تتصفح الآن الموقع بالنسخة التجريبية
شعار الموقع
شعار الموقع
فاصلفاصلفاصل

كتاب الفتن وأشراط الساعة (08) باب ذكر ابن صياد

00:00

00:00

8

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين وإمام المتقين محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه والتابعين وعمنا معهم برحمتك يا أرحم الراحمين 
قال الإمام مسلم الحجاج رحمه الله تعالى :
 
(المتن)

حدثنا عثمان بن أبي شيبة وإسحاق بن إبراهيم واللفظ لعثمان قال إسحاق أخبرنا وقال عثمان حدثنا جرير عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال: كنا مع رسول الله فمررنا بصبيان فيهم ابن صياد ففر الصبيان وجلس ابن صياد فكأن رسول الله كره ذلك فقال له النبي :  تربت يداك أتشهد أني رسول الله ؟ فقال: لا بل تشهد أني رسول الله . فقال عمر الخطاب: ذرني يا رسول الله حتى أقتله . فقال رسول الله إن يكن الذي تُرى فلن تستطيع قتله  
حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير وإسحاق بن إبراهيم وأبو كريب واللفظ لأبي كريب قال ابن نمير: حدثنا ، وقال الآخران : أخبرنا أبو معاوية قال: حدثنا الأعمش عن شقيق عن عبد الله قال: كنا نمشي مع النبي فمر بابن صياد فقال له رسول الله : قد خبأت لك خبأً فقال: دخٌ . فقال رسول الله :  اخسأ فلن تعدو قدرك فقال عمر: يا رسول الله دعني فأضرب عنقه فقال رسول الله : دعه فإن يكن الذي تخاف لن تستطيع قتله 

 (الشرح)
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبد الله ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:
الحمد لله الذي أعادنا إلى مجالس الذكر نسأل الله أن يوفقنا جميعاً للعلم النافع والعمل الصالح.
هذه الأحاديث في ابن صياد . ابن صياد يقال له ابن صياد ويقال له ابن صائد كما في الحديث ابن صياد وابن صائد واسمه صافد اسمه صافد كما في الحديث أن أمه ولدته وقالت أي صافد . فيقال له ابن صياد وابن صائد واسمه صافد وابن صياد دجال من الدجاجلة وهو يهودي من اليهود إلا أنه لم يبلغ الحلم وكان أشكل أمره على النبي في أول الأمر فلا يدري هل هو الدجال الأكبر أو ليس هو لأن الله تعالى بين له الأوصاف ولم يبين له عينه ثم بعد ذلك أخبره الله عز وجل أنه ليس هو الدجال الأكبر وإنما الدجال الأكبر يخرج في آخر الزمان وفي هذا الحديث أن ابن صياد لم يفر لما فر الصبيان بقي ابن صياد فالنبي كره ذلك قال: تربت يداك هذا دعاء عليه تربت يداك دعاء عليه بأن تلصق يده بالتراب من الفقر وهذا تقوله العرب يجري على لسانها وهم لا يريدون حقيقته وقد يراد به حقيقته في هذا في الدعاء على ابن صياد وفيه أن ابن صياد هنا ادعى النبوة لما قال هل النبي تشهد أني رسول الله قال: أنت بل تشهد أني رسول الله فادعى النبوة ولهذا قال عمر: دعني أضرب عنقه يعني أضرب عنقه لأنه كافر ادعى النبوة ادعى الرسالة وهو يهودي فقال له النبي إن يكن الذي تُرى فلن تستطيع قتله تُرى بمعنى تظن إن كان الذي تظن أنه الدجال الأكبر فلن تستطيع قتله تُرى بمعنى تظن كما يدل عليه الحديث الذي بعده إن يكن الذي تخاف يعني إن كان هو هذا هو الدجال الأكبر فلا تستطيع قتله لأنه لا بد أن يمكث مدة التي قدر الله أن يمكثها في الأرض وهي أربعين يوماً كما سيأتي في حديث الدجال أنه لا بد أن يمكث في الأرض أربعين يوماً يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم يعني إن كان هذا هو الدجال الأكبر فلن تستطيع يا عمر قتله لأنه لا بد أن يمكث المدة التي قدر الله ولا بد أن تجري على يديه الخوارق والأمور التي قدر الله قدرها الله وهذا يدل على أن النبي ﷺ ما عرف أنه الدجال في أول الأمر ولم يبين له بُينت له الأوصاف ولم يبين له عينه وذاته فلهذا شك النبي في أمره ما يدري حتى أعلمه الله بعد ذلك أنه ليس هو الدجال الأكبر في الحديث الذي بعده في الحديث الذي بعده أنه ،أنه ادعى الكهانة قال النبي خبأت لك خبأً خبأت يعني أضمرت في نفسي وأخفيت فقال ابن صياد: هو الدخ والدخ هو الدخان يعني لغته في الدخان يعني النبي أضمر له هذه الآية: فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ فقال عمر: يا رسول الله دعني أضرب عنقه يعني أنه كاهن ادعى ،ادعى علم الغيب وهو مستحق للقتل فبين له النبي أنه إن كان هو الدجال الأكبر فلا يستطيع قتله لا بد أن تمضي المدة التي قدر الله وما قدره الله لا بد أن ينفذ والله قدر أن الدجال الأكبر يمكث في الأرض أربعين وفيه أنه أنه لا يجوز للإنسان أن ينفذ الأحكام بنفسه لا بد أن يكون عن طريق ولاة الأمور ولهذا عمر ما نفذ قال: دعني يا رسول الله أضرب عنقه فالناس لا ينفذون الأحكام فإذا رأيت شخص تكلم بكلمة كفر أو فعل كفراً ما تقتله أنت ولكن ترفع به إلى ولاة الأمور ترفع به إلى ولاة الأمور فإذا ثبت يحال إلى المحكمة الشرعية فإذا ثبت عليه فإن فإنه يقام عليه الحد من قبل ولاة الأمور أما الناس فلا يقيمون الحدود وإلا لو كان كل واحد يقيم الحد لصارت المسألة فوضى ولصار كل من أراد قتل شخص ادعى أنه فعل ما يوجب القتل ولهذا استأذن عمر قال: يا رسول الله دعني أضرب عنقه فمنعه النبي ولم يأذن له في قتله وابن صياد دجال ،دجال من الدجاجلة وهو يهودي واختلف العلماء في كون النبي لم يقتله لِمَ لم يقتله؟ أولاً لأن النبي شك في أمره في أول الأمر ما يدري أنه هو الدجال الأكبر فإن كان هو الدجال الأكبر لا بد أن تمضي مدة لكن بعد ذلك لمَ لم يقتله ؟ فقيل لأنه يهودي واليهود بينهم وبين النبي عهد لأن النبي عقد عقداً لما هاجر إلى المدينة كان في المدينة ثلاث قبائل من اليهود بنو النضير وبنو قينقاع وقريظة كلهم عقد النبي معهم عقداً وقال آخرون من أهل العلم إن النبي يقول لأنه صبي والصبي ليس مكلفاً ولا تقام عليه الحدود لأنه قارب البلوغ ولكن لم يبلغ الأقرب والله أعلم أن النبي في أول الأمر لم يؤذن له في قتله لم يؤذن له في قتله ولأنه اشتبه عليه الأمر لا يدري هل هو الدجال الأكبر أو غيره حتى إن بعض الصحابة يحلف أنه هو الدجال الأكبر كما سيأتي جابر وعمر حلفوا على ما يظنون ولا يعتبر هذا كذب ولا لوم عليهم لأن (7:56) قال ،قال الذي يظنه ويعتقده ولا لوم عليه . نعم
 
(المتن)

حدثنا محمد بن المثنى قال: حدثنا سالم بن نوح عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال: لقيه رسول الله وأبو بكر وعمر في بعض طرق المدينة فقال له رسول الله : أتشهد أني رسول الله؟ وقال هو: أتشهد أني رسول الله . وقال رسول الله آمنت بالله وملائكته وكتبه ما ترى؟ قال: أرى عرشاً على الماء . فقال رسول الله ترى عرش إبليس على البحر وما ترى؟ قال: أرى صادقين وكاذباً أو كاذبين وصادقاً . وقال رسول الله لُبس عليه دعوه 

 (الشرح)
نعم يعني التبس عليه الأمر التبس عليه الأمر يعني خُلط عليه أمره فالتبس عليه الأمر . وفيه أن ابن صياد التبس عليه الأمر ابتلي فيرى عرشاً على الماء هو عرش إبليس . إبليس يضع عرشه على الماء يتشبه بعرش الرحمن . ولهذا قال وكان عرشه على الماء فإبليس قبحه الله يضع عرشه على الماء هذا لُبس على ابن صياد التبس عليه الأمر وافتتن وابتلي . نسأل الله السلامة والعافية . نعم ولهذا قال: ما ترى؟ قال: أرى صادقاً وكاذبين أو كاذباً وصادقين . تكلم على قوله صادقاً وكاذبين أو كاذباً وصادقين ؟ الله أعلم هذا الذي نبب موجود؟ هل ،هل كان هل هذا يراه ما يخيل إليه ويراه في عرش في عرش إبليس . الله أعلم يرى ولا شك أن الشياطين لها تأثير عليه تأثير قوي فيلبس عليه ولهذا قال النبي لبس عليه التبس عليه الأمر فلا يدري أصادقاً أو كاذباً وكاذبين أو كاذباً وصادقين . نعم
 
(المتن)

حدثنا يحيى بن حبيب ومحمد بن عبد الأعلى قالا: حدثنا معتمر قال: سمعت أبي قال: حدثنا أبو نضرة عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: لقي نبي الله ابن الصائد ومعه أبو بكر وعمر وابن الصائد معه غلمان

الشيخ..
هذا تصفيف ابن الصائد الأول ابن الصياد هذا لم يسمع عنه صياد وابن صائد . نعم لقي


المتن..

لقي نبي الله ابن الصائد ومعه أبو بكر وعمر وابن الصائد مع الغلمان فذكر نحو حديث الجريري.
حدثني عبيد الله بن عمر القواريري ومحمد المثنى قالا: حدثنا عبد الأعلى قال: حدثنا داوود عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال: صحبت ابن الصائد إلى مكة وقال لي: أما قد لقيت من الناس يزعمون أني الدجال ألست سمعت رسول الله يقول: إنه لا يولد له ؟ قال: قلت: بلى . قال: فقد ولد لي أوليس سمعت رسول الله يقول: لا يدخل المدينة ولا مكة؟ قلت: بلى . قال: فقد ولدت بالمدينة وهذا أنا أريد مكة . قال : ثم قال لي في آخر قوله: أما والله إني لأعلم مولده ومكانه وأين هو . قال: فلبسني

 (الشرح)
يعني التبس شكك فلبسني يعني شككني في أمره جعلني أتشكك في أمره لما قال هذا الكلام وهذا ليس بحجة لابن صياد لأن الدجال هذه أوصافه حين خروجه وقت فتنته وفيه دليل على أن يجعل الدجال مولود وأنه ،وأنه يهودي وأنه مضمر على ما جاء في حديث الجساسة أن الدجال مضمر وأنه مولود وأنه موثق بالحديد ولم يؤذن له بالخروج ولهذا قال :قال ابن صياد: أنا أعرف مكانه وأين مولده يعرف مكانه إذا هو موجود أعرف متى ولد إذا هو مولود وأعرف مكانه فهو موثق بالحديد وهذا دليل من الأدلة على أنه ليس هو الدجال الأكبر ولهذا ابن صياد دجال من الدجاجلة يعرف الدجال الأكبر يعرف مكانه يعرف مولده وأنه مولود ويعرف مكانه دل على أنه الدجال هو مولود وأنه موثق بالحديد على ما جاء في حديث الجساسة وأنه مضمر لم يخرج حتى الآن فأنظره الله حتى يأتي الوقت الذي قدر الله أن يخرج فيه على الناس . نعم


(المتن)

حدثنا يحيى بن حبيب ومحمد بن عبد الأعلى قالا: حدثنا معتمر قال: سمعت أبي يحدث عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال: قال لي ابن صائد وأخذتني منه ذمامة

الشيخ..
إشفاق يعني إشفاقاً وحياءً أخذتني منه ذمامة يعني حياء وإشفاقاً. نعم


المتن..

وأخذتني منه ذمامة هذا : عذرت الناس ما لي ولكم يا أصحاب محمد ألم يقل نبي الله

الشيخ..
هذا هذا عذرت الناس؟


المتن..

وأخذتني منه ذمامة هذا : عذرت الناس ما لي ولكم يا أصحاب محمد

الشيخ..
جاء كذا عذرت الناس؟ يعني كأنه يقول إذا عذرت الناس فلا أعذركم يا أصحاب محمد لأنكم تعلمون الأحاديث أنتم وتعلمون أن أوصاف الدجال ما تنطبق علي يعتذر لجابر . نعم


المتن..

ما لي ولكم يا أصحاب محمد ألم يقل نبي الله إنه يهودي وقد أسلمت؟ قال: ولا يولد له وقد ولد لي؟ وقال: إن الله قد حرم عليه مكة وقد حججت؟ قال: فما زال حتى كاد أن يأخذ في قوله (صوب له الشيخ: يأخذ فيَّ) حتى كاد أن يأخذ فيَّ قوله

الشيخ..
يعني حتى كاد أن يؤثر علي وأصدقه في دعواه . نعم


المتن..

حتى كاد أن يأخذ فيَّ قوله . قال: فقال له: أما والله إني لأعلم الآن حيث هو وأعرف أباه وأمه. قال: وقيل له: أيسرك أنك ذلك الرجل؟ قال: فقال: لو عرض علي ما كرهت

 (الشرح)
وهذا فيه دليل على أن الدجال يهودي قال: أنه يهودي وفيه أنه مولود وأنه منظر وأنه لم يخرج وفيه دليل على أنه لا يدخل مكة والمدينة في وقته وأن الله حرمهما عليه وجاء هذا صريحاً في الأحاديث أن الله حرم عليه دخول مكة والمدينة على أنقابها ملائكة يحرسونها يحرسونهما وفيه دليل على أن ابن صياد كافر لأنه يقول لو عرض علي ما كرهت لو عرض أن يكون الدجال والدجال كافر دل على أنه كافر وأنه ما أسلم لأنه قال: لو عرض علي ما كرهت يعني ما يكره أن يكون الدجال ما يكره أن يكون كافراً والذي لا يكره الكفر كافر الذي لا يكره الكفر كافر نعوذ بالله لأنها تنتقض عليه كلمة التوحيد لا إله إلا الله لا إله إلا الله فيها ولاء وبراء فيها براءة من الكفر وأهله فهذا ما تبرأ من الكفر وأهله فلم يحقق كلمة التوحيد لا إله إلا الله ولهذا يقول لو عرض علي ما كرهت لو يعرض عليه أنه الدجال ما كره نسأل الله السلامة والعافية ونعوذ بالله والدجال كافر (15:44) ولذا تمنى يعني أن يكون الدجال الأكبر . نعم (15:49) ايه يعني هذا جاءت الأحاديث الأخرى بأنه ملك ،ملك اليهود وأنهم ينتظرونه الآن يدل على أنه يهودي . نعم
 
(المتن)

حدثنا المثنى قال: حدثنا سالم

 الشيخ..
يؤخذ بالتقرير في هذا يقول ألم يقل رسول الله هو يهودي؟ قال جابر : بلى . أقره جابر ،جابر أقره على قوله الحجة في إقرار جابر لا في كلام ابن صياد . نعم من هو؟ اشتبه أمره لماذا لم يقتله النبي مثل ما سبق إما لأنه يهودي من اليهود الذين معهم عقد أو أنه صبي من الصبيان هذا بعد ،بعد وفاة النبي هذا الكلام مع جابر حصل له قصة طويلة بعد وفاة النبي بمدة اختلف فيه هل أسلم قال بعضهم: إنه أسلم وإنه مات في المدينة وأنه لما أريد الصلاة عليه كُشف وجهه حتى عرفه الناس وقيل: بعد الخروج إنه يوم الحرة فُقد ولا يدرى أين هو . نعم (16:59) بس هذا قاله بعد ذلك هذا ظاهره أن حديثه مع جابر بعد وفاة النبي هذا فيما بعد ولأنه مالكم يا أصحاب محمد كذا وكذا بعد وفاة النبي . نعم (17:15)ها؟ (17:17) ايه عن أبي سعيد؟ نعم (17:21) أبو سعيد وأبو جابر أيضاً كذلك كان له معه كلام كلهم فأمره مشتبه وأمره ملتبس ومشتبه (17:28) حتى قال حتى إن كلامه أخذ فيَّ يؤثر علي أمره ملتبس . نعم
 
(المتن)

حدثنا محمد بن المثنى قال: حدثنا سالم بن نوح قال: أخبرني الجويري عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال: خرجنا حجاجاً أوعماراً ومعنا ابن صائد

(الشيخ)..
عن ايش؟ عن جابر؟
المتن..
عن أبي سعيد الخدري
الشيخ..
عن أبي سعيد نعم


المتن..

عن أبي سعيد الخدري قال: خرجنا حجاجاً أو عُمَّاراً ومعنا ابن صائد قال: فنزلنا منزلاً فتفرق الناس وبقيت أنا وهو فاستوحشت منه وحشة شديدة مما يقال عليه قال: وجاء

الشيخ..
مما يقال عليه من أفعاله الخبيثة وكفره. نعم . نعم


المتن..

قال: وجاء بمتاعه فوضعه مع متاعي فقلت: إن الحر شديد فلو وضعته تحت تلك الشجرة قال: ففعل

الشيخ..
هو يقصد الكراهة يعني يكرهه ولا يريده لكن ما يستطيع يوري إن الحر شديد لو أبعدت عند الشجرة هو لا يريد أن يجعل متاعه من كراهته له . نعم


المتن..

فلو وضعته تحت تلك الشجرة قال: ففعل . قال:

الشيخ..
وسيأتي عبارة أشد الناس يأتيه بلبن ويقول اشرب يأتيه بلبن أشد من هذا . نعم


المتن..

قال: فرفعت لنا غنم فانطلق فجاء بعس وقال: اشرب أبا سعيد

الشيخ..
عس يعني قدح ،قدح كبير فيه لبن حلب من الغنم وجاء لأبي سعيد وقال : اشرب . نعم جاء . جابر اعتذر قال: اللبن حار وليس مناسب الآن . وهو يكرهه من أجل ما ،ما يريد أن يأخذ منه شيء . نعم


المتن..

وقال: اشرب أبا سعيد . وقلت: إن الحر شديد واللبن حار ما بي إلا أن أكره أن أشرب عن يده

الشيخ..
ما بي ؟
المتن..
إلا
الشيخ..
أني . عندك أني ولا أن؟
المتن..
مطموسة أحسن الله إليكم
الشيخ..
أني؟
المتن..
أني
الشيخ..
نعم يعني هذا السبب ،السبب أني أكره أن آخذ من يده مهو من أجل اللبن حار . نعم


المتن..

وقلت: إن الحر شديد واللبن حار ما بي إلا أني أكره أن أشرب عن يده . أو قال: آخذ عن يده فقال أبا سعيد فقال أبا سعيد قال: قد هممت أن آخذ حبلاً فأعلقه في شجرة ثم أختنق

الشيخ..
عرف ،عرف سبب أبا سعيد أنه يكرهه لأنه قال: أبعد متاعك ولا أخذ منه اللبن قال: قد هممت أن أختنق لأجل الكلام الذي يتكلم الناس فيَّ . نعم


المتن..

فأعلقه .. لقد هممت أن آخذ حبلاً فأعلقه في شجرة ثم أختنق مما يقول لي الناس يا أبا سعيد من خفي عليه حديث رسول الله ما خفي عليكم معشر الأنصار ألست من أعلم الناس بحديث رسول الله أليس قد قال رسول الله : هو كافر وأنا مسلم؟ أوليس قد قال رسول الله هو عقيم لا يولد له وقد تركت ولدي بالمدينة؟ أوليس قد قال رسول الله : لا يدخل المدينة ولا مكة وقد أقبلت من المدينة وأنا أريد مكة ؟ قال: أبو سعيد الخدري : حتى كدت أن أُعذره

الشيخ..
أن أَعذره


المتن..

حتى كدت أن أَعذره

الشيخ..
يعني هذا هذه دعواه ابن الصياد يقول ما هو كافر وهو كافر ادعى ،ادعى أنه هو رسول الله في الأول وادعى أنه الكهانة وفيه دليل على أن اليهود الدجال كافر نص لأنه أقره أبو سعيد وأنه يهودي وأنه لا يولد له الدجال وأنه لا يدخل مكة والمدينة كل هذه ،هذه صفاته والمقصود في وقت فتنته وقت خروجه للناس تكون هذه الأوصاف له . نعم


المتن..

وقد أقبلت من المدينة وأنا أريد مكة . قال أبو سعيد الخدري حتى كدت أن أعذره . ثم قال: أما والله إني لأعرفه وأعرف مولده وأين هو الآن . قال: قلت له : تباً لك سائر اليوم .

الشيخ..
نعم . أعرفه وأعرف مولده وأعرف أباه وأمه هذا دليل على أنه مولود الدجال الأكبر وأنه منظر يقال: في جزيرة كما في حديث الجساسة فدعا عليه أبو سعيد قال: تباً لك يعني خسارة لك سائر اليوم . نعم
 
(المتن)

حدثنا ناصر بن علي الجهظمي قال: حدثنا بشر يعني ابن المفضل عن أبي مسلمة عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال: قال رسول الله لابن صائد : ما تربة الجنة؟ قال: درمكة بيضاء مسكٌ يا أبا القاسم. قال: صدقت  

 (الشرح)
درمكة بيضاء فسرها بأنها بيضاء مسك يعني مسك صدَّقه فيه دليل على تصديق الكاذب إذا صدق ولو كان كاذباً فالنبي صدَّقه وفيه أن الحق يقبل ممن جاء به ولو كان كافراً فهذا حق جاء به ابن صياد ومع ذلك صدقه النبي لأن الجنة درمكة بيضاء مسك كما جاء في الحديث ترابها المسك وبيضاء مسك أبيض تربة الجنة . نعم فالكافر الحق يقبل ممن جاء به ولو كان كافراً كما قبل به النبي قول اليهودي لما قال: قال: إن الله يضع السماوات على إصبع والأرضين على إصبع والماء والشجر على إصبع وسائر خلقه على إصبع فصدقه النبي وضحك حتى بدت نواجذه تصديقاً لقول الحق كذلك صدَّق الشيطان لما أخبر أبا هريرة قال: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي فإنه لا يزال عليك من الله حافظ ولا يقربنك الشيطان حتى تصبح . فقال النبي لقد صدقك وهو كذوب فالحق يقبل ممن جاء به ولو كان من كذوب ولو كان من كافر من الشيطان أو من ابن صياد أو من اليهود ولهذا الأمثال يقولون قد يصدق الكذوب قد ،قد للتقليل قد يصدق الكذوب . نعم
 
(المتن)

وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال: حدثنا أبو أسامة عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن ابن صياد سأل النبي عن تربة الجنة فقال: درمكة بيضاء مسك خالص

(الشرح)
الله أكبر نسأل الله الكريم من فضله ما فيه تراب ولا غبار في الجنة مسك خالص أبيض . نعم نسأل الله الكريم من فضله . نعم فيه إثبات الجنة والرد على المعتزلة الذين أنكروا خلقها وقالوا: إنها لا تخلق إلا يوم القيامة . نعم
 
(استفسار)
ذكرتم أن هذا هو الأقرب أنه هو الذي سأل رسول الله
 
(الإجابة)
في الحديث الأول أنه سأله والحديث الثاني أن النبي سأل ابن صياد شك من الراوي . ايش الحديث الثاني أن النبي؟


المتن..

يقول: عن أبي سعيد أن ابن صياد سأل النبي عن تربة الجنة فقال: درمكة بيضاء مسك خالص 

الشيخ..
نعم محتمل نعم
المتن..
نقل النووي عن القاضي عياض قال: قال بعض أهل النظر الرواية الثانية أظهر
الشيخ..
أنه هو الذي سأله نعم
المتن..
لكن قوله يا أبا القاسم قال: صدقت ما يدل على أنه النبي صدَّقه أو هو صدَّق النبي
الشيخ..
ايه قال: يا أبا القاسم


المتن..

قال: درمكة بيضاء مسك يا أبا القاسم . قال: صدقت 

الشيخ..
هذا الحديث الأول ها؟
المتن..
الحديث الأول قوله صدقت
الشيخ..
ايه نعم هذا في الحديث الأول هو السائل هو ،هو المسؤول . نعم في الحديث الثاني هو السائل نعم
 
(المتن)

حدثنا عبيد الله بن معاذ العنبري قال: حدثنا أبي قال: حدثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن محمد المنتدري قال: رأيت جابر بم عبد الله رضي الله عنهما يحلف بالله أن ابن الصائد الدجال وقلت: أتحلف بالله ؟ قال: إني سمعت عمر يحلف على ذلك عند النبي فلم ينكره النبي

(الشرح)
نعم لم ينكره النبي لأن النبي ما بُيِّن له بعينه في ذلك الوقت لم يبين له وبينت له الأوصاف فالنبي عنده توقف متوقف حتى جاءه حتى جاءه الوحي وأخبره الله أنه ليس هو الدجال الأكبر ولكن الدجال الأكبر يخرج في آخر الزمان وأما حلف عمر وحلف جابر فلا لوم عليهما لأنهما حلفا على ما يعتقدان ويظنان فإذا حلف الإنسان على ما يعتقد وعلى أغلب ظنه فلا لوم عليه ولا ،ولا يحنث . نعم هذا اجتهاد منهما على حسب فهمهما النصوص والاجتهاد يخطئ ويصيب والصواب أنه ليس هو الدجال الأكبر وإنما هو دجال من الدجاجلة لكن الدجال الأكبر يخرج في آخر الزمان . نعم
 
(المتن)

حدثني حرملة بن يحيى بن عبد الله بن حرملة بن عمران التوجيبي قال: أخبرني ابن وهب قال: أخبرني يونس عن ابن شهاب عن سالم بن عبد الله أخبره أن عبد الله بن عمر أخبره أن عمر الخطاب انطلق مع رسول الله في رهط قبل ابن صياد حتى وجده يلعب مع الصبيان عند أطم بني مغالة

الشيخ..
يعني حصن ،حصن الأطم هو الحصن . نعم


المتن..

وقد قارب ابن صياد يومئذ الحلم فلم يشعر حتى

الشيخ..
قارب الحلم يعني قريب من البلوغ ولم يبلغ صبي وغير مكلف . نعم


المتن..

فلم يشعر حتى ضرب رسول الله ظهره بيده ثم قال رسول الله لابن صياد : أتشهد أني رسول الله ؟ فنظر إليه ابن صياد فقال: أشهد أنك رسول الأمميين (صوب له الشيخ : الأميين) فقال: أشهد أنك رسول الأميين

الشيخ..
يعني العرب يعني مرسل إلى العرب لكن ليس مرسل إلى العجم . نعم


المتن..

فقال ابن صياد لرسول الله : أتشهد أني رسول الله ؟ فرفضه رسول الله وقال: آمنت بالله وبرسله ثم قال له رسول الله ماذا ترى؟ قال ابن صياد : يأتيني صادق وكاذب . فقال له رسول الله : خُلِّط عليك الأمر ثم قال له رسول الله : إني قد خبأت لك خبيئاً فقال ابن صياد: هو الدخ . فقال رسول الله : اخسأ فلن تعدو قدرك فقال عمر بن الخطاب: ذرني يا رسول الله أضرب عنقه . فقال له رسول الله : إن يكن هو فلن تُسلط عليه وإن لم يكنه فلا خير لك في قتله وقال سالم بن عبد الله : سمعت عبد الله بن عمر يقول: انطلق بعد ذلك رسول الله وأبي بن كعب الأنصاري

الشيخ..
قوله رفضه يعني رفضه يعني رفسه ،رفسه برجله ضربه برجله رفض رفسه برجله فيه دليل على كفر ابن صياد وأنه قال ادعى النبوة وأنكر رسالة النبي وأن النبي فيه دليل على أنه لم ،لم يبين له في ذلك الوقت ولهذا قال: إن يكن هو فلن تُسلط عليه إن يكن الدجال الأكبر فلن تُسلط عليه حتى يخرج وتجري على يده الخوارق والأمور التي قدرها الله وإن لا يكن هو وإن لم يكن الدجال الأكبر فلا خير لك في قتله لأنه صبي قارب لأنه لم يكلف قارب البلوغ إن كان الدجال الأكبر ما تسلط عليه حتى يخرج ويقدر الله على يديه الأمور والخوارق وإن كان غير الدجال فلا خير لك في قتله لأنه صغير قارب البلوغ والحلم هو البلوغ ولم يقتل فهذا هذا شاهد من شواهد النحاة التي بالعقيدة إن يكن هو فلن تسلط عليه وإن لا يكن هو فلا خير لك بقتله هذا من الشواهد المكتوبة  .نعم في النحو . نعم


المتن..

قال: ثم قال: وقال سالم بن عبد الله سمعت عبد الله بن عمر يقول : انطلق بعد ذلك رسول الله وأبي بن كعب الأنصاري إلى النخل التي فيها ابن صياد حتى إذا دخل رسول الله النخل طفق يتقي بجذوع النخل وهو يختل أن يسمع من ابن صياد شيئاً قبل أن يراه ابن صياد فرآه رسول الله وهو مضطجع على فراش في قطيفة له فيها زمزمة

الشيخ..
زمزمة غمغمة وزمزمة يعني صوت أصوات نار وهو على قطيفة له صوت غير معروف غير معروف زمزمة . نعم والنبي يتقي يختله يريد أن يسمع من كلامه حتى يستدل به على أمره وهذا يدل على أن النبي في ذلك الوقت ما بُين له بشخصه وعينه وإن كان قد بينت له الأوصاف . نعم


المتن..

وهو مضطجع على فراش في قطيفة له فيها زمزمة فرأت أم ابن صياد رسول الله وهو يتقي بجذوع النخل فقالت لابن صياد: يا صافي

الشيخ..
يا ؟
المتن..
يا صافي
الشيخ..
يا أو أي صافي؟ يا؟
المتن..
فقالت لابن صياد: يا صافي
الشيخ..
نعم صافي هذا اسمه . نعم اسم ابن صياد اسمه صافي يا صافي هذا محمد . نعم


المتن..

وهو اسم ابن صياد هذا محمد فثار ابن صياد فقال رسول الله لو تركته بيّن قال سالم: قال عبد الله بن عمر:

الشيخ..
لو تركته ولم تقل بيَّن بيَّن أمره يعني تبين أمره من كلامه ومما نسمع من كلامه . نعم وهذا يؤيد أن النبي ما تبين له أمره في ذلك الوقت . نعم 


المتن..

فقال رسول الله لو تركته بيَّن قال سالم: قال عبد الله بن عمر: فقام رسول الله في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال: إني لأنذركموه ما من نبي إلا وقد أنذره قومه لقد أنذره نوح قومه ولكن أقول لكم فيه قولاً لم يقله نبي لقومه تعلموا أنه أعور وأن الله تبارك وتعالى ليس بأعور قال ابن شهاب: وأخبرني عمر بن ثابت الأنصاري أنه أخبره بعض أصحاب رسول الله أن رسول الله قال يوم حذر الناس الدجال: إنه مكتوب بين عينيه كافر ،كافر يقرؤه من كره عمله أو يقرؤه كل مؤمن وقال: تعلموا أنه لن يرى أحد منكم ربه عز وجل حتى يموت 

(الشرح)
نعم هذا تعلموا بمعنى اعلموا ،اعلموا أن ربكم ليس بأعور وفي هذا الحديث استدل العلماء بهذا الحديث على إثبات العينين لله عز وجل وأن الله له الكمال في ذاته وصفاته وأفعاله وأسمائه وأن له عينين سليمتين وأن الدجال أعور والله ليس بأعور له عينان سليمتان وهذه علامة وهاتان علامتان في الحديث تدلان على كذب ابن صياد في دعواه وكذب الدجال في دعواه الربوبية العلامة الأولى أن الدجال أعور والله ليس بأعور والعلامة الثانية أن الله لا يُرى إلا بعد الموت قال تعلموا أنكم لن تروا ربكم حتى تموتوا فالله لا يُرى إلا بعد الموت في الآخرة فهاتان علامتان (33:34) لولا الأولى أن الدجال أعور والله ليس بأعور والثانية أن الدجال رؤيا في الدنيا والله لا يُرى في الدنيا لا يُرى إلا بعد الموت أما العلامة الأخرى. بركة سم (33:43) إثبات العينين يؤخذ من هذا الحديث معنا في حديث إثبات العينين إلا بهذا الحديث حديث الدجال هذا هو الحديث الذي يؤخذ منه إثبات العينين أما الآيات الأخرى ليست صريحة هذا هو الحديث المعروف عند أهل السنة والجماعة في إثبات العينين لله عز وجل من هذا الحديث حديث الدجال . نعم
(34:4)
وأما الأقوال التجريدية عند (34:5) العينين فهذا إثبات ،إثبات النظر لله إثبات الجنس لكن الحديث الصريح في إثبات العينين هو حديث الدجال فهذا . نعم 
 

logo

2019 م / 1441 هـ
جميع الحقوق محفوظة

اشترك بالقائمة البريدية

اشترك بالقائمة البريدية للشيخ ليصلك جديد الشيخ من المحاضرات والدروس والمواعيد