تتصفح الآن الموقع بالنسخة التجريبية
شعار الموقع
شعار الموقع
فاصلفاصلفاصل

كتاب صلاة المسافرين وقصرها (04) باب فضل السنن الراتبة قبل الفرائض وبعدهن، وبيان عددهن – إلى باب صلاة الليل، وعدد ركعات النبي صلى الله عليه وسلم في الليل...

00:00

00:00

8

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة  والسلام على نبينا محمد قال الإمام مسلم رحمه الله تعالى :


المتن :

حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير. قال حدثنا أبو خالد (يعني سليمان بن حيان) عن داود بن أبي هند، عن النعمان ابن سالم، عن عمرو بن أوس. قال: حدثني عنبسة بن أبي سفيان، في مرضه الذي مات فيه، بحديث يتسار إليه. قال: سمعت أم حبيبة تقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة، بني له بهن بيت في الجنة.
قالت أم حبيبة: فما تركتهن منذ سمعتهن من رسول الله ﷺ. وقال ابن عنبسة: فما تركتهن منذ سمعتهن من أم حبيبة. وقال عمرو بن أوس: ما تركتهن منذ سمعتهن من عنبسة. وقال النعمان بن سالم: ما تركتهن منذ سمعتهن من عمرو بن أوس.

الشرح :
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : هذا الحديث فيه بشارة لكل مسلم فيه فضل الله ورحمته يقول من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة، بني له بهن بيت في الجنة. هذا فضل عظيم وهذه تسمى السنن الرواتب وفيه فضل أم حبيبة لأنها حافظت على هذه الصلوات لما سمعتها من النبي ﷺ وكذلك الرواة عن عنبسة وسالم و أوس كلهم حافظوا على هذه الصلوات لما سمعوها لما فيها من خير عظيم وجاء في السنن تفسيرها أنها أربع ركعات قبل الظهر يعني أربع ركعات بسلامين وركعتان بعدها وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء وركعتان قبل الفجر  هذه اثنتا عشر ركعة وعلى المسلم أن يحافظ عليها  أربع ركعات قبل الظهر بسلامين وركعتان بعدها وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء وركعتان قبل الفجر  وجاء في حديث  ابن وائل أن عشر ركعات يجعل ركعتان قبل الظهر لكن أربع ركعات أولى وهذا عند أهل العلم لمن اجتنب الكبائر أما من ارتكب الكبائر كالزنا والسرقة وغيره الخمر وعقوق الوالدين وقطيعة الرحم والتعامل بالربا أو ارتكب ما يجب الحد في الدنيا هذا يشرع عليه الوعيد إنما هذا الوعد لمن اجتنب الكبائر وأدى الفرائض يسن للمسلم أن يقضيها إذا فاتت أربع ركعات قبل الظهر إذا فاتت تقضيها بعد الصلاة إلى دخول وقت العصر وركعة المغرب إذا فاتت تقضيها إلى دخول وقت العشاء وركعة العشاء تقضيها إلى نصف الليل أما ركعة الفجر فيجوز لك أن تقضيها بعد الصلاة مباشرة  أو بعد طلوع الشمس جاء ما يدل على هذا وهذا


المتن :

حدثني أبو غسان المسمعي. قال حدثنا بشر بن المفضل. حدثنا داود عن النعمان بن سالم، بهذا الإسناد: من صلى في يوم ثنتي عشرة سجدة، تطوعا، بني له بيت في الجنة.

الشرح :
والسجدة هي الركعة سميت سجدة لأن السجدة هي أهم أركانها هي السجدة نعم


المتن :

وحدثنا محمد بن بشار.قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن النعمان بن سالم، عن عمرو بن أوس، عن عنبسة بن أبي سفيان، عن أم حبيبة زوج النبي ﷺ؛ أنها قالت: سمعت رسول الله ﷺ يقول: ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعا، غير فريضة، إلا بنى الله له بيتا في الجنة. أو إلا بني له بيت في الجنة. قالت أم حبيبة: فما برحت أصليهن بعد.  وقال عمرو: ما برحت أصليهن بعد. وقال النعمان، مثل ذلك

 

الشرح :
ما برحت يعني ما زلت يعني ما زلت مستمر على صلاتها المحافظة عليها له بيت في الجنة نعم .


المتن :

وحدثني عبد الرحمن بن بشر وعبد الله بن هاشم العبدي. قالا: حدثنا بهز. حدثنا شعبة قال: النعمان بن سالم أخبرني. قال: سمعت عمرو بن أوس يحدث عن عنبسة، عن أم حبيبة؛ قالت: قال رسول الله ﷺ ما من عبد مسلم توضأ فأسبغ الوضوء ثم صلى لله كل يوم فذكر بمثله.

وحدثني زهير بن حرب وعبيد الله بن سعيد. قالا: حدثنا يحيى (وهو ابن سعيد) عن عبيد الله. قال: أخبرني نافع عن ابن عمر. ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. حدثنا أبو أسامة. حدثنا عبيد الله عن نافع، عن ابن عمر؛ قال: صليت مع رسول الله ﷺ قبل الظهر سجدتين. وبعدها سجدتين. وبعد المغرب سجدتين. وبعد العشاء سجدتين.

 

الشرح:
المراد هنا بسجدتين الركعتين السجدة الركعة أي الركعتين نعم .


المتن :

وبعد الجمعة سجدتين. فأما المغرب والعشاء والجمعة. فصليت مع النبي ﷺ في بيته

الشرح :
وهذا حديث ابن عمر فيها أنها عشر ركعات ركعتان قبل الظهر وركعتان بعدها وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء وركعتان قبل الفجر وحديث أم حبيبة أربع ركعات قبل الظهر تكون اثنتي عشر ركعة نعم . وهنا المغرب في بيته والعشاء في بيته هذا إذا تيسر له فعلها في البيت فهو أفضل إذا كان
(6:26) أو  قريب من البيت كل النوافل فعلها في البيت أفضل لقول النبي ﷺ أفضل الصلاة في بيتي إلا المكتوبة . إلا ما شرعت له الجماعة كصلاة التراويح أو الاستسقاء أو الكسوف والفرائض هذه معلوم لا بد من أدائها في المسجد بالنسبة للرجل أما النوافل فالأفضل فعلها في البيت ما عدا ما تشرع له الجماعة نعم
الطالب : في قوله إسباغ الوضوء هل هو شرط ؟
الشيخ : نعم إبلاغه و إتمامه


المتن :

حدثنا يحيى بن يحيى قال أخبرنا هشيم عن خالد، عن عبد الله بن شقيق. قال: سألت عائشة عن صلاة رسول الله ﷺ، عن تطوعه؟ فقالت: كان يصلي في بيتي قبل الظهر أربعا. ثم يخرج فيصلي بالناس. ثم يدخل فيصلي ركعتين. وكان يصلي بالناس المغرب. ثم يدخل فيصلي ركعتين. ويصلي بالناس العشاء. ويدخل بيتي فيصلي ركعتين. وكان يصلي من الليل تسع ركعات. فيهن الوتر. وكان يصلي ليلا طويلا قائما. وليلا طويلا قاعدا. وكان إذا قرأ وهو قائم، ركع وسجد وهو قائم. وإذا قرأ قاعدا، ركع وسجد وهو قاعد. وكان إذا طلع الفجر، صلى ركعتين.

الشرح:
نعم وهذا فيهن صل ربما صلى عليه السلام تسع ركعات في الليل والغالب أنه يصلي إحدى عشرة ركعة وفي هذا الحديث أنه يصلي تسع ركعات يعني أوتر بتسع والغالب أنه يصلي إحدى عشرة ركعة أو ثلاثة عشر ركعة وفيه أن صلاة الليل متنوعة تارة يصلي ليلا طويلا قائما وتارة ليلا طويلا قاعدا وتارة يصلي قائما فيركع وهو قائم وتارة يصلي وهو قاعدا فيركع ويسجد وهو قاعد وهناك حالة ثالثة كما سيأتي أنه كان يصلي قاعدا لما ثقل وتعب فإذا بقي عليه مقدار ثلاثين آية قام فقرأهن ثم ركع هذا يدل على أن صلاته عليه السلام طويلة إذا بقي ثلاثين آية قام فقرأها ثم ركع يعني أنه قرأ قبل ذلك شيئا كثيرا
مداخلة : (9:4)
الشيخ : نعم لا بأس يجلس لا حرج كما كان النبي ﷺ يفعل هذا , هذا في صلاة النافلة أما الفرائض لابد من القيام معروف  إلا عند العجز


المتن :

حدثنا قتيبة بن سعيد. قال حدثنا حماد عن بديل وأيوب، عن عبد الله بن شقيق، عن عائشة؛ قالت:  كان رسول الله ﷺ يصلي ليلا طويلا. فإذا صلى قائما، ركع قائما. وإذا صلى قاعدا، ركع قاعدا

وحدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن بديل، عن عبد الله بن شقيق. قال: كنت شاكيا بفارس. فكنت أصلي قاعدا. فسألت عن ذلك عائشة؟ فقالت: كان رسول الله ﷺ يصلي ليلا طويلا قائما. فذكر الحديث.

وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا معاذ بن معاذ عن حميد، عن عبد الله بن شقيق العقيلي؛ قال: سألت عائشة عن صلاة رسول الله ﷺ بالليل؟ فقالت: كان يصلي ليلا طويلا قائما. وليلا طويلا قاعدا. وكان إذا قرأ قائما، ركع قائما. وإذا قرأ قاعدا، ركع قاعدا.

الشرح :
نعم وهذا حالاته عليه السلام كان يصلي ليلا طويلا قاعدا وليلا طويلا قائما و إذا صلى قائما ركع قائما و إذا صلى قاعدا ركع قاعدا
الطالب : أحسن الله إليك هل ثبت بعد صلاة الظهر أن يصلي أربع ؟
الشيخ :  نعم قال من صلى قبل الظهر أربع وبعد الظهر أربع حرمه الله على النار جاء الحث عليه لكن السنة الراتبة ركعتان والثانية زيادة


المتن :

وحدثنا يحيى بن يحيى قال أخبرنا أبو معاوية عن هشام بن حسان، عن محمد بن سيرين، عن عبد الله بن شقيق العقيلي؛ قال: سألنا عائشة عن صلاة رسول الله ﷺ؟ فقالت: كان رسول الله ﷺ يكثر الصلاة قائما وقاعدا. فإذا افتتح الصلاة قائما، ركع قائما. وإذا افتتح الصلاة قاعدا، ركع قاعدا.

الشرح :
نعم هذا هو الأفضل و إن عجز وتعب وجلس لا بأس لكن الأفضل إذا افتتح الصلاة قائما أكملها قائما و إذا افتتحها قاعدا ركع قاعدا ويجوز أن يجلس إذا تعب


المتن :

وحدثني أبو الربيع الزهراني قال أخبرني حماد (يعني ابن زيد). ح قال وحدثنا حسن بن الربيع. حدثنا مهدي بن ميمون. ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. حدثنا وكيع. ح وحدثنا أبو كريب. حدثنا ابن نمير. جميعا عن هشام بن عروة. ح وحدثني زهير بن حرب (واللفظ له) قال: حدثنا يحيى بن سعيد عن هشام بن عروة. قال: أخبرني أبي عن عائشة. قالت: ما رأيت رسول الله ﷺ يقرأ في شيء من صلاة الليل جالسا. حتى إذا كبر قرأ جالسا.

 
الشيخ :
حتى إذا كُبر يعني كبر سنة نعم


المتن :

حتى إذا كبر قرأ جالسا. حتى إذا بقي عليه من السورة ثلاثون أو أربعون آية، قام فقرأهن. ثم ركع

الشرح :
حالة ثالثة كان يصلي قائما هذه حالة يصلي قاعدا هذه حالة الحالة الثالثة يصلي قاعدا هذا في صلاة الليل حتى إذا بقي عليه مقدار ثلاثين آية قام فقرأهن ثم ركع هذا يدل على أنه قرأ قبل ذلك شيئا كثيرا عليه الصلاة  والسلام  نعم .

 

المتن :

وحدثنا يحيى بن يحيى. قال: قرأت على مالك عن عبد الله بن يزيد وأبي النضر، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن عائشة؛ أن رسول الله ﷺ: كان يصلي جالسا. فيقرأ وهو جالس. فإذا بقي من قراءته قدر ما يكون ثلاثين أو أربعين آية. قام فقرأ وهو قائم. ثم ركع. ثم سجد. ثم يفعل في الركعة الثانية مثل ذلك.

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وإسحاق بن إبراهيم. قال أبو بكر: حدثنا إسماعيل بن علية عن الوليد بن أبي هشام، عن أبي بكر بن محمد، عن عمرة، عن عائشة. قالت: كان رسول الله ﷺ يقرأ وهو قاعد. فإذا أراد أن يركع، قام قدر ما يقرأ إنسان أربعين آية.

وحدثنا ابن نمير. قال حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا محمد بن عمرو. حدثني محمد بن إبراهيم عن علقمة بن وقاص؛ قال: قلت لعائشة: كيف كان يصنع رسول الله ﷺ في الركعتين وهو جالس؟ قالت: كان يقرأ فيهما. فإذا أراد أن يركع، قام فركع.

وحدثنا يحيى بن يحيى قال أخبرنا يزيد بن زريع عن سعيد الجريري، عن عبد الله بن شقيق؛ قال: قلت لعائشة: هل كان النبي ﷺ يصلي وهو قاعد؟ قالت: نعم. بعد ما حطمه الناس.

الشرح :
يعني بعد ما تحمل أمورهم و أثقالهم

 

المتن :

وحدثنا عبيد الله بن معاذ قال حدثنا أبي. حدثنا كهمس عن عبد الله بن شقيق. قال: قلت لعائشة. فذكر عن النبي ﷺ، بمثله.

وحدثني محمد بن حاتم وهارون بن عبد الله. قالا: حدثنا حجاج بن محمد. قال: قال ابن جريج: أخبرني عثمان بن أبي سليمان؛ أن أبا سلمة بن عبد الرحمن أخبره؛ أن عائشة أخبرته أن النبي ﷺ لم يمت، حتى كان كثير من صلاته وهو جالس.

الشرح :
يعني المراد هنا صلاة الليل


المتن :

وحدثني محمد بن حاتم وحسن الحلواني. كلاهما عن زيد. قال حسن: حدثنا زيد بن الحباب. حدثني عبد الله ابن عروة عن أبيه، عن عائشة. قالت: لما بدن رسول الله ﷺ وثقل، كان أكثر صلاته جالسا.

حدثنا يحيى بن يحيى. قال: قرأت على مالك عن ابن شهاب، عن السائب بن يزيد، عن المطلب بن أبي وادعة السهمي، عن حفصة؛ أنها قالت:ما رأيت رسول الله ﷺ صلى في سبحته قاعدا. حتى كان قبل وفاته بعام. فكان يصلي في سبحته قاعدا.

الشيخ : السبحة النافلة


المتن :

وكان يقرأ بالسورة فيرتلها. حتى تكون أطول من أطول منها.

وحدثني أبو الطاهر وحرملة. قالا: أخبرنا ابن وهب قال أخبرني يونس. ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم وعبد بن حميد. قالا: أخبرنا عبد الرزاق. أخبرنا معمر. جميعا عن الزهري، بهذا الإسناد، مثله. غير أنهما قالا: بعام واحد أو اثنين.

وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. حدثنا عبيد الله بن موسى عن حسن بن صالح، عن سماك؛ قال: أخبرني جابر ابن سمرة؛ أن النبي ﷺ لم يمت، حتى صلى قاعدا.

وحدثني زهير بن حرب قال حدثنا جرير عن منصور، عن هلال بن يساف، عن أبي يحيى، عن عبد الله بن عمرو؛ قال: حدثت أن رسول الله ﷺ قال: صلاة الرجل قاعدا نصف الصلاة قال فأتيته فوجدته يصلي جالسا. فوضعت يدي على رأسه. فقال: مالك يا عبد الله ابن عمرو؟ قلت: حدثت، يا رسول الله! أنك قلت صلاة الرجل قاعدا على نصف الصلاة وأنت تصلي قاعدا! قال أجل. ولكني لست كأحد منكم.

 

الشرح :
يعني هذا من خصوصياته أن صلاته وهو قاعد كصلاته وهو قائم تشريفا له ولأنه هو مشرّع عليه الصلاة و السلام فإما غيره فإذا صلى قاعدا فله نصف أجر القائم إذا كان يستطيع أما إذا كان عاجز فله أجره كامل لقول النبي ﷺ في الحديث الآخر إذا مرض العبد و السفر كتب الله له ما كان يعمله صحيحا مقيما لكن إذا كان عاجز وكان مريض إذا كان غير عاجز إذا كان صحيح و أراد أن يصلي النافلة وهو جالس لا بأس ولو كان صحيح نافلة الظهر أو صلاة الليل أو صلاة الضحى  يصليها جالس لا حرج ولكن له نصف الأجر


المتن :

وحدثناه أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن المثنى وابن بشار. جميعا عن محمد بن جعفر، عن شعبة. ح وحدثنا ابن المثنى. قال حدثنا يحيى بن سعيد.قال  حدثنا سفيان. كلاهما عن منصور، بهذا الإسناد. وفي رواية شعبة: عن أبي يحيى الأعرج.

حدثنا يحيى بن يحيى. قال: قرأت على مالك عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة؛ أن رسول الله ﷺ: كان يصلي بالليل إحدى عشرة ركعة.

الطالب : (19:14)
الشيخ : الإشراق هي صلاة الضحى المبكرة بعض الناس يسميها صلاة الإشراق وهي صلاة الضحى  نعم .
 

logo

2019 م / 1441 هـ
جميع الحقوق محفوظة

اشترك بالقائمة البريدية

اشترك بالقائمة البريدية للشيخ ليصلك جديد الشيخ من المحاضرات والدروس والمواعيد