تتصفح الآن الموقع بالنسخة التجريبية
شعار الموقع
شعار الموقع
فاصلفاصلفاصل

كتاب الفتن وأشراط الساعة (12) تكملة باب في خروج الدجال ومكثه في الأرض، ونزول عيسى - إلى باب قصة الجساسة

00:00

00:00

9

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين قال الإمام مسلم رحمنا الله وإياه:

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال: حدثنا محمد بن بشر عن أبي حيان عن أبي زرعة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: حفظت من رسول الله ﷺ حديثاً لم أنسه بعد سمعت رسول الله ﷺ يقول: إن أول الآيات خروجاً طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة على الناس ضحى وأيهما ما كانت قبل صاحبتُها 

الشيخ..
ايش؟ وأيهما؟


المتن..

وأيهما ما كانت قبل صاحَبَتْها فالأخرى على إثر

الشيخ..
ايش؟ صاحِبَتُها . ايش وأيهما ما كانت قبل صاحبتِها فالأخرى على إثرها قريباً


المتن..

وأيهما ما كانت؟

الشيخ..
قبلَ صاحبَتِها


المتن..
 

وأيهما ما كانت قبلَ صاحبَتِها فالأخرى على إثرها قريباً وحدثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال: حدثنا أبي قال: حدثنا أبو حيان عن أبي زرعة قال: جلس إلى مروان بن الحكم بالمدينة ثلاثة نفر من المسلمين فسمعوه وهو يحدث عن الآيات أن أولها خروجاً الدجال فقال عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: لم يقل مروان شيئاً قد حفظت من رسول الله ﷺ حديثاً لم أنسه بعد سمعت رسول الله ﷺ يقول: فذكر بمثله وحدثنا نصر بن علي الجهضمي قال: حدثنا أبو أحمد قال: حدثنا سفيان عن أبي حيان عن أبي زرعة قال: تذاكروا الساعة عند مروان فقال عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: سمعت رسول الله ﷺ يقول: بمثل حديثهما ولم يذكر ضحى

(الشرح)
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبد الله ورسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:
فهذا الحديث ظاهره يعارض الأحاديث السابقة لأن أول الآيات الدجال ،الدجال وقبله المهدي ثم نزول عيسى ثم يأجوج ومأجوج في حديث عبد الله بن عمرو وإن أول الآيات خروجاً طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة على الناس ضحى وأيهما ما كانت قبل صاحبتها فالأخرى على إثرها قريباً يعني أنهما متصاحبتان إن طلعت الشمس فتتبعها الدابة وإن طلعت الدابة قبلها تبعها طلوع الشمس أيهما ما خرجت فالأخرى على إثرها قريباً إن طلعت الشمس أولاً فإن الدابة تتبعها على إثرها وإن خرجت الدابة أولاً فإن طلوع الشمس تتبعها متصاحبتان والجمع بين هذا الحديث والأحاديث الأخرى القول أن أول الآيات القريبة من القريبة من قيام الساعة إن أول الآيات القريبة من قيام من طلوع من قيام الساعة طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة على الناس ضحى هذه من الآيات المتأخرة وهي من الآيات القريبة من قيام الساعة أو المعنى إن أول الآيات غير المألوفة بخلاف طلوع الدجال والدابة ويأجوج ومأجوج والمهدي بشر هؤلاء بشر مشاهدتهم مألوفة بخلاف طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة فإنها غير مألوفة فأول الآيات غير المألوفة السماوية طلوع الشمس من مغربها وأول الآيات غير المألوفة الأرضية خروج الدابة على الناس ضحى وإلا فإن الدجال والمهدي ونزول عيسى بن مريم ويأجوج ومأجوج كلهم هؤلاء هذه الأشراط كلها تسبق طلوع الشمس من مغربها تسبق طلوع الدابة على الناس خروج الدابة لأن طلوع الشمس متأخرة من العلامات القريبة من قيام الساعة وهذا يحمل على قوله إن أول الآيات يعني القريبة من قيام الساعة أو الآيات غير المألوفة لأنهم لأن الدجال بشر وعيسى بشر ويأجوج ومأجوج كذا من بني آدم كلهم بشر مشاهدتهم مألوفة بخلاف طلوع الشمس من مغربها وإذا طلعت الشمس من مغربها أغلق باب التوبة فلا توبة حينئذ ليس هناك إيمان جديد بل يبقى كلٌ ما كان على ما كان من كان مؤمناً يبقى مؤمناً ومن كان كافراً يبقى كافراً وليس هناك إيمان جديد والدابة تخرج على الناس ضحى قيل إنها الجساسة وقيل إنها دابة الأرض المذكورة في القرآن وجاء في الحديث الآخر أنها تسم الناس في جباههم فالمؤمن ،فالمؤمن تسمه سمة بيضاء حتى يبيض لها وجهه والكافر تسمه سمة سوداء حتى يسود لها وجهه والدابة وطلوع الشمس مقترنتان وإذا طلعت الشمس أغلق باب التوبة فيعرف المؤمن من الكافر ويبقى الناس دهر من الزمان يعرفون المؤمن من الكافر حتى إن الناس يتبايعون في الأسواق فيقولون خذ هذا يا مؤمن بع هذا يا كافر اشتر هذا يا مؤمن بع هذا يا كافر يعرف المؤمن مبيض وجهه والكافر مسود وجهه وليس هناك توبة جديدة ما تقبل التوبة يقول النبي : لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة ولا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها إذا طلعت الشمس من مغربها ليس هناك إيمان جديد قال الله تعالى في كتابه العظيم: هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ ۗ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا جاء في تفسير قوله تعالى أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ أنها طلوع الشمس من مغربها فإذا طلعت الشمس من مغربها آمن من في الأرض بالله الحي القيوم لكن ما ينفع الإيمان الجديد ما ينفع الإيمان الجديد كل يبقى على ما كان والدابة تخرج وتسم الناس سمة بيضاء وسمة سوداء ويبقى الناس دهر ،دهر من الزمان يعرفون المؤمن والكافر حتى في الأسواق يقول بع هذا بع على هذا يا مؤمن اشتر هذا يا كافر ولا أحد ينكر هذا لأن معروف الكافر معروف والمؤمن معروف ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . نعم

المتن..
أحسن الله إليك (7:24)
الشيخ..
لا مكثر ،مكثر الأمثال الأخرى على إثرها قريب ما فيه فاصلة بينها يقول الرسول مقترنتان فأيهما ما خرجت فالأخرى على إثرها قريباً فالأخرى تتبع ،تتبع إحداهما تتبع الأخرى إن طلعت الشمس من مغربها تبعتها الدابة وإن طلعت الدابة تبعها طلوع الشمس من مغربها مثل ما سبق قول النبي أيهما ما خرجت قبل صاحبتها فالأخرى على إثرها قريباً . نعم نعم المؤمن تقبل أعماله والكافر ما تصح أعماله مع الكفر . نعم تنقطع التوبة بطلوع الشمس من مغربها والدابة مقترنة مقترنتان الدابة تسم الناس . نعم


(المتن)

حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث وحجاج بن الشاعر كلاهما عن عبد الصمد واللفظ لعبد الوارث بن عبد الصمد قال: حدثني أبي عن جدي عن الحسن بن ذكوان قال: حدثنا ابن بريد قال: حدثني عامر بن شراحيل الشعبي شعب همدان أنه سأل فاطمة بنت قيس رضي الله عنها أخت الضحاك بن قيس وكانت من المهاجرات الأول فقال: حدثيني حديثاً سمعتيه من رسول الله ﷺ لا تسنديه إلى أحد غيره فقالت: لئن شئت لأفعلن فقال لها: أجل حدثيني فقالت: نكحت ابن المغيرة وهو من خيار شباب قريش يومئذ فأصيب في أول الجهاد مع رسول الله ﷺ فلما تأيمت خطبني عبد الرحمن بن عوف في نفر من أصحاب محمد ﷺ وخطبني رسول الله ﷺ على مولاه أسامة بن زيد رضي الله عنهما وكنت قد حدثت أن رسول الله ﷺ قال: من أحبني فليحب أسامة فلما كلمني رسول الله ﷺ قلت: أمري بيديك أمري بيدك فأنكحني من شئت فقال: انتقلي إلى أم شريك فقال: انتقلي إلى أم شريك وأم شريك امرأة غنية من الأنصار عظيمة النفقة في سبيل الله ينزل عليها الضيفان.قلت: سأفعل. قال: لا تفعلي إن أم شريك امرأة كثيرة الضيفان فإني أكره أن يخف عنك خمارك أو ينكشف الثوب من ساقك عن ساقيك فيرى القوم منك بعض ما تكرهين ولكن انتقلي إلى ابن عمك عبد الله بن عمرو بن أم مكتوم وهو رجل من بني فهر قريش وهو من البطن الذي هي منه فانتقلت إليه فلما انقضت عدتي سمعت نداء المنادي منادي رسول الله ﷺ ينادي: الصلاةَ جامعة

الشيخ..
على النصب الصلاة على الإغراء وجامعة حال وهذا الحديث حديث فاطمة بنت قيس معروف بحديث الجساسة هو حديث عظيم وفيه أن الشعبي عمرو بن شراحيل طلب من فاطمة بنت قيس أن تحدثه حديثاً عن النبي ﷺ فحدثته فيه يدل على أنه لا بأس بتحديث المرأة للرجل وأن تكون المرأة تحدث الرجل أو تفتيه أو تكون شيخة له بعض المحدثين لهم شيخة من النساء لكن يكون من وراء حجاب يكون من وراء حجاب ما تكون مكشوفة ولا يكون هناك خلوة ولا يكون هناك فتنة ولا ريبة وهو يدل على أن صوت المرأة ليس بعورة على الصحيح ولكن لا يجوز للمرأة أن ترخم صوتها وأن تخضع بالقول لأن هذا فيه فتنة كما قال الله تعالى لنساء النبي: فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ والمراد بالمرض مرض الشهوة لأن الذي يدل على المرض مرض شهوة أو مرض شبهة مرض الشبهة كقوله تعالى عن المنافقين: فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ هذا مرض الشبهة ومرض الشهوة كقوله تعالى: فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ ولكن قد يفتتن بعض الناس بصوتها ولهذا تأمر بخفض الصوت ولا ترفع صوتها بالقراءة عند الرجال الأجانب ولا ترفع صوتها بالتلبية في الحج خشية أن يفتتن بها بعض الناس وما زالت النساء يسألن أزواج النبي ﷺ وما زالت النساء يسألن النبي ﷺ ويسألن الصحابة ومن بعدهم من العلماء يستفتين ويفتين لكن هذا مشروط بعدم الخلوة ألاّ يكون هناك خلوة وألاَّ يكون هناك ريبة مع الحجاب الكامل للمرأة وصوت المرأة يكون صوتها عادي ليس فيه خضوع ولا ترخيم للكلام ولهذا فاطمة بنت قيس حدثت الشعبي حدثته بهذا الحديث وعائشة رضي الله عنها كانت تحدث ،تحدث الصحابة أمهات المؤمنين كن يحدثن الصحابة والنساء كن يأتين إلى النبي ﷺ ويسألنه فصوت المرأة ليس بعورة ولا بأس بالسؤال لكن بالشروط ألاَّ يكون هناك خلوة ما تخلو المرأة بالرجل وحدها وألاَّ يكون هناك خضوع بالقول ولا ترخيم وألاَّ يكون هناك ريبة ولا شك أما إذا كان هناك ريبة ما ينفع ما يكون هناك ريبة ولا شك هناك أمن من الفتنة هذه فاطمة بنت قيس حدثت الشعبي وقالت: إنها تأيمت يعني المرأة الأيم هي التي لا زوج لها تأيمت وقال: إن نكحت من المغيرة وكان من شباب قريش فأصيب في الجهاد المراد أصيب في ماله أو أصيب بجراح وليس المراد أنه قتل مع النبي ﷺ بل طلقها وطلقها كما ذكره مسلم بعد هذا الحديث وكما ذكر في كتاب الطلاق أن ،أن المغيرة طلقها ولم يكن توفي عنها لكن الظاهر قال: فأصيب ،فأصيب في الجهاد مع رسول الله وهذا يوهم بأنه قتل مع النبي في الجهاد وليس كذلك فلما تأيمت وخرجت من العدة خطبها جماعة وخطبها النبي ﷺ لأسامة بن زيد حب رسول الله وكانت سمعت النبي ﷺ قال: من أحب أسامة فقد أحبني فلما انقضت عدتها قالت للنبي: يا رسول الله أمري بيدك أنكحني من شئت فقال لها النبي ﷺ اعتدي في بيت أم شريك يعني مدة العدة اعتدي في أم شريك وقال: إنها امرأة غنية من الأنصار اعترض بعضهم وقال: إنها ليست من الأنصار ولكنها قرشية وكان ينزل عليها الضيفان فيه دليل على أنه لا بأس بمجيء الضيفان للمرأة ولم يكن عندها أحد إذا كانوا جماعة إذا كانوا جماعة ولم يكن هناك خلوة يدخل اثنين أو ثلاثة يسلمون عليها من وراء حجاب لا بأس أو تضيفهم وكما جاء في الحديث أن ،أن الصحابة كانوا في يوم الجمعة يفرحون قال: كنا نفرح بيوم الجمعة نأتي إلى عجوز تضع لنا شيئاً من السلق شيئاً من الورق وتضع عليه حبات من كركرف نلعقها بعد صلاة الجمعة ونفرح كنا نفرح بيوم الجمعة فيأتون إلى هذه العجوز تعد لهم شيئاً من الطعام فلا بأس في دخول وكذلك أيضاً دخول الرجال على المرأة إذا لم يكن هناك ريبة وكذلك أبو بكر وعمر كانا يأتيان أم أيمن يزورانها بعد النبي ﷺ ولا سيما إذا كانت كبيرة في السن لا بأس يدخلون عليها الرجال يزورونها من وراء حجاب يسلمون عليها بالكلام بدون مصافحة وبدون تقبيل ولهذا كان عند أم شريك كان الضيفان ينزلون عليها قال النبي ﷺ أول لفاطمة اعتدي في بيت أم شريك ثم قال لا أم شريك امرأة كريمة ينزل عليها الضيفان وإذا جلستِ عندها أخشى أن يسقط خمارك أو ينكشف ساقك فيراه بعض الرجال فيشق عليك وهذا فيه دليل على وجوب الحجاب والرد على وأنه يجب على المرأة أن تخمر وجهها عن الرجال الأجانب وفيه الرد على دعاة السفور قال أخشى أن يسقط خمارك الخمار هو الغطاء الذي تضعه المرأة على وجهها قال أخشى أن يسقط خمارك أو ينكشف شيء من الثياب عن ساقك فيراه بعض الرجال فيشق عليك ذلك فدل على وجوب الحجاب وأنه يجب على المرأة أن تخمر وجهها عن الرجال الأجانب وأدلة الحجاب كثيرة منها من أصح الأحاديث عائشة في صحيح البخاري لما جاءت سمعت صوت صفوان قالت فخمرت وجهي بجلباي وكان يعرفني قبل الحجاب دل على أن المرأة قبل الحجاب تكشف الوجه وبعد الحجاب كانت تخمر الوجه ومنه قول ومن ذلك قول الله تعالى: {وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن} فالحجاب أطهر لقلوب الرجال وقلوب النساء فقال لها النبي ﷺ أولاً اعتدي في بيت أم شريك ثم قال لا تعتدي عندها لأنها امرأة كثيرة الضيفان ولكن اعتدي في بيت أم مكتوم بيت ابن أم مكتوم وكان من قريش من الفخذ الذي هي منه اعتدي في بيت أم مكتوم في اللفظ الآخر فإنه رجل أعمى تضعين ثيابك لا يراك فاعتدت في بيت أم مكتوم وفيه دليل على لا يجب الاحتجاب عن الأعمى لا يجب احتجاب المرأة عن الأعمى لأنه قال فإنه رجل أعمى تضعين ثيابك كما في الحديث فدل هذا على أن المرأة لا يجب أن تحتجب عن الأعمى لأنه لا يبصر ويؤيد هذا الحديث الآخر الحديث الصحيح أن النبي ﷺ قال: إنما جعل الاستئذان من أجل البصر إنما جعل الاستئذان من أجل البصر والأعمى لا يبصر فلا يجب على المرأة أن تحتجب عنه وأما حديث أم سلمة من رواية نبهان أن النبي ﷺ قال لامرأتين من نسائه أم سلمة قال: احتجبا لما دخل ابن أم مكتوم قال: احتجبا عنه قلن: يا رسول الله هو أعمى لا يبصرنا قال: أفعمياوان أنتما ألستما تبصرانه هذا حديث ضعيف عند أهل العلم لأنه من روايات نبهان عن أم سلمة وهو لم يسمع من أم سلمة وهذا الحديث وحديث إنما جعل الاستئذان من أجل البصر مقدم عليه وهذا الحديث حديث أفعمياوان أنتما ألستما تبصرانه حديث ضعيف والمرأة لا يجب لها أن تحتجب عن الأعمى لأن الأعمى لا يبصر نعم وفيه أن فاطمة بنت قيس صلت مع النبي ﷺ وكان النساء يصلين في المسجد فيه دليل لا بأس بصلاة النساء مع الرجال يكون النساء خلف الرجال قال أن سمعت النبي نادى الصلاة جامعة وكان النبي ﷺ إذا أراد أن ينبه على شيء أو يخطب بشيء أمر بأن ينادي المنادي الصلاة جامعة الصلاة صلاةً جامعةً منصوب الصلاة منصوبة على الإغراء وجامعة على الحال فاجتمع الناس فخطبهم النبي ﷺ وقالت إني كنت في صف النساء المتقدم الذي يلي الرجال نعم سمعت خطبة النبي ﷺ . نعم


المتن..

وهو رجل من بني فهر فهر قريش وهو من البطن الذي هي منه فانتقلت إليه فلما انقضت عدتي سمعت نداء المنادي نعم فلما انقضت عدتي سمعت نداء المنادي منادي رسولَ الله ﷺ[صوب له الشيخ: رسولِ مضاف إليه منادي رسولِ الله] سمعت نداء المنادي منادي رسولِ الله [سيبويه يغضب إذا لحنت. نعم لا تغضب سيبويه نعم] سمعت نداء المنادي منادي رسولِ الله ﷺ ينادي: الصلاةَ جامعة فخرجت إلى المسجد فصليت مع رسول الله ﷺ فكنت في صف النساء اللاتي تلي ظهور القوم فلما قضى رسول الله ﷺ صلاته جلس على المنبر وهو يضحك فقال: ليلزم كل إنسان مصلاَّه ثم قال: أتدرون لِم جمعتكم؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: إني والله 

الشيخ..
هذا دليل على أنه يقال في حياة النبي: الله ورسوله أعلم لأن الرسول ﷺ يطلعه الله على الغيب ما شاء من غيبه وأما بعد وفاته فيقال: الله أعلم لأن الرسول لا يعلم الغيب ولا يعلم أحوال أمته في حياته يقال: الله ورسوله أعلم وبعد وفاته يقال: الله أعلم . نعم


المتن..

فقال: ليلزم كل إنسان مصلاَّه ثم قال: أتدرون لم جمعتكم؟ قالوا: الله ورسوله أعلم . قال: إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة ولكن جمعتكم لأن تميماً الداري كان رجلاً نصرانياً فجاء فبايع وأسلم وحدثني حديثاً وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال حدثني أن 

الشيخ..
هذا الحديث هذه القصة يرويها النبي ﷺ عن تميم الداري أخذ العلماء والمحدثون من هذا فائدة حديثية وهي جواز رواية المتبوع عن التابع وجواز رواية الفاضل عن المفضول فالفاضل يروي عن المفضول والمتبوع يروي عن التابع الرسول ﷺ هو الفاضل يروي عن تميم وفيه جواز قبول خبر الواحد . نعم


المتن..

حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلا من لخمٍ وجذام فلعب بهم الموج شهراً في البحر ثم أرفؤوا إلى جزيرة في البحر حين مغرب الشمس

الشيخ..
يعني التجؤوا إلى جزيرة. نعم أرفؤوا يعني التجؤوا . نعم


المتن..

فجلسوا في أقرَب السفينة

[صوب له الشيخ: في أقرُب في أقرُب السفينة أقرُب السفينة هو سفينة صغيرة تسمى قارَب يسمونها الآن قارب السفينة الصغيرة أو المراد آخر السفينة آخر السفينة التي ينزل منها الإنسان. نعم هي أقرب السفينة. نعم]


المتن..

فجلسوا في أقرُب السفينة فدخلوا الجزيرة فلقيتهم دابة أهلب كثير الشعر لا يدرون ما قُبُله من دبره 

الشيخ..
والأهلب غليظ الشعر كثير الشعر غليظ الشعر هذه دابة غليظة الشعر وكثيرة الشعر من كثر شعرها ما يعرف الوجه من الخلف ما يعرف خلفها ما يعرف الأمام من الخلف ما يعرف القبل من الدبر كلها سوداء وشعر مستديرة ما يعرفون ما يعرفون أين المقدمة ولا أين المؤخرة . سبحان الله نعم دابة أهلُب نعم


المتن..

فلقيتهم دابة أهلب كثير الشعر لا يدرون ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقالوا: ويلكِ ما أنتِ؟ قالت: أنا الجساسة. قالوا: وما الجساسة؟ قالت: أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير

الشيخ..
يعني الجساسة سميت الجساسة لأنها تجسس الأخبار عن الدجال تجسس الأخبار للدجال وقيل لأنها هي دابة الأرض المذكورة في القرآن {أخرجنا لهم دابة من الأرض} نعم نعم الله أعلم نعم محتمل نعم


المتن..

فقالوا: ويلكِ ما أنتِ؟ قالت: أنا الجساسة. قالوا: وما الجساسة؟ قالت: أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق

الشيخ..
بالأشواق إلى خبركم متشوق إلى أخباركم يريد أن يأخذ أخباركم . نعم


المتن..

قال: لما سمت لنا رجلاً

الشيخ..

قالت؟


المتن..

قال: لما سمت لنا رجلاً فرقنا منها أن تكون شيطانة

الشيخ..
فرقنا يعني خفنا ،خفنا أن تكون شيطانة كذا عندك لما سمت لنا رجلاً؟ نعم


المتن..

قال: فانطلقنا سراعاً حتى دخلنا الدير فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقاً

الشيخ..
يعني كأن الدير مكان أو غرفة اسم الدير يعني المكان المتعبد يتعبد النصارى بالديارات الدير يقال الدير يعني كأنه مكان أو بناية فيه هذا الرجل . نعم دخلوا عليه في الدير. نعم


المتن..

فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقاً وأشده وثاقاً مجموعة يداه إلى

الشيخ..
وِثاقاً ولا وَثاق؟ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ عندك ضبطها عندك؟ ما ضبطها عندك؟ ها؟ بالشكل وإلا بالضبط؟ قال بكسر الواو؟ ها؟ بالشكل؟ لا .لا الشكل ما يعتبر ضبط لا بد بالحروف لا بد يقول بكسر الواو . نعم فتح الواو غير الوجه هذا لأن الفتح أفصح . نعم
المتن..عفا الله عنك تكون وَثاقا؟
الشيخ..
وَثاقاً فيها الوجهان لكن أفصح المقدم الفتح على آية فَشُدُّوا الْوَثَاقَ نعم
 
المتن..

فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقاً وأشده وَثاقاً مجموعة يداه إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد قلنا: ويلك ما أنت؟ قال: قد قدرتم على خبري فأخبروني ما أنتم؟ قالوا: نحن أناس من العرب ركبنا في سفينة بحرية فصادفنا البحر حين اغتلم

الشيخ..
اغتلم يعني هاج يعني هاج البحر. نعم اضطربت الأمواج . نعم


المتن..

فصادفنا البحر حين اغتلم فلعب بنا الموج شهراً ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه فجلسنا في أقربها فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر لا يدرى ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقلنا: ويلكِ ما أنتِ؟ فقالت: أنا الجساسة. قلنا: وما الجساسة؟ قالت: اعمدوا إلى هذا الرجل

الشيخ..
يعني هذا تكرار فيه تكرار بعضهم الحديث صحيح اعتماده صحيح لا بأس به ولا إشكال فيه لكن بعضهم انتقد التكرار يعني كونهم يكررون كرروا الحديث لقينا الجساسة وقلنا ما أنتِ؟ قالت: كذا وهي دابة أهلب فكونه يكرره مرتين هذا فيه ،فيه ما فيه يعني ما فيه داعي للتكرار مرتين فبعضهم انتقد هذا . نعم نعم إن ايش؟ يأتي الكلام عليه هذا الصواب حديث نعم هذا يعني ظاهره يعارض الحديث حديث النبي قال في آخر حياته إن مئة سنة تخلف ذلك القرن فلا يبقى على ظهر الأرض من هو على من هو على ظهرها اليوم أحد فلا يبقى على الأرض من هو على ظهرها اليوم أحد ظاهره أنه لا يبقى أحد والدجال موجود على ظهرها فكيف ،فكيف الجمع بينه وبين الأحاديث حديث مئة سنة تخلف ذلك القرن والدجال موجود وهو على ظهر الأرض ولم يمت ويجاب عنه بأن هذا بأنه بأن هذا مستثنى حديث الدجال مستثنى هذا حديث الدجال مخصص لعموم حديث هذا الحديث ومعروف التخصيص معروف هذا عام وهذا خاص حديث إن مئة سنة تخلف ذلك القرن عام يخصص منه يخصصه حديث الدجال فيكون مستثنى يعني تخلف ذلك القرن إلا الدجال فهو مستثنى ويؤيده قول ابن صياد إني لأعرف أباه وأمه إني لأعرف أين هو أين مكانه وأين هو حديث الدجال حديث ابن صياد يؤيد هذا ففيه أن ابن صياد يقول إني لأعرف مكانه وأين هو ومولده وأين يوجد نعم وهذا الحديث معروف بحديث الجساسة وقد ذهب إلى الأخذ بحديث الجساسة وأنه وأن حديث الدجال هو مذكور في حديث الجساسة ذهب إلى هذا جمع ،جمع من أهل العلم كالحافظ بن حجر رحمه الله وكذلك الحافظ بن كثير والبيهقي وجماعة ومن العلماء من أخذ بحديث ابن صياد وقال الدجال هو ابن صياد ذهب إلى هذا بعض الصحابة كعمر وجابر كان يحلف على ذلك والنووي اختار هذا أن الدجال هو ابن صياد هما قولان لأهل العلم القول الأول أن الدجال هو المربوط في هذه الجزيرة وسيخرج على الناس كما في آخر الحديث حين يؤذن له في آخر الزمان وهذا هو الذي اختاره المحققون اختاره الحافظ بن حجر وقال الحافظ بن حجر إن هذا أيضاً إن حديث فاطمة بنت قيس ليس من الغرائب بعض الناس يرى ويظن أنه من الغرائب بل رواه أيضاً أبو هريرة أيضاً فيكون متابع لتميم الداري فلم ينفرد تميم بروايته بل رواه أبو هريرة أيضاً فليس من غرائب الحديث وقال نقل أيضاً عن البخاري أنه قدم حديث ابن صياد على حديث تميم الداري البخاري رحمه الله واختار الحافظ بن حجر والحافظ بن كثير والبيهقي حديث تميم وقال إنه هو الدجال وذهب بعض العلماء إلى أن الدجال هو ابن صياد اختار هذا النووي ،النووي الآن يرى هذا ابن صياد وهو قول بعض الصحابة عمر وجابر كان جابر يحلف أنه هو الدجال هما قولان لأهل العلم والصواب أن الدجال أن ابن صياد ليس هو الدجال الأكبر ولكنه دجال من الدجاجلة والدجال الأكبر هو الذي يخرج في آخر الزمان وهو ما جاء في هذا الحديث حديث الجساسة هذا هو الصواب الذي عليه جل أهل الحديث وعليه المحققون. نعم


المتن..
 

قالت: اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق فأقبلنا إليك سراعاً وفزعنا منها ولم نأمن أن تكون شيطانة فقال: أخبروني عن نخل بيسان قلنا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال: أسألكم عن نخلها هل يثمر؟ قلنا له: نعم. قال: أما إنها يوشك ألاَّ تثمر. قال: أخبروني عن بحيرة الطبرية؟ قلنا: عن أي

الشيخ..

عن بحيرة الطبرية بالألف؟
المتن..نعم
الشيخ..
نعم أو بدون ألف؟ عن بحيرة طبرية ؟ وش عندك بالنسخة الأخرى؟ تكلم عليها الشارح؟ نعم


المتن..

قال: أخبروني عن بحيرة طبرية؟ قلنا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال: هل فيها ماء؟ قالوا: هي كثيرة الماء. قال: أما إن ماءها يوشك أن يذهب. قال: أخبروني عن عين ذغر؟ قالوا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال: هل في العين ماء؟ وهل يزرع أهلها بماء العين؟ قلنا له: نعم هي كثيرة الماء وأهلها يزرعون من مائها. قال: أخبروني عن نبي الأميين ما فعل؟ قالوا: قد خرج من مكة ونزل يثرب. قال: أقاتله العرب؟ قلنا: نعم. قال: فكيف صنع بهم؟ فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه. قال لهم: قد كان ذلك. قلنا: نعم. قال: أما إن ذاك خيرٌ لهم أن يطيعوه وإني مخبركم عني إني أنا المسيح وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج فأخرجَ فأسير في الأرض

الشيخ..

ايش؟ وإن وإني؟
المتن..

وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج

الشيخ..

فأخرجَ نعم معطوف عليه نعم


المتن..

{فأخرجَ فأسيرُ في الأرض فلا

الشيخ..

فأسيرَ نعم


المتن..

فأخرجَ فأسيرَ في الأرض فلا أدع قريةً إلا هبطتها في أربعين ليلة غير مكة وطيبة فهما محرمتان علي كلتاهما

الشيخ..
والتحريم تحريم قدري يعني كما سبق ليس تحريماً شرعياً لأن الدجال كافر ما يلتزم بالشرع يعني إن الله حرم دخولها قدراً وكوناً نعم نعم


المتن..

فهما محرمتان علي كلتاهما كلما أردت أن أدخل واحدةً أو واحداً منها استقبلني ملكٌ بيده السيف صلتاً يصدني عنها وإن على كل نقب 

الشيخ..
يعني يريد أن يدخل لكن تمنعه الملائكة هذا دل على أن التحريم قدري لو كان يعني هو ما يلتزم بالشرع يعني الشرع هو ما هو يريد أن يدخل يحاول لكن تصده الملائكة بالسيوف . نعم نعم


المتن..

قال: كلما أردت أن أدخل واحدة أو واحداً منهما استقبلني ملكٌ بيده السيف صلتاً يصدني عنها 

الشيخ..
يعني ليس فيه غمد مسلول سيف صلت مسلول نعم قد أخذ من غمده نعم


المتن..

وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها قالت: قال رسول الله ﷺ وطعن بمخصرته في المنبر: هذه طيبة هذه طيبة هذه طيبة يعني المدينة

الشيخ..
من أسمائها طيبة المخصرة عصا صغيرة يطعن بها المنبر كذا هذه طيبة هذه طيبة كذا هه المخصرة يضرب بها المنبر هذه طيبة هذه طيبة هذه طيبة عليه الصلاة والسلام من أسماء المدينة. نعم


المتن..

يعني المدينة ألا هل كنت حدثتكم ذلك؟ فقال الناس: نعم . فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه عن المدينة ومكة ألا إنه في بحر الشام أو بحر اليمن لا بل من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو وأومأ بيده إلى المشرق قالت: فحفظت

الشيخ..
ما هو ما زائدة هذه ما هو يعني هو من قبل المشرق هو من قبل المشرق ما زائدة للتأكيد ما هو من قبل المشرق ما هو إذا حذف ما استقامت هو من قبل المشرق هو من قبل المشرق يريد الإثبات . نعم


المتن..

وأومأ بيده إلى المشرق قالت: فحفظت هذا من رسول الله ﷺ حدثنا يحيى بن حبيب الحارثي قال: حدثنا خالد بن الحارث الهجيمي أبو عثمان قال: حدثنا قرة قال: حدثنا سيار أبو الحكم قال: حدثنا الشعبي قال: دخلنا على فاطمة بنت قيس رضي الله عنها فأتحفتنا برطب يقال له رطب ابن طاب وأسقتنا سويق سُلت

الشيخ..
سَلت نعم هذا من كلام الصحابة الصحابيات أتحفتهم يعني قدمت لهم ضيافة رطب ابن طاب نوع من الرطب في المدينة يقال له ابن طاب نسبة إلى وأسقتهم سويق ،السويق هو الحب المحموس والمبلول بالسمن أو بالماء رضي الله عنها نعم قدمتهم ضيافة رطب يقال له ابن طاب وأسقتهم سويقاً نعم


المتن..

فأتحفتنا برطب يقال له رطب ابن طاب وأسقتنا سويق سلت

الشيخ..

أو سويق سُلت
المتن..بالضم؟
الشيخ..نعم سُلت تكلم على سُلت الثمر
المتن..قال: بضم السين وإسكان اللام
الشيخ..ايه . وهو
المتن..بتاء مثناة فوقه وهو حبٌ يشبه الحنطة ويشبه الشعير
الشيخ..نعم حب يشبه الحنطة يعني يحمس و نعم يصب عليه الماء أو السمن نعم


المتن..

وأسقتنا سويق سُلت فسألتها عن المطلقة ثلاثاً أين تعتد؟ قالت: طلقني بِعَلِيٍّ ثلاثاً

[صوب له الشيخ: بَعْلي طلقني بعلي يعني زوجي] البعل هو الزوج نعم


المتن..

فقالت: طلقني بعلي ثلاثاً فأذن لي النبي

الشيخ..
لما طلقها ثلاثاً يعني بت طلاقها ثلاثاً هذا دليل على أنها قضت أنه أصيب في الجهاد مع رسول الله ليس المراد أنه قتل أنه مات عنها وإنما المراد أنه طلقها ثلاثاً تأيمت طلقها بالثلاث يعني آخر طلقة له الأقرب أنه آخر طلقة ليس المراد أنه طلقها بالثلاث كلمة واحدة . نعم


المتن..

فأذن لي النبي ﷺ أن أعتد في أهلي قالت: فنودي في الناس: إن الصلاة جامعة. قالت: فانطلقت فيمن انطلق من الناس قالت: فكنت في الصف المقدم من النساء وهو يلي المؤخر من الرجال قالت: فسمعت النبي ﷺ وهو على المنبر يخطب فقال: إن بني عمٍ لتميم الداري ركبوا في البحر وساق الحديث وزاد فيه قالت: فكأنما أنظر إلى النبي ﷺ وأهوى بمَخصرته
[صوب له الشيخ: بمِخصرته] وأهوى بمِخصرته إلى الأرض وقال: هذه طيبة يعني المدينة وحدثنا الحسن بن علي الحلواني وأحمد بن عثمان النوفلي قالا: حدثنا وهب بن جرير قال: حدثني أبي قال: سمعت غيلان بن جرير يحدث عن الشعبي عن فاطمة بنت قيس رضي الله عنها قالت: قدم علي رسول الله ﷺ قدم على رسول الله ﷺ تميم الداري فأخبر رسول الله ﷺ  أنه ركب البحر فتاهت به سفينته فسقط إلى جزيرة فخرج إليها يلتمس الماء فلقي إنساناً يجر شعره واقتص الحديث وقال فيه: ثم قال: أما إنه لو قد أذن لي في الخروج قد وطئت البلاد كلها غير طيبة فأخرجه رسول الله ﷺ إلى الناس فحدثهم قال: هذه طيبة وذاك الدجال حدثني أبو بكر بن إسحاق

الشيخ..
انتهى حديث فاطمة ولا بعد فيه ها؟ طيب باقي سند نعم نعم


المتن..

حدثني أبو بكر بن إسحاق قال: حدثنا يحيى بن بكرٍ قال: حدثني المغيرة يعني الحذامي عن أبي الزناد عن الشعبي عن فاطمة بنت قيس رضي الله عنها أن رسول الله ﷺ قعد على المنبر فقال: أيها الناس حدثني تميم الداري أن أناساً من قومه كانوا في البحر في سفينة لهم فانكسرت بهم فركب بعضهم على لوح من ألواح السفينة فخرجوا إلى جزيرة في البحر وساق الحديث وحدثني علي بن حجر السعدي قال: حدثنا الوليد

الشيخ..

بركة انتهى؟ باقي سند؟
المتن..باقي سندين
الشيخ..لا حديث فاطمة بركة لا أحاديث الدجال ما شاء الله المؤلف رحمه الله حديث الجساسة بس الحديث متصل بعضه ببعض وإذا كان تأخر ولا ما نتمكن من قطع الحديث من ضمنها هذا آخر أحاديث الدجال الطويلة بعده أحاديث قصيرة . نعم سم
سؤال؟؟
أحسن الله إليك يا شيخ خروج الدابة وطلوع الشمس هل يدل هذا على أن الريح التي تقبض أرواح المؤمنين بعدها؟
جواب..
بعدها ايه بعدها ما فيه شك بعدها ظاهره أن بعد هذا لأن لأنه فيه إيمان فيه مؤمنون عندما تطلع الشمس من مغربها فيه مؤمنون وكفار بعد ذلك تقبض أرواح المؤمنين تأتي تلك الرياح تقبض أرواح المؤمنين فلا يبقى إلا الكفرة والظاهر أن الريح متأخرة ما يكون بعدها إلا النار التي تسوق الناس إلى المحشر , نعم 
 

logo

2019 م / 1441 هـ
جميع الحقوق محفوظة

اشترك بالقائمة البريدية

اشترك بالقائمة البريدية للشيخ ليصلك جديد الشيخ من المحاضرات والدروس والمواعيد