تتصفح الآن الموقع بالنسخة التجريبية
شعار الموقع
شعار الموقع
فاصلفاصلفاصل

كتاب الإيمان (20) باب في ذكر سدرة المنتهى – إلى باب إثبات رؤية المؤمنين في الآخرة ربهم سبحانه وتعالى

00:00

00:00

11

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد قال الإمام مسلم رحمه الله تعالى
المتن:

وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة.قال حدثنا أبو أسامة. قال حدثنا مالك بن مغول. ح وحدثنا ابن نمير وزهير بن حرب. جميعا عن عبد الله بن نمير. وألفاظهم متقاربة. قال ابن نمير:حدثنا أبي. قال حدثنا مالك بن مغول عن الزبير بن عدي، عن طلحة، عن مرة، عن عبد الله؛ قال: لما أسري برسول الله صلى الله عليه وسلم انتهى به إلى سدرة المنتهى. وهي في السماء السادسة. إليها ينتهي ما يعرج به من الأرض. فيقبض منها. وإليها ينتهي ما يهبط به من فوقها. فيقبض منها. قال: إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ قال: فراش من ذهب

 

الشرح:
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:
فهذا حديث عبد الله بن مسعود فيه أن سدرة المنتهى في السماء السادسة وسبق في حديث أنس أنها في السماء السابعة وهذا هو الصواب وقول الأكثرين أنها في السماء السابعة ولأن ما يقتضي هذا فوق السماء السابعة إليه ينتهي ما يعرج به من الأرض ويقبض منها وإليهما ينزل من أعلى فيقبض منها فمعنى سدرة المنتهى يقبض إلى السماء السابعة فهذا وهذا الحديث أنها في السماء السادسة فيحتمل أن يكون هذا وهم بعض الرواة أو أن كما قال بعضهم أن المراد أن أصلها في السماء السادسة ومنتهاها في السماء السابعة  لعظمها فيكون أصلها في السماء السادسة  ومعظمها ونهايتها في السماء السابعة المقصود أنها في السماء السابعة لابد أن تكون في السماء السابعة أصلها ومنتهاها أو أن الأصل في السماء السادسة الأقرب أنه وهم بعض الرواة أنه في السماء السابعة نعم
المتن :

قال: إذ يغشى السدرة ما يغشي قال: فراش من ذهب. قال، فأعطي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثا: أعطي الصلوات الخمس. وأعطي خواتيم سورة البقرة. وغفر، لمن لم يشرك بالله من أمته شيئا، المقحمات.

الشيخ:
أعطي الصلوات الخمس تكلم بها شيء عندك ؟!
الطالب : قال انتهى إلى سدرة المنتهى وقوله في السماء السادسة
الشيخ: لا , أعطي النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثا
الطالب : وقد قال فريضة
الشيخ : ما تكلم عليها .
الشرح:
أما الصلوات الخمس يحتمل أنها الصلوات الخمس أي خاصة بهذه الأمة وصحيح أن الصلوات كانت واجبة في الأمم السابقة لكن كونها الصلوات الخمس هذه لهذه الأمة كان الأنبياء يصلون لكن ليس كصلاة الخلق مثلنا فكون النبي أعطي هذه الصلوات الخمس فهذه من خصائصه والثانية خواتم سورة البقرة  جاء في الحديث الآخر لن تقرأ بحرف منها إلا أوتيته لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ هذه أعطيها النبي صلى الله عليه وسلم  تحت العرش وجاء في صحيح مسلم أن الله تعالى قد فعل رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ا . أن الله قال قد فعلت بلفظ آخر بنفس الصحيح رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا قال الله قد فعلت رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ قال قد فعلت  هذه أعطيت هذه الأمة وكذلك الثالثة أنه غفر لمن لم يشرك من أمته المقحمات وهي الذنوب العظام الكبائر سميت مقحمات لأنها تقحم صاحبها في العذاب والمهالك فمن لم يشرك بالله شيئا غفر له ولكن هذا مقيد بالآية الكريمة إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ الكبائر تغفر تكون تحت المشيئة قد يغفر الله لصاحبها وقد لا يغفر له الله إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ  والنصوص يضم بعضها إلى بعض وهذا فيه إغلاق الحديث وغفر، لمن لم يشرك بالله من أمته شيئا، المقحمات. يعني لمن شاء سبحانه وتعالى ومن لم يشأ فإنه يعاقب ويعذب المقحمات عندك بالكسر !
الطالب : قال بضم الميم و إسكان القاف وكسر الحاء ومعناه الذنوب العظام والكبائر
الشيخ : نعم المقحمات توقع صاحبها وتقحمه في المهالك كالزنا والسرقة وشرب الخمر وعقوق الوالدين وقطيعة الرحم والتعامل بالربا هذه مقحمات تقحم صاحبها في العذاب وتوقعه في المهالك وهذه غفرانها مقيد بمشيئة الله
الطالب : قال التي تهلك أصحابها وتوردهم النار وتقحمهم إلى هذا التقحم الوقوع ومعنى الكلام أن هذه الأمة غير مشرك بالله غفر له المقحمات المراد الله أعلم بغفرانها أنه لا يخلد في النار بخلاف المشركين وليس المراد أنه لا يعذب أصلا فقد تقرر نصوص أهل الشرع و إجماع أهل السنة على إثبات عذاب بعض الأشخاص من الموحدين ويحتمل أن يكون المراد بهذا خصوصا من الأمة يذكر لبعض الأمة المقحمات
الشيخ : نعم كثر كلام النووي رحمه الله من غير أن يقول أن هذا مقيد , مقيد بالمشيئة يدخل النار لكن بمشيئة الله ولكن قد يغفر عنه منهم من يعفى عنه ومنهم من يغفر له لأن النصوص يضم بعضها إلى بعض نعم وقد يقال ؟
الطالب : ويحتمل أن يكون المراد بهذا خصوصا من الأمة أي يذكر  لبعض الأمة المقحمات وهذا يظهر على مذهب من يقول  لا تقتضي العموم مطلقا و على مذهب من يقول لا تقتضيه في الأخبار و إن يستضف في الأمر والنهي ويمكن تصحيحه على المذهب المختار وهو كونها للعموم مطلقا لأنه قد كان على إرادة الخصوص وهو ما ذكرناه في النصوص والإجماع مطلقا والله أعلم
الشيخ : لا شك أن المراد البعض بعضهم قد يغفر له وبعض العصاة لا يغفر لهم مقيد هذا بعض العصاة لا يغفر لهم قد تواترت الأخبار أنه يدخل النار جملة من الكبائر وجملة منهم يغفر لهم كما قال الله تعالى إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ
المتن:

وحدثني أبو الربيع الزهراني. قال حدثنا عباد (وهو ابن العوام) حدثنا الشيباني قال:

الطالب: ذكرت في حديث أنس في السماء السابعة
الشيخ: نعم سبع
الطالب : هذا حديث عبد الله بن مسعود
الشيخ: حديث أنس في السماء السابعة وفي حديث عبد الله بن مسعود في السماء السادسة
المتن :

وحدثني أبو الربيع الزهراني. قال حدثنا عباد (وهو ابن العوام) حدثنا الشيباني قال: سألت زر بن حبيش عن قول الله عز وجل: فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ  قال: أخبرني ابن مسعود؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى جبريل له ست مئة جناح.

الشرح:
وهذا هو في الصورة التي خلق عليها رآه مرتين على هذه الصورة  مرة في الأرض ومرة في السماء مرة في الأرض عند أول البعثة في غار حراء والمرة الثانية في ليلة المعراج قال تعالى ولَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى يعني مرة أخرى عند سدرة المنتهى رآه عند سدرة المنتهى له ست مئة جناح في أول البعثة ورآه مرات في صور متعددة رآه في صورة كلب في صورة رجل  شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر يأتي في صور متعددة الملك يتشكل أعطاه الله قدرة على التشكل لكن في صورته التي خلق عليها رآه مرتين له ست مئة جناح كل جناح يملأ ما بين السماء والأرض خلقة عظيمة نعم .
المتن :

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. قال حدثنا حفص بن غياث عن الشيباني، عن زر، عن عبد الله؛ قال: مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَىٰ  قال: رأى جبريل عليه السلام له ست مئة جناح.

حدثنا عبيد الله بن معاذ العنبري.قال  حدثنا أبي. حدثنا شعبة عن سليمان الشيباني. سمع زر بن حبيش عن عبد الله؛ قال: لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ قال: رأى جبريل في صورته

الشرح:
رأى جبريل يعني في الصورة
المتن:

قال: رأى جبريل في صورته، له ست مئة جناح.

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة.قال  حدثنا علي بن مسهر عن عبد الله، عن عطاء،  عن أبي هريرة. لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ قال: رأى جبريل.

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة.قال حدثنا حفص عن عبد الملك، عن عطاء، عن ابن عباس؛ قال: رآه بقلبه.

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو سعيد الأشج جميعا عن وكيع

الشرح:
عن ابن عباس رآه بقلبه
الطالب : نعم عفا الله عنك
الشيخ:  يعني الضمير يعود إلى الله رآه بقلبه
المتن:

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو سعيد الأشج. جميعا عن وكيع. قال الأشج: حدثنا وكيع. حدثنا الأعمش عن زياد بن الحصين أبي جهمة، عن أبي العالية، عن ابن عباس؛ قال: مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَىٰ  لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ  قال: رآه بفؤاده مرتين.

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة

الشيخ :
تكلم عليها النووي عن الضمير رآه بفؤاده؟؟
الطالب : قال ولقد رآه نزلة أخرى قال رآه بفؤاده مرتين هذا الذي قاله ابن عباس رأى النبي صلى الله عليه وسلم ربه سبحانه وتعالى مرتين في هاتين الآيتين وقد قدمنا اختلاف العلماء في المراد بالآيتين و أن الرؤية عند من أثبتها بالفؤاد أم العين وبهذا الإسناد
الشيخ : ماذا وقد قدمنا ؟!
الطالب: وقد قدمنا اختلاف العلماء في المراد بالآيتين و أن الرؤية عند من أثبتها بالفؤاد أم العين
الشيخ : أَم بالعين
الطالب : عند من أثبتها بالفؤاد أم بالعين وبهذا الإسناد ثلاثة
الشيخ: ماذا وقد قدمنا الرؤية
الطالب : وقد قدمنا اختلاف العلماء في المراد بالآيتين و أن الرؤية عند من أثبتها بالفؤاد أم العين في هذا الإسناد ثلاثة
الشيخ : الآيتين عندك ولقد رآه نزلة أخرى ما هي الآية عندك في المتن ؟
الطالب : وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ
الشيخ : الصواب أن هذا في رؤية جبريل هذا في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم لجبريل آيات النجم ولقد رآه نزلة أخرى عند سدرة المنتهى  عندها جنة المأوى كلها تعود إلى جبرائيل عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى هذا وصف جبريل ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى  ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى هذا المراد دنو جبريل وتدليه فكان قاب قوسين أو أدنى هذا هو الصواب أم القول بأن هذا يعود إلى الرب قول ضعيف هذا جاء من أوهام قال المراد بدنو الرب وتدليه الصواب أن الضمائر كلها تعود إلى جبرائيل أما رؤية النبي لربه سيأتي الكلام وفيها الخلاف المشهور لكن آيات النجم المراد بها رؤية جبرائيل وكذلك الحديث حديث الإسراء المراد به أن النبي رأى جبريل رآه مرتين ولقد رآه نزلة أخرى أي مرة ثانية المرة الأولى في الغار والمرة الثانية عند سدرة المنتهى نعم
الطالب : وقوله رآه لفؤاده مرتين
الشيخ : هذا قول ابن عباس يقول أنه يعود إلى الله سيأتي أن عائشة أنكرت هذا جاء عن ابن عباس إثبات أن النبي رأى ربه فرآه قال رآه بفؤاده وجاء أيضا عن الإمام أحمد أنه أثبت الرؤية قال أن النبي رآه ومرة رآه بفؤاده يحمل المطلق على المقيد المراد الرؤية بالفؤاد وعائشة رضي الله عنها أنكرت رؤية النبي لله قالت لابن مسروق من حدث أن النبي رأى ربه فقد كذب  كما سيأتي المراد الرؤية بالعين
المتن :

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة.قال  حدثنا حفص بن غياث عن الأعمش. حدثنا أبو جهمة بهذا الإسناد.

حدثني زهير بن حرب. قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن داوود، عن الشعبي، عن مسروق؛ قال: كنت متكئا عند عائشة. فقالت: يا أبا عائشة! ثلاث من تكلم بواحدة منهن فقد أعظم على الله الفرية. قلت: ما هن؟ قالت: من زعم أن محمدا صلى الله عليه وسلم رأى ربه فقد أعظم على الله الفرية.. ألم يقل الله عز وجل: ولقد رآه بالأفق المبين ولقد رآه نزلة أخرى  فقالت: أنا أول هذه الأمة سأل عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقال: إنما هو جبريل. لم أره على صورته التي خلق عليها غير هاتين المرتين. رأيته منهبطا من السماء. سادا عظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض فقالت: أو لم تسمع أن الله يقول : لَّا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ ۖ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ فقالت: أو لم تسمع أن الله يقول: وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ

الشرح:
يعني عائشة قالت لابن مسروق من حدثك أن محمد رأى ربه فقد أعظم على ربه الفرية قال مسروق من التابعين أمهليني ولا تعجليني أشكل عليه بعض الآيات ألم يقل الله ولقد رآه بالأفق المبين ولقد رآه نزلة أخرى فظن أن الضمير يعود إلى الله فبينت له عائشة أن الضمير يعود إلى جبريل ولقد رآه أي رأى محمد جبريل في الأفق المبين ولقد رآه نزلة أخرى أي مرة ثانية مرتين على صورته التي خلقه الله عليها مرة منهبط من السماء للأرض في أول البعثة ومرة في السماء ليس المراد رؤية الله لأن الله لا يراه أحد في الآيتين لا تدركه الأبصار يعود إلى الله والثاني وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب ما كان لبشر ومحمد بشر ما كان لبشر أن يكلمه الله إلا من وراء حجاب هو محجوب عن رؤية الله ولو كان يسمع لكلام الله هذا هو الصواب ما ورد عن عائشة هو الصواب أن النبي لم ير ربه ليلة المعراج و إنما كلمه الله من وراء حجاب والسلف منهم من أثبت الرؤية ومنهم من نفاها وجمع بينهم شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله  جمعا حسنا قال أن من أثبت الرؤية من السلف أثبت رؤية الرسول لربه رآه بفؤاده ومن نفاها كعائشة وغيرها المراد بعينه وبهذا تجتمع الأدلة فمن نفى الرؤية المراد بالعين أن النبي لم ير ربه بعينه ومن أثبت الرؤية المراد أن رآه بفؤاده بقلبه وبهذا تجتمع الأدلة وكذلك ما روي عن الإمام أحمد روي أنه رآه وروي أن لم يره فرواية رآه محمولة على رؤية الفؤاد ورواية لم يره محمولة على رؤية العين الرؤية بالعين و أنه لم يره والصواب أن النبي لم ير ربه بعينه وهناك بعض العلماء روى أن النبي رأى ربه بعين رأسه ذهب إلى ذلك ابن خزيمة رحمه الله في صحيحه والقرطبي و أبو الحسن الأشعري والنووي نفسه النووي نفسه عندك الآن ستأتي الأحاديث صريحة أنه لم ير ربه ومع ذلك أولها وقال رآه وهي أمامه صريحة مثل الشمس حديث أبي ذر قال هل رأيت ربك؟ قال "نور أنى أراه". حجابه النور لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه صريح بأنه لم يره ومع ذلك قال لا قعقعة بعينه النووي هذا من العجائب صريح أمامه وبشرح واضح ثم يقول أنه رآه
الطالب : عفا الله عنك فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم
الشيخ : نعم الضمير يعود إلى الله سبحانه وتعالى
المتن :

فقالت: أو لم تسمع أن الله يقول: وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم قالت: ومن زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتم شيئا من كتاب الله فقد أعظم على الله الفرية . والله يقول: يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ قالت: ومن زعم أنه يخبر بما يكون في غد فقد أعظم على الله الفرية. والله يقول: قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ

 

 
الشرح:
يعني ثلاثة أشياء من زعم أن محمد رأى ربه فقد أعظم على الله الفرية ومن زعم أن محمد كتم شيئا مما أوحي إليه فقد أعظم على الله الفرية من زعم أن الرسول يعلم ما في الغيب فقد أعظم على الله الفرية هذه كلها من خصائص نعم
المتن:

وحدثنا محمد بن المثنى. قال حدثنا عبد الوهاب.قال حدثنا داوود، بهذا الإسناد، نحو حديث ابن علية. وزاد: قالت:  ولو كان محمدا صلى الله عليه وسلم كاتما شيئا مما أنزل عليه لكتم هذه الآية: وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ

الشرح:
نعم وهو زيد بن حارثة أنعم الله عليه بالإسلام و أنعمت عليه بالعتق
المتن:

وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ

حدثنا ابن نمير.قال حدثنا أبي. حدثنا إسماعيل عن الشعبي، عن مسروق

الطالب: القول الصحيح في قوله تعالى وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ

 
الشيخ: على ظاهرها يعني أن الله تعالى أخبره بأن سيتزوجها إذا طلقها زيد
المتن:

حدثنا ابن نمير.قال حدثنا أبي.قال حدثنا إسماعيل عن الشعبي، عن مسروق؛ قال: سألت عائشة: هل رأى محمد صلى الله عليه وسلم ربه؟ فقالت: سبحان الله! لقد قف شعري لما قلت. وساق الحديث بقصته. وحديث داوود أتم وأطول.

وحدثنا ابن نمير.قال حدثنا أبو أسامة.قال حدثنا زكريا عن بن أشوع، عن عامر، عن مسروق؛ قال قلت لعائشة: فأين قوله: ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّىٰ ۝ فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ ۝ فَأَوْحَىٰ إِلَىٰ عَبْدِهِ مَا أَوْحَىٰ  قالت: إنما ذاك جبريل صلى الله عليه وسلم. كان يأتيه في صورة الرجال. وإنه أتاه في هذه المرة في صورته التي هي صورته، فسد أفق السماء

الشرح:
التي خلق عليها نعم هذا هو الصواب المراد رؤية جبريل أن النبي رأى جبريل رآه في صورته التي خلق عليها له ست مئة جناح نعم
الطالب : أحسن الله إليك ما القول في فأوحى إلى عبده (23:1)
الشيخ : نعم أوحى الله إلى عبده نعم
المتن :

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة.قال حدثنا وكيع عن يزيد بن إبراهيم، عن قتادة، عن عبد الله بن شقيق، عن أبي ذر؛ قال:سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم

الشرح:
قد يكون أوحى جبرائيل إلى عبده إلى عبد الله وهو محمد
المتن:

عن أبي ذر؛ قال:سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك؟ قال نور أنى أراه.

الشرح:
وهذا واضح أن النبي لم ير الله نور أنى أراه يعني الحجاب يمنعني من رؤيته لأن الله تعالى احتجب من خلقه بالنور سأل أبو ذر رسول الله قال هل رأيت ربك قال نور أنى أراه كيف أراه والنور حجاب يمنعني من رؤيته أنى للاستفهام استبعاد يعني كيف أراه كيف أراه والنور حجاب بيني وبينه نور أنى أراه يعني الحجاب نور كيف أراه والحجاب نور يمنعني من رؤيته نعم هذا صريح بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم ير ربه وأصرح منه الحديث الذي بعده حديث أبي موسى
المتن:

حدثنا محمد بن بشار.قال حدثنا معاذ بن هشام.قال حدثنا أبي. ح وحدثني حجاج بن الشاعر. قال حدثنا عفان بن مسلم.قال حدثنا همام. كلاهما عن قتادة، عن عبد   الله بن شقيق. قال قلت لأبي ذر:  لو رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لسألته. فقال: عن أي شيء كنت تسأله؟ قال: كنت أسأله هل رأيت ربك؟ قال أبو ذر: د سألت فقال رأيت نورا.

الشرح:
وهو الحجاب
المتن:

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب. قالا: حدثنا أبو معاوية. قال حدثنا الأعمش عن عمرو بن مرة، عن أبي عبيدة، عن أبي موسى، قال:قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس كلمات. فقال: إن الله عز وجل لا ينام ولا ينبغي له أن ينام. يخفض القسط ويرفعه. يرفع إليه عمل الليل قبل عمل النهار. وعمل النهار قبل عمل الليل. حجابه النور. (وفي رواية أبي بكر: النار) لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه. (وفي رواية أبي بكر عن الأعمش ولم يقل حدثنا).

الشرح:
والمراد كلمات أي جمل مفيدة قام فينا الرسول بأربع كلمات وتطلق على الكلمة المفردة الواحدة  وتطلق الكلمة على الخطبة كما يقال ألقى كلمة إن الله عز وجل لا ينام ولا ينبغي له أن ينام. يخفض القسط العدل ويرفعه. يرفع إليه عمل الليل قبل عمل النهار. وعمل النهار قبل عمل الليل. حجابه النور. وفي لفظ النار والنار نور فيه إحراق مبني على النور حجابه أي من خلقه حجاب الله من خلقه النور، النور النار لو كشفه الحجاب لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه" ومحمد من خلقه عليه الصلاة والسلام  فلم ير الله هذا صريح بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم ير ربه و أنه محجوب و أن الله تعالى احتجب من خلقه بالنور و أنه لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه"و المعنى أنه محجوب من جميع خلقه ومحمد منهم وهو محجوب بالنور أليس هذا صريح أن النبي لم يره ولكن انظر إلى كلام النووي الآن انظر كلام النووي على الحديثين يتأولها ويقول الرسول رأى بعين رأسه ومع أن الحديثين واضحان صريحان بأن النبي لم ير ربه  ماذا قال النووي عن حديث أبي ذر وحديث أبي موسى
الطالب : أما قوله صلى الله عليه وسلم نور أنى أراه هو بالتنوين
الشيخ: بعده , بعده إثبات كلامه عن إثبات الرؤية بعد حديث أبي موسى حجابه النور
الطالب : قال عفا الله عنك  ومعناه: حجابه نورٌ، فكيف أراه؟ قال الإمام أبو عبد الله المازري: الضمير في ((أراه)) عائد على الله - سبحانه وتعالى - ومعناه: أن النور مَنعنِي من الرؤية، كما جرت العادة بإغشاء الأنوار الأبصار، ومنعها من إدراك ما حالتْ بين الرائي وبينه و قوله: رأيت نورًا؛ معناه: رأيت النور فحسب، ولم أرَ غيره، قال: ورُوِي: نُورَانِيٌّ أَرَاهُ يعني: بفتح الراء، وكسر النون، وتشديد الياء، ويحتمل أن يكون معناه راجعًا إلى ما قلناه؛ أي: خالق النور المانع من رؤيته، فيكون من صفات الأفعال، قال القاضي عياض: هذه الرواية لم تقع إلينا، ولا رأيتها في شيء من الأصول ومن المستحيل أن تكون ذات الله تعالى نورا ؛ إذ النور من جملة الأجسام ، والله سبحانه وتعالى يجل عن ذلك ، هذا مذهب جميع أئمة المسلمين . ومعنى قوله تعالى اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وما جاء في الأحاديث من تسميته سبحانه وتعالى بالنور معناه ذو نورهما وخالقه ، وقيل : هادي أهل السماوات والأرض ، وقيل : منور قلوب عباده المؤمنين
الشيخ:
وهذا ليس بصحيح وهذا فيه إثبات النور لله:  اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ  إثبات النور لله عز وجل و أن النور صفة من صفاته نعم في الآية الأخرى مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ نعم هذا كلام النووي آخر تعليق على كلام القاضي
الطالب: ذلك المانع نورا أو نارا لأنهما يمنعان من الإدراك في العادة
الشيخ: الذي بعده .. المقصود أنه في آخر الكلام أثبت الرؤية مع أن الحديثين واضحان في أنهما في الرؤية نعم
الطالب: حين ذكر اختلاف عائشة وابن عباس: ما عائشة عندنا بأعلم من ابن عباس، ثم إن ابن عباس أثبت شيئا نفاه غيره، والمثبت مقدم على النافي.والراجح عند أكثر العلماء أن رسول الله  رأى ربه بعيني رأسه ليلة الإسراء
 الشيخ :
هذا الراجح يسمع هذا الكلام الراجح أن هذا موجود الكلام
الطالب: والراجح عند أكثر العلماء أن رسول الله ﷺ رأى ربه بعيني رأسه ليلة الإسراء في حديث ابن عباس
الشيخ:
هذا من العجائب قوله الراجح يعني أكثر العلماء المعروف المحققين جمهور العلماء و إنما هذا قول طائفة قليلة وجاء عن ابن عباس في مثل ما سبق جاء عن ابن عباس مطلق رآه فيحمل المطلق على المقيد في بعضها قال رآه روي عن ابن عباس وبعضها قال رآه بفؤاده يحمل المطلق على المقيد يما جاء أنه رآه أي رآه بفؤاده والصواب الذي عليه المحققون أن النبي لم ير ربه و أن الآية صريحة  وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء . ما يكلمه إلا من وراء حجاب هذه الآية صريحة والحديث صريح لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه عام ومحمد خلق من خلقه الحديث و الآية صريحان في أن النبي لم ير ربه واضح ما فيه إشكال وهو الذي عليه المحققون وشيخ الإسلام بن تيمية أما ما عليه السلف فالجمع بينهما كما سبق ما روي عن السلف أنه رآه محمول على رؤية الفؤاد ولم يره محمول على رؤية العين وهكذا تجتمع الآثار ولا تختلف من السلف من أثبت الرؤية أي رآه بفؤاده ومنهم من نفاه قصده رآه بعينه أما ما ذهب إليه النووي ضعيف أما أنه يقول أنه قول الجمهور لا ليس بصحيح النووي أثبت الرؤية أن النبي رأى ربه بعين رأسه حجابه النور هذا خلق من خلقه الحجاب احتجب غير النور الذي هو صفة من صفاته النور الذي هو حجاب غير النور الذي هو صفة من صفاته
الطالب : (33:15)
الشيخ: الله أعلم تكلم عليها النووي ؟! نعم
المتن :

حدثنا إسحاق بن إبراهيم.قال أخبرنا جرير عن الأعمش، بهذا الإسناد. قال:قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربع كلمات. ثم ذكر بمثل حديث أبي معاوية. ولم يذكر "من خلقه" وقال: حجابه النور.

حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار. قالا: حدثنا محمد بن جعفر. قال: حدثني شعبة عن عمرو بن مرة، عن أبي عبيدة، عن أبي موسى؛ قال:قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربع إن الله لا ينام ولا ينبغي له أن ينام. يرفع القسط ويخفضه. ويرفع إليه عمل النهار بالليل. وعمل الليل بالنهار.

الشرح:
الأجسام غير كما أن لله تعالى صفة ليست كصفات المخلوق فكذلك لا يلزم من هذا المخلوقات الله تعالى لا يماثل المخلوقات ۚ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ  وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ . نعم
الطالب : وقوله ( 34:28) والله تعالى منزه عن الجسم
الشيخ: ليس بصحيح الحديث صريح بأن الله احتجب بالنور حجابه النور صريح في هذا كما يشاء سبحانه وتعالى يحتجب بما يشاء الله أعلم
المتن :

حدثنا نصر بن علي الجهضمي، وأبو غسان المسمعي، وإسحاق بن إبراهيم. جميعا عن عبد العزيز بن عبد الصمد. واللفظ لأبي غسان. قال: حدثنا أبو عبد الصمد. حدثنا أبو عمران الجوني عن أبي بكر بن عبد الله بن قيس، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛  قال جنتان من فضة. آنيتهما وما فيهما. وجنتان من ذهب آنيتهما وما فيهما. وما بين القوم وبين أن ينظروا إلى ربهم إلا رداء الكبرياء على وجهه. في جنة عدن.

الشرح:
نعم وهذه حديث صريح في إثبات رؤيتهم لربهم يوم القيامة وما بين أن يرون ربهم إلا رداء الكبرياء يكشف الحجاب سبحانه وتعالى فما أعطوا شيء من النعيم أحب إليهم من النظر إليه حجابه رداء الكبرياء سبحانه وتعالى فهذا صريح في إثبات الرؤية و أن المؤمنين يرون ربهم يوم القيامة نعم .
المتن:

حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة. قال: حدثني عبد الرحمن بن مهدي. قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن صهيب، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا دخل أهل الجنة الجنة، قال يقول الله تبارك وتعالى: تريدون شيئا أزيدكم؟ فيقولون: ألم تبيض وجوهنا؟ ألم تدخلنا الجنة وتنجنا من النار. قال فيكشف الحجاب. فما أعطوا شيئا أحب إليهم من النظر إلى ربهم عز وجل.

الشرح:
أسأل الله أن يجعلنا و إياكم منهم أعظم نعيم يعطوه أهل الجنة رؤيتهم لربهم عز وجل نعم
 
 

logo

2019 م / 1441 هـ
جميع الحقوق محفوظة

اشترك بالقائمة البريدية

اشترك بالقائمة البريدية للشيخ ليصلك جديد الشيخ من المحاضرات والدروس والمواعيد