تتصفح الآن الموقع بالنسخة التجريبية
شعار الموقع
شعار الموقع
فاصلفاصلفاصل

باب صلاة المسافرين وقصرها (12) تتمة باب بيان أن القرآن على سبعة أحرف وبيان معناه - إلى باب ما يتعلق بالقراءات

00:00

00:00

5

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد قال الإمام مسلم رحمه الله تعالى :


المتن :

حدثنا يحيى بن يحيى. قال: قرأت على مالك عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، عن عبد الرحمن بن عبد القاري؛ قال: سمعت عمر بن الخطاب يقول:سمعت هشام بن حكيم بن حزام يقرأ سورة الفرقان على غير ما أقرؤها. وكان رسول الله ﷺ أقرأنيها. فكدت أن أعجل عليه. ثم أمهلته حتى انصرف. ثم لببته بردائه. فجئت به رسول الله ﷺ. فقلت: يا رسول الله! إني سمعت هذا يقرأ سورة الفرقان على غير ما أقرأتنيها. فقال رسول الله ﷺ أرسله. اقرأ القراءة التي سمعته يقرأ. فقال رسول الله ﷺ هكذا أنزلت ثم قال لي اقرأ فقرأت. فقال هكذا أنزلت. إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف. فاقرؤوا ما تيسر منه.

وحدثني حرملة بن يحيى.قال أخبرنا ابن وهب.قال أخبرني يونس عن ابن شهاب. أخبرني عروة بن الزبير؛ أن المسور ابن مخرمة وعبد الرحمن بن عبد القاري أخبراه؛ أنهما سمعا عمر بن الخطاب يقول:سمعت هشام بن حكيم يقرأ سورة الفرقان في حياة رسول الله ﷺ. وساق الحديث. بمثله. وزاد: فكدت أساوره في الصلاة. فتصبرت حتى سلم.

حدثنا إسحاق بن إبراهيم وعبد بن حميد. قالا: أخبرنا عبد الرزاق. أخبرنا معمر عن الزهري. كرواية يونس بإسناده.

وحدثني حرملة بن يحيى.قال أخبرنا ابن وهب. قال أخبرني يونس عن ابن شهاب.قال حدثني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة؛ أن ابن عباس رضي الله عنهما حدثه؛ أن رسول الله ﷺ قال: أقرأني جبريل عليه السلام على حرف فراجعته. فلم أزل أستزيده فيزيدني. حتى انتهى إلى سبعة أحرف.قال ابن شهاب: بلغني أن تلك السبعة الأحرف إنما هي في الأمر الذي يكون واحدا، لا يختلف في حلال ولا حرام.

الشرح:
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبد الله ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
فهذه الأحاديث فيها بيان أن القرآن أنزل على سبعة أحرف وهذا من فضل الله و إحسانه على عباده أن جعلهم يقرؤون القرآن على سبعة أحرف للتسهيل والتخفيف وهذه الأحرف اختلف العلماء فيها والمراد بها فقال بعض   أهل العلم المراد بها سبعة معاني وهي الوعد والوعيد والحلال والحرام والأمثال والقصص والأمر والنهي  لكن هذا قول ضعيف وقول مرجوح وقيل أن هذه الأحرف في أداء التلاوة  وكيفية النطق بكلماتها من إدغام و إظهار وتفخيم وترقيق ومد و إمالة مثل مدكر و مذكر وسائب وسائر فالله سبحانه وتعالى وسع على عباده جعلهم يقرؤون على سبعة أحرف الناس ولغاتهم ولهجاتهم وقيل سبع إنما هي في الألفاظ والحروف كما قال ابن شهاب إنما يكون في الأمر الذي يكون واحدا لا يختلف في حلال ولا في حرام ثم اختلفوا فقيل هي سبع لغات  وقيل سبعة وجوه وقيل إنها اللغات كلها في لغة مظر تختلف وجوهها و الأقرب أنه يقال إنها في الألفاظ والحروف و في الكلمات في أداء التلاوة  والنطق بكلماتها ثم جمع الناس عثمان بعد استشارة الصحابة  على حرف واحد وهو الحرف الذي كان في العرضة الأخيرة عرضة جبريل القرآن الذي على النبي ﷺ في السنة الأخيرة قبل وفاته عرضه القرآن مرتين فلما اختلف الناس في القراءة في غزوة أذربيجان جاء حذيفة بن اليمان إلى أمير المؤمنين عثمان بن عفان وقال يا أمير المؤمنين أدرك هذا الأمة قبل أن تختلف في كتابها اختلاف اليهود والنصارى لما سمعهم يختلفون في القراءات فاستشار الناس  عثمان و أشاروا عليه وجمعهم على حرف واحد وهو الحرف الذي كان في العرضة الأخيرة  وهذا الحرف تدخل فيه القراءات السبع تدخل كلها في الحرف الواحد في صفة المصاحف الحرف الواحد الذي كان في العرضة الأخيرة هو الذي جمع عليه عثمان الناس ونسخوا المصاحف كتبت المصاحف و أرسلت إلى الأنصار للمدينة مصحف  ومكة مصحف وفي الكوفة مصحف وهكذا و أحرقت بقية المصاحف لما زال ما يكون عسيرا وشاقا على الناس تذللت ألسنتهم بالقراءة جمعهم عثمان على حرف واحد بعد أن استشار الصحابة و أجمعوا على ذلك درءا للاختلاف والفتنة التي تكون بين الناس نعم


المتن :

وحدثناه عبد بن حميد.قال أخبرنا عبد الرزاق. قال أخبرنا معمر عن الزهري، بهذا الإسناد.

حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير.قال حدثنا أبي. قال حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن ابن أبي ليلى، عن جده،

الشرح:
وكان القرآن جمع , جمع مرتين المرة الأولى في زمن الصديق بقي ثم انتقل إلى عمر ثم انتقل إلى حفصة ثم جمع المرة الثانية في زمن أمير المؤمنين عثمان فلما اتفقوا على جمعه أرسل عثمان إلى حفصة أن أرسلي إلينا المصحف حتى ننسخه جمع الناس زيد بن ثابت وشباب من شباب قريش جمعوه الجمع الأول في زمن الصديق قال إن اختلفتم فاكتبوه بلسان قريش قال زيد بن ثابت لما سمعه  الصديق وقال إنك شاب لا نتهمك فانظر واجمع القرآن في مصحف واحد قال زيد بن ثابت والله لو كلفوني بنقل جبل ما كان أثقل علي فجمعوه وبقيت آية ما وجدها إلا عند خزيمة بن ثابت الأنصاري لَقَد جاءَكم رَسولٌ مِن أنْفُسِكم عزيزٌ عَليه ما عَنتُّم حَريصٌ عَليكُم بالمؤمنين رَؤوفٌ رحيمٌ.يعني لم يجدها مكتوبة أو محفوظة لأنه لابد أن يجد بين الأمرين مكتوبة محفوظة وجدها لكن لم يجدها إلا عنده اجتمع فيها الأمران الكتابة والحفظ ولم يجمع في عهد النبي ﷺ في مصحف واحد لأن القرآن ينزل والوحي ينزل فلما توفي النبي ﷺ علم الصحابة أنه انتهى نزول القرآن فجمعوه في مصحف واحد  ثم لما اختلفوا كان مجتمعا على سبعة أحرف لما اختلفوا في زمن عثمان بن عفان جمعهم على حرف واحد نعم وهذا من المصالح المرسلة نعم
الطالب (9:7)
الشيخ : الصحابة رضي الله عنهم جمعوه على حرف واحد درءا للفتنة و أحرقوا بقية المصاحف والقراءات السبع داخلة في الحرف الواحد


المتن :

حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير.قال حدثنا أبي. قال حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن ابن أبي ليلى، عن جده، عن أبي بن كعب ؛ قال: كنت في المسجد. فدخل رجل يصلي. فقرأ قراءة أنكرتها عليه. ثم دخل آخر. فقرأ قراءة سوى قراءة صاحبه. فلما قضينا الصلاة دخلنا جميعا على رسول الله ﷺ. فقلت: إن هذا قرأ قراءة أنكرتها عليه. ودخل آخر فقرأ سوى قراءة صاحبه. فأمرهما رسول الله ﷺ فقرآ. فحسن النبي ﷺ شأنهما. فسقط في نفسي من  التكذيب. ولا إذ كنت في الجاهلية. فلما رأى رسول الله ﷺ ما قد غشيني ضرب في صدري. ففضت عرقا. وكأنما أنظر إلى الله عز وجل فرقا. فقال لي يا أبي! أرسل إلي: أن اقرأ القرآن على حرف. فرددت إليه: أن هون على أمتي. فرد إلي الثانية: اقرأه على حرفين. فرددت إليه: أن هون على أمتي. فرد إلي الثالثة: اقرأه على سبعة أحرف. فلك بكل ردة رددتكها مسألة تسألينها. فقلت: اللهم! اغفر لأمتي. وأخرت الثالثة ليوم يرغب إلي الخلق كلهم. حتى إبراهيم ﷺ.

 
الشرح :
وهذه المسألة يعني مسألة مجابة لكن قد يجاب بعضها وقد لا يجاب فلك بكل ردة رددتها مسألة مجابة  و أخذت الثالثة ليوم يرغب إلي الخلائق فيهم حتى إبراهيم وهي الشفاعة العظمى التي تكون لراحة الناس من الموقف وكذلك الشفاعة لأهل الجنة في دخولها خاصة بالنبي ﷺ وهذا الذي حصل لأبي  حصل نوع وسوسة من الشيطان  لما قرأ هذا قراءة وهذا قراءة مختلفة والنبي حسن قراءتهما وصوبهما حصل في نفسه شيء  حصل وسوسة من الشيطان يعني كيف يكون هذه قراءة صحيحة وهذه قراءة صحيحة  وهما مختلفتان وقيل إنه حصل له دهشة حيرة حصل نوع وسوسة في نفسه كيف يكون هذا كلام الله تعالى أنزل القرآن على هذه الأحرف كلها  على هذا الحرف وهذا الحرف وهذا الحرف  تكلم الله به لما رأى النبي ﷺ ذلك ضرب في صدره فزال ما حصل له من الوسوسة أو ما سقط في نفسه من التكذيب و إلا إذا كنت في الجاهلية يعني أشد من التكذيب الذي كنت في الجاهلية لكنه لم يستقر وسوسة حصلت له ثم زالت لما ضرب النبي في صدره وزال هذا الشيء الذي غشيه ضرب النبي في صدره وفاض عرقا قال فكأنما أنظر إلى الله فرقا يعني خوفا من الله عز وجل


المتن :

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة .قال حدثنا محمد بن بشر. قال حدثني إسماعيل بن أبي خالد قال.حدثني عبد الله بن عيسى عن عبد الرحمن بن أبي ليلى.قال  أخبرني أبي بن كعب ؛ أنه كان جالسا في المسجد. إذ دخل رجل فصلى . فقرأ قراءة. واقتص الحديث بمثل حديث ابن نمير.

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. قال حدثنا غندر عن شعبة. ح وحدثناه ابن المثنى وابن بشار. قال ابن المثنى: حدثنا محمد بن جعفر. حدثنا شعبة عن الحكم، عن مجاهد، عن ابن أبي ليلى، عن أبي بن كعب ؛ أن النبي ﷺ كان عند أضاة بني غفار. قال فأتاه جبريل عليه السلام. فقال: إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على حرف. فقال أسأل الله معافاته ومغفرته. وإن أمتي لا تطيق ذلك. ثم أتاه الثانية. فقال: إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على حرفين. فقال أسأل الله معافاته ومغفرته. وإن أمتي لا تطيق ذلك. ثم جاءه الثالثة فقال: إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على ثلاثة أحرف. فقال أسأل الله معافاته ومغفرته. وإن أمتي لا تطيق ذلك. ثم جاءه الرابعة فقال: إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على سبعة أحرف. فأيما حرف قرؤوا عليه، فقد أصابوا.

الشرح:
الحمد لله وهذا من فضل الله و إحسانه لتيسيره على عباده أيما قرؤوا أحد  الأحرف فقد أصابوا فيه هنا ذكر أربع مرات  في الحديث السابق ذكر ثلاث مرات  يحتمل أنها سقطت المرة الرابعة في الرواية الأولى و فيه أن القرآن أنزل على سبعة أحرف للتسهيل والتيسير و التخفيف  لأن لهجات القبائل و الألسنة قد تختلف قد يشق على بعض القبائل القراءة على حرف واحد والله تعالى يسر ووسع وسهل على عباده فرخص لهم أن يقرؤوا على سبعة أحرف  السبعة الأحرف التي نزل بها الوحي ( 16:50) من عند أنفسهم  لكن نزل بها الوحي ثم لما اختلفوا وزالت المشقة جمعهم أمير المؤمنين عثمان والصحابة على حرف واحد حتى لا يحصل الاختلاف وهو الحرف الذي كان في العرضة الأخيرة نعم


المتن :

وحدثناه عبيد الله بن معاذ. حدثنا أبي. قال حدثنا شعبة، بهذا الإسناد، مثله.

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وابن نمير. جميعا عن وكيع. قال أبو بكر: حدثنا وكيع عن الأعمش، عن أبي وائل. قال: جاء رجل يقال له نهيك بن سنان إلى عبد الله. فقال: يا أبا عبد الرحمن! كيف تقرأ هذا الحرف. ألفا

الطالب : ( 17:40)
الشيخ:
القراءات السبع داخلة في حرف واحد كلها في حرف واحد نعم


المتن :

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وابن نمير. جميعا عن وكيع. قال أبو بكر: حدثنا وكيع عن الأعمش، عن أبي وائل. قال: جاء رجل يقال له نهيك بن سنان إلى عبد الله. فقال: يا أبا عبد الرحمن! كيف تقرأ هذا الحرف. ألفا تجده أم ياء: من ماء غير آسن أو من ماء غير ياسن؟ قال فقال عبد الله

الشرح:
هذا من جنس  الحروف آسن و ياسن  سائر وساير قال بعضهم مثل و عبدة الطاغوت و عبد الطاغوت نعم


المتن :

قال فقال عبد الله: وكل القرآن قد أحصيت غير هذا؟

الشرح:
وليقولوا درستَ وليقولوا دَرسَت مضت نعم


المتن :

قال فقال عبد الله: وكل القرآن قد أحصيت غير هذا؟ قال: إني لأقرأ المفصل في ركعة. فقال عبد الله: هذا كهذا الشعر؟ إن أقواما يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم. ولكن إذا وقع في القلب فرسخ فيه، نفع.

الشرح:
وهم الخوارج إذا قرؤوا لا يجوز تراقيهم الترقوة وهي عظم الكتف وذلك أن الخوارج قوم عندهم عقيدة خبيثة و إن كانوا متعبدين يكفرون الناس بالمعاصي  يعتقدون الناس يكفرون بالمعاصي حملوا النصوص الآيات الكفر حملوها على العصاة الموحدين صاروا يقاتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان  ولهم عبادة عظيمة  يصلون الليل ويصومون النهار ويقرؤون القرآن ولكن لا يجاوزون تراقيهم لخبث عقيدتهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية اختلف العلماء في تكفيرهم الجمهور على أنهم مبتدعة وهو الذي عليه عمل الصحابة والقول الثاني أنهم كفرة  كما روى الإمام أحمد رحمه الله


المتن :

ولكن إذا وقع في القلب فرسخ فيه، نفع. إن أفضل الصلاة الركوع والسجود.

الشرح:
وهذا رأي عبد الله بن مسعود يرى أن الصلاة في الركوع والسجود كثرة الركوع والسجود قال بعضهم إطالة  القيام والقراءة نعم


المتن:

إني لأعلم النظائر التي كان رسول الله ﷺ يقرن بينهن. سورتين في كل ركعة. ثم قام عبد الله فدخل علقمة في إثره. ثم خرج فقال: قد أخبرني بها.

قال ابن نمير في روايته: جاء رجل من بني بجيلة إلى عبد الله. ولم يقل: نهيك بن سنان

الشرح:
نعم وهذا فيه جواز قراءة سورتين في ركعة واحدة في الفريضة وفي النافلة في النظائر التي يقرن بينهن جاء تفسيرها يعني مثلا بين الحاقة مثلا والمرسلات بين الذاريات مثلا بين النجم والرحمن ومفصل فيه قيل أنه من أول الحجرات وقيل من أول قاف بعد حم فصل لأن السور قصيرة كان الصحابة يحزبون القرآن ثلاثا وخمسا وسبعا وتسعا و إحدى عشرة وثلاث عشرة وحزب مفصل واحد  هكذا يحزبون القرآن يعني يقسمونه  في صلاتهم وفي وردهم كان في الأول ثلاث سور ثم خمس ثم سبع ثم تسع ثم إحدى عشرة ثم ثلاثة عشرة وبعدها تصل إلى حزب مفصل واحد من أول قاف إذا حسبت ثلاث سور البقرة و آل عمران والنساء ثم خمس ثم سبع ثم تسع ثم إحدى عشرة ثم ثلاثة عشرة وصلت إلى حزب مفصل قاف حزب مفصل واحد يكون حزب قاف سبعة أيام يختم القرآن اليوم الأول ثلاث الثاني خمس الثالث سبع سور البقرة و آل عمران والنساء هذا حزب ثم المائدة والأنعام والأعراف و الأنفال والتوبة حزب خمس ثم سبع سور ثم تسع ثم إحدى عشر ثم ثلاثة عشر ثم اليوم السابع حزب مفصل واحد فيكون يختم القرآن في سبعة أيام مثل ما قال النبي لعبد الله بن عمرو قال اختمه في سبع ولا تزد كان عبد الله بن عمرو شاب يتعبد يختم القرآن في كل يوم قال له النبي في سبع  قال اختمه في شهر في الأول قال إني أطيق أفضل من ذلك قال اختمه في عشرين قال إني أطيق أفضل من ذلك قال اختمه في خمسة عشر قال إني أطيق أفضل من ذلك حتى قال أوصله إلى سبع ولا   تزد على ذلك


المتن :

وحدثنا  أبو كريب. قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش، عن أبي وائل. قال: جاء رجل إلى عبد الله، يقال له نهيك ابن سنان. بمثل حديث وكيع. غير أنه قال: فجاء علقمة ليدخل عليه فقلنا له: سله عن النظائر التي كان رسول الله ﷺ يقرأ بها في ركعة. فدخل عليه فسأله. ثم خرج علينا فقال: عشرون سورة من المفصل. في تأليف عبد الله.

الشرح:
يعني في جمعه وقراءته نعم عبد الله بن مسعود وعلقمة من أصحابه نعم


المتن :

وحدثناه إسحاق بن إبراهيم. قال أخبرنا عيسى بن يونس. حدثنا الأعمش في هذا الإسناد، بنحو حديثهما. وقال: إني لأعرف النظائر التي كان يقرأ بهن رسول الله ﷺ. اثنتين في ركعة. عشرين سورة في عشر ركعات.

الشرح:
نعم النظائر يعني المتقاربات كل واحدة نظيرة للأخرى متقاربة في الطول للحاقة والملك ونون ومثلا التحريم وهكذا النجم والرحمن الواقعة والذاريات فيه نظائر متقاربة نظيرة للأخرى في الطول وفي القصر يقرن بينها عشرون سورة في عشر ركعات يوافق صلاة النبي ثم يوتر بركعة


المتن :

حدثنا شيبان بن فروخ.قال حدثنا مهدي بن ميمون. قال حدثنا واصل الأحدب عن أبي وائل. قال:غدونا على عبد الله بن مسعود يوما بعد ما صلينا الغداة. فسلمنا بالباب. فأذن لنا. قال فمكثنا بالباب هنية. قال فخرجت الجارية فقالت: ألا تدخلون؟ فدخلنا. فإذا هو جالس يسبح. فقال: ما منعكم أن تدخلوا وقد أذن لكم؟ فقلنا: لا. إلا أنا ظننا أن بعض أهل البيت نائم. قال ظننتم بآل ابن أم عبد غفلة؟ قال: ثم أقبل يسبح حتى ظن أن الشمس قد طلعت. فقال: يا جارية! انظري. هل طلعت؟ قال فنظرت فإذا هي لم تطلع. فأقبل يسبح. حتى إذا ظن أن الشمس قد طلعت قال: يا جارية! انظري. هل طلعت؟ فنظرت فإذا هي قد طلعت. فقال: الحمد لله الذي أقالنا يومنا هذا. (فقال مهدي وأحسبه قال) ولم يهلكنا بذنوبنا. قال فقال رجل من القوم: قرأت المفصل البارحة

الشرح:
وهذا فيه أن عبد الله يسبح في بيته حتى تطلع الشمس و الأفضل أن يكون هذا في المسجد لما جاء في الحديث من جلس في مصلاه يذكر الله ثم صلى ركعتين كان كأجر حجة أو عمرة تامة كاملة ثبت في صحيح مسلم أن النبي ﷺ كان يجلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسنا الأفضل أن يكون في المسجد فإن لم يتيسر ففي البيت كما فعل عبد الله جلس في بيته يسبح الله قال للجارية هل طلعت الشمس وهو يستطيع أن ينظر إليها لكن يعتمد على خبرها فيه دليل على اعتماد خبر الواحد  إذا كان ثقة وهذه الجارية آمه من الإماء كان عندهم الجواري إماء تباع وتشترى ومعلوم أن الأمة ليس لها حكم الحرة من ناحية الحج أو غيرها فالإماء ولهذا  أذنت لهم في البيت يدخلون فالإماء حكمها غير حكم الحرائر الحرة يجب أن تتحجب تحجبا كاملا والأمة لا يجب عليها ليس عندهم جواري مثل الخادمات الآن الخادمات أحرار ليس إماء لا تباع ولا تشترى و أولئك تباع بالمال وتشترى  سبب وجود الإماء عندهم العتق سببه الكفر وسبب الرق الجهاد في سبيل الله و دليل وجود الرق دليل على قوة المسلمين وعدم وجود الرق دليل على ضعف المسلمين الآن ما فيه أرقاء لأن ما فيه جهاد في سبيل الله فإذا وجد الجهاد في سبيل الله وجد الرق إذا سبوا الكفرة صاروا أرقة وصارت نسائهم جواري تباع وتشترى تستخدم أما الخدم الآن عندنا ليست جواري إنما أحرار ولا يجوز للإنسان أن يخلو بها في بيته ولا في السيارة ولا يخلو بها أحد من أولاده بخلاف الأمة التي تشتريها هذه جارية إن شئت تزوجها و إن شئت تبيعها أما هذه حرة يجب أن تتحجب ولا تختلط بالرجال  قد حصل الآن الشر والفساد بسبب تساهل كثير من الناس بضعف وقلة الإيمان فصاروا يجذبون الخادمات بدون محارم صارت المرأة الخادمة يخلو بها الرجل في بيته وقد يفعل بها الفاحشة والعياذ بالله  ويظن بعض الناس أنهن مثل الإماء وصاروا يفعلون بها الفاحشة والعياذ بالله حتى قال  بعض الناس إن أهل بلد ما يعتبرونها إماء فيفعلون بها ما يفعلون بالإماء والعياذ بالله  وصار بعض الفسقة يتبادلون الخادمات  هذا يعطيه خادمة وهذا يعطيه خادمة ليفعل بها الفاحشة وحصل شر وفساد كبير وكذلك سائق السيارات والخدم يذهبون بالمرأة أو البنت وحدها للمدرسة ويحصل شر وفساد كبير نسأل الله العفو والعافية والواجب الحذر ويعلم أن الخادمة ليست أمة  ولا يجوز الخلوة بها بل هي حرة يجب عليها أن تتحجب ويجب استقدامها بمحرم لا يجوز أن نستقدمها إلا بمحرم و إلا يكون شريك لها بالإثم يقول النبي لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر إلا مع ذي محرم ثم إذا جاءت تكون في البيت مع النساء فيحذر أن يخلو بها أو يخلو بها أحد من ولده وينبغي للإنسان أن يقلل من الخدم والخادمات ولا يأتي بالخدم إلا عند الضرورة القصوى لكن لما ضعف الإيمان صار كثير من الناس يتباهون بالخادم والخادمات بغير حاجة عند كثير من الناس فلان عنده خادم أنا آتي بخادم  عنده سائق سيارة أنا آتي بسائق سيارة وهذا شر وفساد حصل فعل الفاحشة بكثير من الخادم وكذلك سائق السيارة حصل منه فواحش يذهب بالمرأة ويخلو بها وحده ويذهب بالبنت ويخلو بها وحده حصل شر وفساد حتى سمعنا شيء يندى له الجبين من ذلك أن بعض الناس قال جاءه ولد يشبه قائد السيارة وكذلك الخادمة تحمل وتأتي بولد يشبه أحد أولاده أو يشبه صاحب البيت فالمقصود أن هذا من البلاء ومن المصائب التي غفل عنها كثير من الناس بسبب انفتاح الدنيا على الناس وكان الناس في عافية من الخدم والخادمات وقائد السيارات لكن لما انفتحت الدنيا على  الناس صاروا يأتون بالخدم والخادمات نسأل الله السلامة والعافية والواجب  الحذر والبعد عن أسباب الفتنة ويحاول الإنسان أن لا يأتي بالخدم والخادمات إلا عند الضرورة القصوى و إذا أتى عند الضرورة القصوى يأخذ جميع الاحتياطات حتى لا يقع الشر والفساد نعم ولو أمكن للإنسان إذا احتاج خادم أو خادمة يأتي بأحد في البلد يجمع الأشغال في يوم واحد أو في يومين في الأسبوع  أو في طرفي النهار ويؤتي بالخادمات اللواتي في البلد يأتي في يوم في الأسبوع أو طرفي النهار في وقت بعض الساعات تقضي الحوائج وتذهب إلى بيتها بعض الموجودين في أطراف البلد وما أشبه والمحتاجين من الفقراء يخدمونك في وقت ما ويذهبون يكون هذا أقل خطر كما يوجد في منفوحة وفي غيرها نعم
الطالب : حديث عمرة أو حاجة تامة كاملة .
الشيخ:
نعم هذا الحديث فيه ضعف لكن له طرق يشد بعضها بعضا كان عبد الله كان يرى أن يجلس في بيته فإذا لم تتيسر للإنسان في المسجد جلس ولو في بيته  يسبح الله  حتى تطلع الشمس كما فعل عبد الله نعم
الطالب (32:50)
الشيخ : ما تكون جملية إلا إذا كانت جميلة أو يخشى من الفتنة تتحجب والأصل أن الأمة ليس كالحرة هذه أمة تباع وتشترى من جنس المال نعم
الطالب ( 33:14) العمل
الشيخ:
نعم المقصود يبين لهم أنه ينبغي أن يستغل هذا الوقت في الذكر من باب الاقتداء حتى يقتدى به


المتن :

قال فقال رجل من القوم: قرأت المفصل البارحة كله. قال فقال عبد الله: هذا كَهَذِّ الشعر؟ إنا لقد سمعنا القرائن. وإني لأحفظ القرائن التي كان يقرؤهن رسول الله ﷺ. ثمانية عشر من المفصل. وسورتين من آل حم.

الشرح:
نعم يعني من الحواميم  التي افتتحت بحم يقرن بينها يقرن بين السورة والسورة يقرن بين النجم مثلا والرحمن ويقرؤها في ركعة واحدة نعم


المتن :

حدثنا عبد بن حميد. قال حدثنا حسين بن علي الجعفي عن زائدة، عن منصور، عن شقيق. قال:جاء رجل من بني بجيلة، يقال له نهيك بن سنان، إلى عبد الله. فقال: إني أقرأ المفصل في ركعة. فقال عبد الله: هذا كهذ الشعر؟ لقد علمت النظائر التي كان رسول الله ﷺ يقرأ بهن. سورتين في كل ركعة.

حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار. قال ابن المثنى

الشرح:
نعم لا بأس يقرأ سورتين أو ثلاث أو أربع  نعم


المتن :

حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار. قال ابن المثنى: حدثنا محمد بن جعفر. حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة؛ أنه سمع أبا وائل يحدث؛ أن رجلا جاء إلى ابن مسعود فقال: إني قرأت المفصل الليلة كله في ركعة. فقال عبد الله: هذا كَهَذّ الشعر؟ فقال عبد الله: لقد عرفت النظائر التي كان رسول الله ﷺ يقرن بينهن

الشرح:
وفيه أنه يتدبر القرآن وعدم هذه كهذ الشعر يسرده سردا لا يتدبره لا بد أن يتدبر ويتأمل يقرأ قراءة مرتلة  يتدبر ويتفهم المعاني فلهذا أنكر عبد الله بن مسعود على من قرأ المفصل في ركعة واحدة  فقال هذا كهذ الشعر يعني سردا لا تتأمل ولا ترتل ولا تتفهم المعاني والله تعالى يقول كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ


المتن :

فقال عبد الله: هذا كَهَذّ الشعر؟ فقال عبد الله: لقد عرفت النظائر التي كان رسول الله ﷺ يقرن بينهن. قال فذكر عشرين سورة من المفصل

الشرح:
ولهذا جاء في الحديث لا تهذوه هذ الشعر ولا تنثروه نثر الدقل ، قفوا عند عجائبه وحركوا به القلوب، نعم


المتن :

قال فذكر عشرين سورة من المفصل. سورتين سورتين في كل ركعة.

حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس. قال حدثنا زهير.قال حدثنا أبو إسحاق. قال: رأيت رجلا سأل الأسود بن يزيد، وهو يعلم القرآن في المسجد . فقال: كيف تقرأ هذه الآية؟ فهل من مدكر؟ أدالا أم ذالا؟ قال: بل دالا. سمعت عبد الله بن مسعود يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول مدكر دالا.

الشرح:
نعم مدكر ومذكر نعم هذه أيضا من الاختلاف في القراءة وفي الحروف مدكر بالدال أو مذكر بالذال و أصلها مذكر بالذال مدكر أو مذكر  بالدال المشددة أو بالذال المشددة


المتن :

وحدثنا محمد بن المثنى وابن بشار. قال ابن المثنى: حدثنا محمد بن جعفر. قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق، عن الأسود، عن عبد الله، عن النبي ﷺ؛ أنه كان يقرأ هذا الحرف فهل من مدكر.

وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب. (واللفظ لأبي بكر) قالا: حدثنا أبو معاوية عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة. قال: قدمنا الشام. فأتانا أبو الدرداء فقال: أفيكم أحد يقرأ على قراءة عبد الله؟ فقلت: نعم. أنا. قال: فكيف سمعت عبد الله يقرأ هذه الآية ؟ وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ قال: سمعته يقرأ: وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ والذكر والأنثى قال: وأنا والله! هكذا سمعت رسول الله ﷺ يقرؤها. ولكن هؤلاء يريدون أن أقرأ: وما خلق. فلا أتابعهم.

الشرح:
وهذه  قراءة عبد الله بن مسعود وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ ۝  وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ والذكر والأنثى يكون قسم بالذكر والأنثى وقراءة الجمهور قراءة مشهورة وما خلق الذكر والأنثى وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىٰ  وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ ۝  وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ ۝ وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىٰ يعني والذي خلق الذكر والأنثى قسم لله أو وخلق الذكر والأنثى إذا كانت مع ما مصدرية أما قراءة عبد الله بن مسعود وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ ۝  وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ والذكر والأنثى


المتن:

 وحدثنا قتيبة بن سعيد. قال حدثنا جرير عن المغيرة، عن إبراهيم. قال: أتى علقمة الشام فدخل مسجدا فصلى فيه. ثم قام إلى حلقة فجلس فيها. قال فجاء رجل فعرفت فيه تحوش القوم وهيئتهم.

الشرح:
يعني انقباضهم أو فطنتهم و ذكاءهم


المتن :

قال فجاء رجل فعرفت فيه تحوش القوم وهيئتهم. قال: فجلس إلى جنبي. ثم قال: أتحفظ كما كان عبد الله يقرأ؟ فذكر بمثله. 

الطالب : هل نسخت الذكر و الأنثى ؟
الشيخ :
لا قراءة  أحد القراءات نعم


المتن :

حدثنا علي بن حجر السعدي. قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن داوود بن أبي هند، عن الشعبي، عن علقمة؛ قال: لقيت أبا الدرداء. فقال لي: ممن أنت؟ قلت: من أهل العراق. قال: من أيهم؟ قلت: من أهل الكوفة. قال: هل تقرأ على قراءة عبد الله بن مسعود؟

الشرح:
وكان عبد الله بن مسعود في الكوفة وكان يقرئ أهل الكوفة نعم


المتن:

قال قلت: نعم. قال: فاقرأ: وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ  قال فقرأت: وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ ۝  وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ والذكر والأنثى. قال فضحك ثم قال: هكذا سمعت رسول الله ﷺ يقرؤها

الشرح:
نعم وكان بقي له مصحف , مصحف عبد الله بن مسعود بقي مصحفه لما زالت المصاحف وقال لأهل الكوفة غلوه فإنه من يغلل يأتي بما غل يوم القيامة يعني نعم البقاء إذا أبقيتم المصحف نعم


المتن :

وحدثنا محمد بن المثنى.قال  حدثني عبد الأعلا. حدثنا داوود عن عامر، عن علقمة. قال: أتيت الشام فلقيت أبا الدرداء. فذكر بمثل حديث ابن علية

 حدثنا يحيى بن يحيى. قال: قرأت على مالك عن محمد بن يحيى بن حبان، عن الأعرج، عن أبي هريرة؛ أن رسول الله ﷺ نهى عن الصلاة بعد العصر،

الشرح:
بركة
الطالب : ( 41:8)
الشيخ :
ترتيب السور فيه خلاف هل هو بالنص أو بالاجتهاد وقال العلماء إنه بالاجتهاد الأفضل ترتيبها لكن لو قرأ الغاشية قبل سبح لا بأس  لكن ترك الأولى قال آخرون من أهل العلم الترتيب بالنص وعلى هذا يجب ترتيبها المشهور المعروف عند الجمهور أن ترتيب السور باجتهاد الصحابة و إنما الآيات هي التي بالنص ترتيبها لا يجوز تنكيسها
الطالب ( 41:38)
الشيخ:
لا قراءة عن قراءة والقراءات كلها جائزة  
الطالب(41:48)
الشيخ: هذا يحتاج إلى تأمل هل هي قراءة سبعية أو قراءة غير سبعية نعم 
 

logo

2019 م / 1441 هـ
جميع الحقوق محفوظة

اشترك بالقائمة البريدية

اشترك بالقائمة البريدية للشيخ ليصلك جديد الشيخ من المحاضرات والدروس والمواعيد