيد قال . حدثنا ليث. ح وحدثنا محمد بن رمح قال. أخبرنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخير، عن عقبة بن عامر ؛ أن رسول الله ﷺ قال إياكم والدخول على النساء فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله! أفرأيت الحمو؟ قال الحمو الموت.

(الشيخ)
نعم وهذا فيه تحريم إياكم تحريم إياكم والدخول على النساء هذا حرام، مثل إياكم والجلوس في الطرقات ما يكون مكروها إياكم  ، إياكم والجلوس في الطرقات هنا إياكم والدخول على النساء كله تحريم الدخول على النساء حرام لأنه خلوة المرأة  بدون محرم ليس عندها أحد حرام، والجلوس في الطرقات  كذلك إياكم كلها صيغة واحدة إياكم والجلوس في الطرقات إياكم والدخول على النساء فيه تحذير من الدخول على النساء ولم يخص الثيب هنا يعني عام الثيب وغيرها، ولكن في الحديث الأول خص الثيب لأن الثيب هي التي يدخل عليها في العادة وهي التي يمكن أن تكلم الرجال وتخاطبهم أما البكر فهي تستحي مصونة من باب أولى البكر لا يدخل عليها  ولهذا خص الثيب البكر معروف أنه لا يدخل عليها , وهنا عام الحديث إياكم والدخول على النساء, يعني إذا لم يكن عندها محرم خلوة فيه تحريم الخلوة بالمرأة الأجنبية, لا يجوز للإنسان أن يخلو بالمرأة الأجنبية سواء كان في البيت أو في السيارة أو في المصعد الكهربائي حرام الخلوة من أسباب الشر والفساد لابد أن يكون معهم ثالث تزول به  الخلوة من غير ريبة.
إياكم والدخول على النساء قالوا يا رسول الله أفرأيت الحمو ، الحمو قريب الزوج  فسر الحمو قريب الزوج مثل أخ الزوج وابن أخ الزوج وعم الزوج وابن عم الزوج فقال النبي ﷺ قال: الحمو الموت شبه الحمو بالموت والموت أفظع حادث ينزل بالإنسان في هذه الحياة لماذا؟ لأن الحمو يدخل في البيت ولا يستنكر لا أحد ينكره يدخل بيت  فهذا يقال هذا بيت أخيه دخل بيت هذا بيت ابن أخيه دخل بيت عمه ما أحد ينكر لكن لو جاء الأجنبي ودخل كلنا ننكر عليه صاح الشارع عليه كلهم قالوا فلان دخل البيت أجنبي دخل البيت, فلهذا خص النبي الحمو لكونه لا يستنكر دخوله فيحصل الشر والفساد فلا يجوز للإنسان أن يدخل بيت أخيه على امرأته ليس فيها أحد غيرها إلا، إذا كان معها أمه عندها أو زوجته تزول الخلوة  وتكون يكون بعد التنبيه يدخل تكون وتكون أمامه زوجته أو هو معه زوجته جاء هو وزوجة ودخلوا جميعاً فلا بأس.
أما أن يدخل عليها وحدها هذا حرام يدخل على بيت ما فيه إلا زوجة أخيه أو زوجة عمه أو زوجة ابن أخيه هذا منكر شبهه النبي ﷺ بالموت الحمو الموت  لأن دخوله غير مستنكر لا أحد ينكره لكونه بيت قريبه بخلاف الأجنبي فإنه لو دخل منكر أنكر عليه الناس وهو ليس معنى ذلك أن الأجنبي يجوز لا, لا يجوز الدخول على المرأة سواء أجنبي أو غير أجنبي ، أجنبي هو غير المحرم كل غير المحرم يسمى أجنبيا، فالعم أجنبي وابن العم أجنبي والأخ أجنبي  في عرف الشرع هنا وابن الأخ أجنبي أما أبو الزوج وابن الزوج هؤلاء محارم لها والد الزوج يدخل محرم لها وابن الزوج هذا أولاده محارم لها المراد الحمو هنا قريب الزوج عم الزوج وابن عم الزوج وأخ الزوج وابن أخ الزوج نعم، أما إذا كان معهم ثالث تزول به الخلوة فلا بأس يكون بالغا ثالث امرأة أو رجل بدون ريبة أما إذا كانت ريبة ولو مائة إذا كانوا أشرارا يدخل اثنان وثلاثة لا يجوز لهم , نعم
(مداخلة.........)
(الشيخ): نعم ولو ، ولو ، ولو كان ولو كان لا يدخل في البيت. نعم


(المتن)

وحدثني أبو الطاهر قال أخبرنا عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحارث والليث بن سعد وحيوة بن شريح وغيرهم؛ أن يزيد بن أبي حبيب حدثهم، بهذا الإسناد، مثله.
وحدثني أبو الطاهر قال أخبرنا ابن وهب. قال: سمعت الليث بن سعد يقول: الحمو أخ الزوج. وما أشبهه من أقارب الزوج. ابن العم ونحوه.

(الشيخ)
نعم صحيح  تفسير من كلام من هذا الليث نعم كلام الليث صحيح هذا هو الحمو حمو الزوج قريب الزوج, وأما قريب الزوجة يسمى الأختان أختان الحمو هذا قريب الزوج بالنسبة للزوجة والأختان قريب ، قريب الزوجة بالنسبة للزوج والأصهار يشمل الصنفين قريب الزوج وقريب الزوجة يقال لهم أصهار. نعم.


(المتن)

وحدثني أبو الطاهر قال. أخبرنا ابن وهب. قال: وسمعت الليث بن سعد يقول: الحمو أخ الزوج. وما أشبهه من أقارب الزوج. ابن العم ونحوه.
حدثنا هارون بن معروف قال. حدثنا عبد الله بن وهب قال. أخبرني عمرو. ح وحدثني أبو الطاهر قال. أخبرنا عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحارث؛ أن بكر بن سواده حدثه؛ أن عبد الرحمن بن جبير حدثه؛ أن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي لله عنهما حدثه؛ أن نفرا من بني هاشم دخلوا على أسماء بنت عميس. فدخل أبو بكر الصديق، وهي تحته يومئذ، فرآهم. فكره ذلك. فذكر ذلك لرسول الله ﷺ وقال: لم أر إلا خيرا. فقال رسول الله ﷺ إن الله قد برأها من ذلك. ثم قام رسول الله ﷺ على المنبر فقال لا يدخلن رجل، بعد يومي هذا، على مغيبة، إلا ومعه رجل أو اثنان.

 (الشيخ)
نعم يعني تزول بهم الخلوة, مغيبة يعني غاب زوجها عن البيت سواء كان مسافراً أو كان في البلد لا يجوز أن يدخل لا يدخل أحد على مغيبة إلا أن يكون رجلين أو ثلاثة تزول بهم الخلوة يعني من غير ريبة أما إذا كان هناك ريبة وشك ما ينفع ولو كانوا عشرة إذا كانوا أشرارا أو تواطؤوا على الشر لكن المراد أن تزول به يكون اثنين معروفين بالخير ولم يتواطؤوا على الشر ولا يخشى منهم الشر, ما تكون  تزول الخلوة  أما الواحد فلا يدخل, وأبو بكر من غيرته دخل جماعة من بني هاشم على امرأته وهم جماعة ومع ذلك كره  ذلك  وقال للنبي ﷺ من غيرته, قال النبي إن الله برأك يعني مما يشينك ثم قال النبي بعد ذلك ألا لا يدخلن أحد على مغيبة، و مغيبة يعني اللي غاب زوجها إلا يكونوا رجلين أو ثلاثة يعني تزول بهم الخلوة من غير ريبة نعم.
(مداخلة........)
( الشيخ ): لا ما يكفي الأطفال , الأطفال ما تزول بهم الخلوة يفعل كل شيء ولا الأطفال ما يفعلون شيئا لابد يكون بالغا يكون معهم ثالث بالغ نعم.
(مداخلة........)        
(ا لشيخ )
نعم  كذلك تزول به الخلوة  بالغ سواء رجل أو امرأه إذا كان معه, دخل هو وزوجته لا بأس زالت بهم الخلوة.
(مداخلة........)
( الشيخ )
 ما يكفي لا ما يكفي لا لابد أن يكون بالغا  المميز يخدع ولا يكون بينهم كلام وبينهم إشارات وياها والمميز , الشيطان حريص الشيطان ثالثهم المميز ينخدع يقول له اذهب إلى المكان الفلاني يقول ائتنا بكذا ثم يخلو بها ويتكلم معها فيحصل الشر نعم


(المتن)

حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب قال. حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني، عن أنس ؛ أن النبي ﷺ كان مع إحدى نسائه. فمر به رجل فدعاه. فجاء فقال:

( الشيخ )
يعني النووي يرى أنه يرى أن الاثنين والثلاثة لا يجوز يقول في المذهب الشافعي لا يجوز حتى الثلاثة وهو بالمذهب رحمه الله كان يتعصب بالمذهب كثيراً يذكر المذهب الشافعية فيقول مذهب الشافعية الاثنين أو الثلاثة ما يجوز ولكن نحمل الحديث هذا على ثلاثة معروفين بالخير إذا كانوا ثلاثة معروفين بالخير والصواب أنه إذا كانوا ثلاثة فزالت بهم الخلوة, تزول بهم الخلوة شرط ألا يكون هناك ريبة ولا شك , أما إذا كان ريبة وشك فلا .نعم


(المتن)

حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب. قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني، عن أنس ؛ أن النبي ﷺ كان مع إحدى نسائه. فمر به رجل فدعاه. فجاء. فقال "يا فلان! هذه زوجتي فلانة" فقال: يا رسول الله! من كنت أظن به، فلم أكن أظن بك. فقال رسول الله ﷺ إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم.

(الشرح)
نعم وهذا فيه دليل على أن الإنسان عليه أن يدفع ظن السوء فالرسول صلى لله عليه وسلم معه زوجته ومر فلان قال يا فلان هذه زوجتي فلانة قال يا رسول الله ما, ما عندي شك فقال: ﷺ - إني خشيت أن يقذف الشيطان في قلبك شيئا إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم فيه الإنسان إذا خشي أن يظن به ظن السوء يخبر عن نفسه إذا كان معه أهله يقول هؤلاء أهلي معي و هذه أختي معي و هذه أمي حتى لا يضع الشيطان في قلب هذا الانسان شيئاً إذا كان يخشى يدفع الإنسان التهمة عن نفسه نعم.
(مداخله ...)
(الشيخ )
الشيطان سيأتي فيه دليل على أن الشيطان يجري من الآدمي مجرى الدم وهو على حقيقته خلافا لمن تأوله وهذا فيه رد على المعتزلة وغيرهم من أهل  الكلام الذين يقول ينكرون أن يكون الجني يلابس الإنس والأدلة في الرد عليهم كثيرة من هذا الحديث «إن الشيطان يجري من الآدمي مجرى الدم». من حديث الآية: الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ  مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ۝ الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ۝ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ
أنكر هذا المعتزلة لأنهم اعتمدوا على عقولهم قالوا كيف يدخل جسم في جسم هذا من جهلهم إذا كان الجسم لطيفا لا بأس يدخل جسم في جسم الماء يمشي في العروق وجسم في جسم, والدم جسم  يمشي والنار جسم تمشي في الفحم إنما إذا كان  الجسم الكثيف لا يدخل الجسم الكثيف أما إذا كان جسما خفيفا, فالشيطان روح والجني روح جسم لطيف يجري يدخل  في الجسم في جسم بني آدم وهذا الحديث من الأدلة «إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم» على حقيقته خلافاً لمن تأوله قال المراد الوسوسة ,نعم.


(المتن)

وحدثنا إسحاق بن إبراهيم وعبد بن حميد (وتقاربا في اللفظ) قالا: أخبرنا عبد الرزاق. قال أخبرنا معمر عن الزهري، عن علي بن الحسين، عن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت: كان النبي ﷺ معتكفا. فأتيته أزوره ليلا. فحدثته. ثم قمت لأنقلب. فقام معي ليقلبني. وكان مسكنها في دار أسامة بن زيد. فمر رجلان من الأنصار. فلما رأيا النبي ﷺ أسرعا. فقال النبي ﷺ على رسلكما. إنها صفية بنت حيي فقالا: سبحان الله! يا رسول الله! قال إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم. وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شرا أو قال شيئا.

(الشيخ)
نعم وفيه دليل على مشروعية الاعتكاف وكان هذا في رمضان , وفيه دليل على زيارة المعتكف وأن المرأة تزور زوجها في المسجد وقولها قام معي ليقلبني ليوصلني يدل قيام المعتكف مع زوجه يوصلها وهل خرج أو أنه في المسجد  ظاهره أنه خرج تكون هذه حاجة, النووي يرى أنه ما خرج وأنه في المسجد  نعم, وفيه مشروعية التسبيح عند التعجب, يعني تعجب الأنصاريان قالا يا رسول الله ما عندنا شك وكأنهما أسرعا حتى  لا يعني يكونان بعيدين عن النبي ﷺ وأهله لكن النبي ﷺ قال على رسلكما يعني تمهلا إنها صفية بنت حيي نعم.


(المتن)

وحدثني عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي قال أخبرنا أبو اليمان. قال أخبرنا شعيب عن الزهري. قال أخبرنا علي بن الحسين؛ أن صفية رضي الله عنها زوج النبي ﷺ أخبرته؛ أنها جاءت إلى النبي ﷺ تزوره، في اعتكافه في المسجد، في العشر الأواخر من رمضان. فتحدثت عنده ساعة. ثم قامت تنقلب. وقام النبي ﷺ يقلبها. ثم ذكر بمعنى حديث معمر. غير أنه قال: فقال النبي ﷺ إن الشيطان يبلغ من الإنسان مبلغ الدم ولم يقل يجري.

(الشيخ)
نعم والمعنى واحد , فيه مشروعية الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان و قوله تحدث ساعة يعني جزءًا من الزمن ليس المراد الساعة المحددة هذي المعروفة نعم, والساعة تطلق على الزمن القليل والكثير تسمى ساعة من ذلك قول النبي ﷺ في فتح مكة إنما حلت لي ساعة من نهار وكانت الساعة من الضحى إلى بعد  العصر سماها ساعة نعم.


(المتن)

حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس، فيما قرئ عليه، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة؛ أن أبا مرة، مولى عقيل بن أبي طالب، أخبره عن أبي واقد الليثي  أن رسول الله ﷺ بينما هو جالس في المسجد والناس معه.

(الشيخ ) بركة , بركة
فإن لك الأولى ولك الآخرة في هذا في النظرة الفجأة معفو عنها كما سبق فإذا أتبع النظرة يأثم النظرة الثانية في هذا الحديث فيه بعض الشيء لكن  بعض الأحاديث في مسلم (..) بصرك نعم( مداخلة ...)
(الشيخ )
لأنه ساء حفظه لما تولى القضاء صاحب الصحيحين قد يروي عن (...) لكن ينتقي من روايتهم ما ثبت سماعه, نعم.

logo

2019 م / 1441 هـ
جميع الحقوق محفوظة

اشترك بالقائمة البريدية

اشترك بالقائمة البريدية للشيخ ليصلك جديد الشيخ من المحاضرات والدروس والمواعيد